رئيس التحرير
شيماء جلال

"كشكول" يرصد الحلول المقترحة لسد عجز المعلمين في المدارس

الجمعة 04/أكتوبر/2019 - 07:28 م
كشكول
محمود الشريف
طباعة

 نقص المعلمين في المدارس هي أزمة كل عام، حيث تشهد المدارس العام الحالي نقصا صارخا في أعداد المعلمين، وبالرغم من سعي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لحل تلك الأزمة من خلال التعاقدات المؤقتة والتي أعلنت عنها العام الماضي إلا أنها لم تجدي نفعا، فبالرغم من إعلان الوزارة احتياجها لـ70 ألف معلم إلا أنها اختارت من 400 ألف متقدم 36 ألف فقط، ولكن كان من شروط المسابقة أن مدة التعاقد 3 شهور فقط وبعد تلك المدة يكون العقد منتهي بشكل تلقائي ولا يحق التجديد مرة أخرى، ورغم مطالب هؤلاء المعلمين بالتجديد إلا أن الوزارة لم تستجيب لمطالبهم، بحجة أن الأمر ليس في يدها ولكن في يد مجلس الوزارء والمالية.

 ومع بداية العام الجديد كانت الطامة الكبرى، حيث ضجت صفحات التواصل الاجتماعي بمناشدات واستغاثات أولياء الأمور من خلو المدارس من المدرسين، وفي تلك السطور يرصد "كشكول" الأراء والمقترحات لكيفية الخروج من تلك الأزمة..

قالت شيماء عبد المعبود أحد معلمي العقود المؤقتة: " لكي تخرج وزارة التربية والتعليم من أزمة عجز المعلمين في المدارس، عليها إعادة التعاقد مع معلمين مسابقة العقود المؤقتة والبالغ عددهم 36 ألف معلم في جميع التخصصات فهؤلاء المعلمين تم اختيارهم بشكل دقيق جدا وتم عمل اختبارات لهم وتنقيتهم من بين 400 ألف متقدم كما تم تدريبهم على كيفية التدريس والتعامل مع الطلاب داخل الفصول وقاموا بمباشرة عملهم لمدة شهرين داخل الفصول".


وأكدت عبد المعبود أن الـ 36 ألف هم أولى بالتعين أو بالتعاقد مرة أخرة ودليل على أحقيتهم تصريحات الوزارة والتي أكدت أنه تم اختيارهم بدقة عالية جدا، مؤكدة أن أي طريقة أخرى لسد العجز تعتبر غلط وضياع لحقنا.

فيما قال محمود محروس معلم متخصص، لكي نخرج من أزمة نقص المعلمين في المدارس، علينا اتباع الآتي:

1- التوزيع الصحيح للتخصصات على جميع المدارس

2- إلغاء الندب فى جميع الإدارات والوزارات

٣- الخدمة العامة توزع علي وزارة التربية والتعليم

٤- زيادة النصاب بمقدار مناسب لكل التخصصات

٥- دفاعات التربية فى الجيش تؤدى الخدمة فى المدارس

٦- البعد عن المحسوبية فى جميع الإدارات والوزارات

٧- التعاقدات مع المعلمين فى شهر ١٠ وليس نهاية العام ليتم الاستفادة منهم


وتابع محروس ممكن الاستفادة من كليات التربية، التربية العملي، فممكن أن نستفيد منها ٣ أيام فى الأسبوع، فى جميع أنحاء الجمهورية، بدل من يوم فى الأسبوع، وكذلك العملى من الفرقة الثانية بدل الرابعة، وبذلك نستفيد بأكبر عدد وزيادة الخبرات.

فيما قال معلم أخر هناك حل وحيد وعملى: اولا يقوم المدرسين بسد العجز الموجود بالمدارس عن طريق الحصص بالأجر الإضافى، ثانيا شرط أن يتقاضى المعلم أجر يوازي دخله خلال الشهر عن نصابه القانونى، ثالثا صرف ذلك الحافز مع مرتب الشهر ذاته، رابعا ممكن نشوف الوزارة كانت هتصرف شهريا كام على العقود الموقته وتصرف للمعلمين الذين يسدون العجز، خامسا واخيرا أهم حاجة إن تصرف المبالغ فى ذات الشهر لكى يقبل المعلمون على العمل بتلك الطريقة.

بينما قالت شيماء الديب عضو بحملة معا التطوعية لسد العجز في المدارس: الحل للخروج من تلك الأزمة هو الانضمام لحملة معا التطوعية لسد العجز فى المدارس الحكومية اللغات والعربى، فالمدارس تعانى من نقص فى المدرسين والمساعدين.

وأضافت: "علينا أن نكون ايجابيين ونساعدهم، كلنا شهادات عليا وكتير منا خبرات خلينا ننزل ونشارك، ويكون لنا دور فى المجتمع هيفيدنا ويفيد أولادنا واصحابهم خلينا نحقق حلم أن المدارس الحكومية بطلابها يخدوا حقهم فى الأنشطة خلى ابنك وبنتى يحبوا المدرسة ويستمتعوا باليوم الدراسى".

وتابعت الديب :" يجب تعميم الحملة على مستوى القرى والمحافظات، خليهم يعرفوا أن مشاركة المرأة بتفرق فى كل حاجه فى البيت فى العمل وفى التطوع المرأة مش نص المجتمع المرأة هي المجتمع بأكمله تعالوا نشارك بفكرة بأمر الله تحقق لاولادنا النهاردة وبكرة".

                 
بينما قال عماد جرجس أحد المعلمين المؤقين ، إن القانون رقم 16 لسنة 2019، حدد شروط شغل وظيفة من وظائف المعلمين، والشروط جاءت كالتالي:

- التعيين والتعاقد لشغل وظيفة بالتربية والتعليم يكون من خلال إعلان واسع الانتشار ويجوز أن يكون الإعلان داخل نطاق محافظة أو أكثر دون غيرها، وترتيب من يجتازون اختبار شغل الوظيفة والمفاضلة بينهم بمراعاة مؤهلاتهم وخبراتهم.

- شغل وظيفة معلم مساعد بالتعاقد لمدة سنتين قابلة للتجديد لمدة سنة بقرار من وزير التربية والتعليم ومن لم يحصل على شهادة الصلاحية خلال تلك الفترة ينتهى العقد تلقائى.

وأوضح جرجس: "اذاً نحن من حقنا الحصول على عقد لمدة سنتين، لاننا تقدمنا لمسابقة رسمية نظمتها الحكومة متمثله في وزارة التربية والتعليم واجتزنا شروط المسابقة ومعايير المفاضلة، موضحا وحسب القانون أعلاه لابد من التعاقد مع مخرجات المسابقة تعاقد مؤقت لمدة عامين ومن لم يستطع الحصول على شهادة الصلاحية خلال هذه المدة يتم فسخ عقده تلقائياً، لكن ما قامت به الوزارة هو تعدي على الحقوق التي نص عليها القانون.

وتابع: "نعم من حق أي مواطن تقدم لمسابقة رسمية لشغل وظيفة معلم واجتاز شروط المسابقة ومعايير المفاضلة أن يتم التعاقد معه لمدة عامين فهذا حق قانوني، متابعاالمطلوب: التعاقد مع مخرجات المسابقة السابقة تعاقد مؤقت لمدة عامين".

فيما قال محمود جيلاني، إن الحل في التعيين ناس اشتغلت شهرين وتم الإستغناء عنهم بشكل مجحف وناس احتياطي في مسابقة  30 ألف معلم

وأضافا: "لا يمكن أن نقنع أنفسنا بوجود عجز في الموارد المالية نقدر نعمل حصر لعدد المدرسين التي خرجت معاش من 2014 لحد 2019، ونشوف عدد الذين خرجوا وتم توفير رواتبهم، وبدلاتهم، ولكن الوزارة متعنتة تعين حد مكانهم بمرتبات هتبقي أقل بكتير من اللي بياخدوها الموضوع متعمد، مؤكدا لا يمكن أن نعتمد على التطوع أو الخدمة العامة، فهل ينفع ميكانيكي يعمل عملية في المخ ؟

فيما اجمع عددا كبير على أن حل تلك الأزمة يكمن في إعادة العقود الموقته في كل إدارة لسد العجز لمدة لاتقل عن 5 سنوات

بينما قالت كريمة عيد معلمة كانت تعمل بنظام الحصة: "يجب عودة من كان يعملون بالحصة، مرة أخرى، فمنذ أن تم فصلهم وهم يطالبون بالرجوع إلي مدارسهم، خاصة وأنهم كانوا يساعدون في سد عجز المدرسين".

وتابعت:" أحنا معانا أوامر ندب وإفادة وما يثبت ذلك واخذنا مكافأة امتحانات نهاية العام، ومن الممكن تعيين إحتياطي 30 ألف معلم الناس اللي امتحنت ونجحت".
ads