رئيس التحرير
شيماء جلال

"جنون السوشيال".. أم تستعين بأسطورة الزومبي في تصوير أطفالها

السبت 19/أكتوبر/2019 - 09:56 ص
كشكول
شيماء منصور
طباعة

يبدو أن جنون السوشيال ميديا بلغ مداه، حيث أدان حقوقيون أم بتصوير أبنائها بشكل مختلف وهم مغرقون بالدماء ويحملون في أيديهم صوراً لأعضاء بشرية، حيث وصفوا تلك الصور بـ"المروعة وغير المنطقية".

وتعمدت الأم إظهار أبنائها وكأنهم زومبي، تغرق جسدهم بالدماء ويحملون أعضاء بشرية لأكلها، كأحد السبل للمرح.

وتناولت صحيفة "ديلي ميل"، هذه الصور حيث أكدت أنه تم تصوير تلك الصور المرعبة من قبل المصور بوبي ريلان ، 26 عامًا، من أوكلاهوما ، وهو مصور بدوام جزئي بالتعاون مع أم لطفلين، لخلق قليل من المرح الموسمي، وتظهر الصور الرهيبة طفلا بالغ من العمر 10 أشهر، وهو يجلس في دلو من "الدم" ويمسك مخ بيده ، في صورة مستوحاة من أفلام الرعب وذلك بحديقة العائلة الخلفية.

بينما تظهر صور أخرى فتاة بالغة من العمر خمس سنوات تشبه الزومبي تمامًا في مشهد مخيف، ومع ذلك قامت الأم بوضع الصور عبر صفحتها بـ"فيسبوك"، وتم تداولها أكثر من 200000 مرة، حيث انتقدها البعض على قيامها بهذه الجلسة المرعبة تجاه أطفالها.

الكلمات المفتاحية

ads