رئيس التحرير
شيماء جلال

خبراء يوضحون: 5 مخاطر لـ"السوشيال ميديا" على الأطفال

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 12:00 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي"السوشيال ميديا" جزءً أساسياً في حياة الأفراد، فالكبير والصغير أصبحوا "مدمنين"، وبات الأطفال يستخدمونها في مختلف أنحاء العالم ليل نهار، لذا فإن بعض الخبراء أكد على أنها سلاح ذو حدين، حيث أنها لها أهمية في المجال التعليمي، ولكن أصبحت تمثل خطراً علي جميع مستخدمينها وخاصه الأطفال الصغار، فتسبب في العديد من الأضرار النفسية لهم.

ويقدم لكِ"كشكول" مخاطر إستخدام الأطفال للسوشيال ميديا:

 1- الشعور بالاكتئاب:

توصلت العديد من الدرسات العلمية التي أجريت حول مخاطر السوشيال ميديا نحو الأطفال، إلى أن هناك صلة كبيرة بين الاكتئاب وبين استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فأكدت تللك الدراسة أن هناك حوالي مايقرب من 700 طفل من مستخدمين السوشيال ميديا ظهروا عليهم أعراض الاكتئاب من اليأس والشعور بالضيق وسوء الحاله المزاجية

2- التوتر:

الإفراط في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي مضر بالأطفال والمراهقين أيضاً، ويزيد من شعورهم بحاله من التوتر دائماً دون معرفة السبب، حيث أن إدمان السوشيال ميديا، أصبح يمثل عامل خطر لحياه طفلك، فعليكِ أن تنتبهي لعدد ساعات جلوس طفلك علي مواقع التواصل لإجتماعي، فمن الأفضل أن يقضي طفلك ساعه واحده فقط باليوم ولكنها ليست كامله وإنما على فترات، كنوعاً من الترفيهه.

3- تهدد حياة طفلك:

ارتفعت معدلات الانتحار والاكتئاب بشكل كبير منذ عام 2011 حيث يعاني واحد من أصل 8 أطفال من مشاكل عقلية في مرحلة معينة من حياتهم نتيجه إدمان الطفل للسوشيال ميديا.

4- العلاقات الاجتماعية:

بمجرد وجود الهاتف في يد طفلك، لابد أن يؤثر على علاقته بالآخرين، فبمجرد إدمانهم للسوشيال ميديا يصبح الطفل يعيش بعالم أخر ومستقل عن عالمنا الحقيقي وبالتالي يفقد علاقاته الغجتماعية بالأخرين.

5- اضطرابات في النوم:

قال ماثيو والك، بروفيسور في علم الأعصاب والطب النفسي في جامعة "كاليفورنيا": ”النوم هو أكثر النشاطات التي نقوم بها فعالية للحفاظ على صحة الدماغ والجسم“، مؤكداً أنه مع الجلوس لوقت الطويل امام الشاشات الإلكترونية بلونها الأزرق والتي نتعرض لها في الكثير من الأجهزه التي نستخدمها يسبب قلة إفراز الميلاتونين مما يؤدي إلي حدوث اضطراب في النوم، وبالتالي ضعفاً في الذاكرة والانتباه والتركيز والتوازن والاضطراب العاطفي والاكتئاب، والكثير غير ذلك، موضحاً أن إذا استمر الأطفال في التحديق في الشاشات لأكثر من سبع ساعات ونصف في اليوم ولأغراض غير أكاديمية فإن ذلك سيؤثر حتماً على نومهم.

الكلمات المفتاحية

ads