رئيس التحرير
شيماء جلال

استشاري طب النفس يوضح كيفية التعامل مع المراهقين

الأحد 06/أكتوبر/2019 - 02:52 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

تتطلب فترة المراهقة معاملة من نوعٍ خاص، حيث أن المراهق في المجتمعات العربية يكون أكثر ميلًا للعنف، وتحدّي الأسرة، ويوضح الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، كيفية التعامل مع المراهقين في تلك المرحلة العمرية الحرجة.

وقال "فرويز" عبر صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الإجتماعي"فيس بوك"  لابد من ضرورة تفهّم أولياء الأمور لطبيعة مرحلة المراهقة، والتحّولات النفسية والجسدية التي يتعرض لها المراهق، لافتًا إلى أن الأم لها دورًا كبيرًا في تفادي الصدام مع الأسرة خلال هذه المرحلة العمرية.

وأضاف، الأم تمثل مصدر الحنان والآمان بالنسبة للمراهق، الذي يُودّع الطفولة، ويتحسس أول طريق المراهقة ومن ثم الرجولة، فالمراهق بطبيعة الحال يثق في والدته، ويراها مصدرًا للحماية من عقاب الأب في حال ارتكب ما يستحق العقاب.

وأشار استشاري الطب النفسي، إلى أن الأم بإمكانها أن تساعد نجلها على تفادي الآثار الجانبية للتحوّل من مرحلة الطفولة إلى المراهقة، بأن تدعم نجلها، وتكون إلى جواره كمرشد أمين، يثق المراهق برأيه، ويستشيره في كافة أموره.

وأوضح فرويز،  أنه في حال لم يبدأ المراهق بالحديث عن مشكلاته أو مخاوفه، فعلى الأم أن تبادر هي بالحديث إليه وطمأنته، وشرح ملامح مرحلة المراهقة بطريقةٍ مبسطة يسهل فهمها.

ads