رئيس التحرير
شيماء جلال

"يخلق من ضهر العالم قاتل".. تفاصيل جديدة في واقعة "شهيد الشهامة"

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 01:19 م
كشكول
طباعة

مازال الجدل قائماً في واقعة "شهيد الشهامة" والتي هزت الرأي العام المصري، حيث قام شاب يدعى "راجح"، بقتل طالب يدعى "محمود البنا"، على خلفية دفاع الثاني عن فتاة كانت تتعرض لمضايقات في الشارع من قبل الأول "راجح"، حيث وقعت مشاجرة بينهما أسفرت عن مقتل البنا "ضحية الشهامة".

كشف أصدقاء القاتل محمد أشرف راجح، أن القلق مازال يسود المنطقة خاصة أمام منزل القاتل، بالإضافة إلى تشديد عربات الأمن المركزي أمام منزله، وقال أحمد سعيد شعبان، أحد أصدقاء راجح، إن راجح مشهور داخل الشارع بأنه "شاب مشاغب وبتاع مشاكل"، وأضاف أنه كثير المشاكل مع الفتيات في الشارع قائلاً : "باستمرار يسير في الشارع وفي يده مطواة" ضارباً المثل المعروف "يخلق من ضهر العالم فاسد".

أشار أحمد سعيد شعبان لـ"كشكول" أن والد راجح معلم في مدرسة السادات الثانوية بنين، ومعاملته مع الجميع جيدة قائًلا : "عمرنا ما سمعنا عن أبوه حاجة وحشة ونندهش إن ده ابنه .. لأنه معلم محترم ودرس لناس كتير عندنا في المنطقة".

أضاف أحمد سعيد شعبان أن والدة راجح أيضًا معلمة مادة فرنساوي ولكنها دائمًا كانت تدافع عن أفعال التهور التي يفعلها ابنها بأنها كانت تقول دائمًا :"ابنى مفيش زيه في الدنيا".

أكد شعبان أنه عقب الواقعة جاء كثير من جيران المجنى عليه "محمود البنا"،  وقاموا بعمل تظاهرات وارتدوا تيشيرتات عليها صورة محمود البنا إلا أنه تم منعهم من التظاهرات".

وقال أحمد سعيد شعبان إن الوصول إلى منزل أهل راجح أصبح صعباً لأنه أصبح محاط بالأمن، بالإضافة إلى أن أهله ممنوعون من الكلام".

وكشف المحامي مصطفى الباجس أن محكمة جنايات الأحداث ستنظر يوم 20 أكتوبر المقبل محاكمة المتهم راجح و3 آخرين محبوسين في اتهامهم بقتل طالب تلا بالمنوفية، لعدم بلوغ المتهمين السن القانوني، مشيراً إلى أن الحد الأقصى للحدث عن جريمة القتل العمد، وفقاً لأحكام القانون، هو السجن 15 عامًا.

تختص محكمة جنايات الأحداث في نظر قضايا الأحداث القاصرين الذين هم دون سن 18 عامًا وقت وقوع الجريمة، وتتخذ المحكمة التدابير المناسبة والملائمة مع وضع الحدث وظروفه الخاصة وطبيعة جرمه، بغرض إصلاحه وإعادة دمجه في المجتمع.

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads