رئيس التحرير
شيماء جلال

«تحيا مصر بالتعليم» يناشد «شوقي» لتطهير المدارس والتصدي للإلتهاب السحائي

الثلاثاء 15/أكتوبر/2019 - 09:56 ص
كشكول
محمود الشريف
طباعة
ناشد إئتلاف تحيا مصر بالتعليم وزير التربية والتعليم دكتور طارق شوقي بضرورة تطهير المدارس على مستوى الجمهورية وإتخاذ ما يلزم من إجراءات مناسبة للتصدى لفيرس الإلتهاب السحائى المعدى بين الطلاب.

وقال مجدى مدحت أدمن الائتلاف أن المركز القومي للتطعيمات التابع لفاسكيرا قد حذر الطلاب فى المدارس والجامعات من الإصابة بعدوى الإلتهاب السحائى، وذلك نتيجة التواجد فى أماكن مزدحمة مغلقة وغير جيدة التهوية.

وطالب مدحت وزارة التربية والتعليم بغلق المدارس لحين تطهيرها من هذا الفيروس المعدى وكذلك تقليل الكثافة العددية بالفصول حتى لا يصاب أبنائنا الطلاب بعدوى الإلتهاب السحائى.

جدير بالذكر أن مرض التهاب السحايا هو عبارة عن تورم البطانة المحيطة بالمخ، وتعتبر البكتريا هي المسبب الرئيسي لأخطر أنواع هذا المرض.

السحايا هي الأغشية المغلفة للمخ و النخاع الشوكي و ينتج التهابها عن عدوى فيروسية أو فطرية أو بكتيرية. 

و تختلف خطورة الالتهاب مع كل مسبب له. فالالتهاب السحائي الفيروسي يكون عادة خفيفاً و لا يستدعي العلاج. أما التهاب السحائي الفطري و البكتيري فيكون أكثر خطورة و قد يسبب الموت.

 وتعد أمراض التهاب السحايا والتلوث الدموي من الأمراض الخطيرة. تصيب أي شخص وفي أي عمر في حين يعتبر الرضع والأطفال والصغار من البالغين أكثر عرضه للإصابة بهذه الأمراض.

والتهاب السحايا والتلوث الدموي ليست من الأمراض الشائعة ولكن من الممكن أن تفتك بالمريض خلال ساعات. 

يستطيع معظم الأشخاص التعايش مع هذا المرض إذا تم تشخيصه في وقت مبكر ولكن ربما يصاب آخرون ممن يحملون المرض بالإعاقة الدائمة في حين يستغرق البعض الآخر وقتا طويلا للوصول إلى مرحلة الشفاء التام.

وما هي أعراض المرض؟

أعراض مثل الصداع الحاد والتقيؤ وارتفاع في درجة الحرارة، تصلب الرقبة، والحساسية للضوء، عدم القدرة على التركيز، و كثير من الناس (ولكن ليس كل) أيضا وضع طفح جلدي مميز.

وعن أسبابه؟

يحدث الالتهاب السحائي الفيروسي عن طريق انتقال نوع من الفيروسات تعرف بالفيروسات المعوية عن طريق السعال و العطس و المياه الملوثة بالصرف الصحي.

وينتشر عادة في الشتاء و يصيب غالباً الأشخاص دون الثلاثين عاماً.

وبالنسبة للالتهاب السحائي البكتيري فيحدث غالباً بسبب انتقال بكتيريا المكورات السحائية، و قد يحدث الالتهاب بسبب بكتيريا المكورات السبحية الرئوية و الأنفلونزا الدائمة و بكتيريا الدرن و تسبب البكتيريا العدوى في منطقة أخرى في الجسم ثم ينتقل عن طريق الدم إلى المخ.

يكثر الالتهاب السحائي البكتيري عند الأطفال. 

ومن المخيف أن أعراضه تظهر في غضون ساعات بعد العدوى و تتطور بسرعه حتى فقدان الوعي و الوفاة.

أما بالنسبة للاتهاب السحائي الفطري فيحدث غالباً عند ذوي المناعة المنخفضة.
و كل من الالتهابات السحائية البكتيرية و الفطرية تستدعي المعالجة الطبية الفورية و التشخيص السريع.

كيف يتم تشخيصه؟

يتم تشخيص الالتهاب السحائي بسحب سائل من العمود الفقري و من ثم يتم فحص السائل للتحري عن وجود فيروس أو بكتيريا أو فطريات و التعرف على نوعها.

طرق العلاج

المضادات الحيوية تستخدم للالتهاب السحائي الفطري و البكتيري.

 أما الالتهاب الفيروسي فلا يوجد دواء لشفائه، و لكن المرض يختفي في غضون أسبوع من تلقاء نفسه.

طرق الوقاية

اتخاذ الاحتياطات التي تمنع من انتشار العدوى كالآتي: غسل اليدين جيداً، تجنب الأشخاص المصابين لمنع الإصابة بالالتهاب الفيروسي، منع الاصابة بالانفلونزا المستديمة لمنع الإصابة بالاتهاب البكتيري و ذلك عن طريق تلقي اللقاح
ads