رئيس التحرير
شيماء جلال

"التعليم العالي" في أسبوع .. عقد 5 اجتماعات .. وافتتاح 3 جامعات تكنولوجية

الإثنين 30/سبتمبر/2019 - 03:02 م
كشكول
إسراء جمال
طباعة

أعلنت وزارة التعليم العالي برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، حصيلة الأسبوع الأول لانطلاقة العام الدراسي الجديد 2019/2020، والتي جاءت كالتالي:

(أولاً) الجامعات التكنولوجية:

1.افتتاح الجامعة التكنولوجية بالقاهرة الجديدة:

تفقد الوزير منشآت الجامعة، والمعامل، والمبنى التعليمي وقاعات الدارسة، والملاعب والأنشطة الطلابية، ومعامل الحاسب الآلي بالجامعة، وكذلك معامل الميكانيكا، ومعامل الطاقة المتجددة، وأساسيات الكهرباء والإلكترونيات، والدوائر الكهربائية، والكمبيوتر، والنيوماتيك والهيدروليك، والفيزياء، بالإضافة إلى ورشة ماكينة القطع الرقمية، وملعب متعدد الأغراض، وعدد ٦ قاعات دراسية مجهزة بأجهزة العرض، وصالات الرسم الهندسي.

2.الجامعة التكنولوجية ببنى سويف:

تم افتتاح الجامعة التكنولوجية ببنى سويف، بالتزامن مع العام الدراسي الجامعي الجديد 2019/2020، وقام رئيس الوزراء بجولة بعدد من أقسام الجامعة، شملت قاعات المحاضرات والمعامل المُجهزة، ومكتبة الوسائط الرقمية.

كما أشاد رئيس الوزراء بمنشآت الجامعة، لافتاً إلى أهمية التعليم الفني والتكنولوجي، وتأهيل الكوادر البشرية للمشاركة في خطط التنمية بمصر.

وضمت الجامعة 10 قاعات دراسية، و 14 معملا ستكتمل في ديسمبر المقبل، إلى جانب مكتبتين للوسائط الرقمية، وخدمات أخرى للطلاب من بينها ملعبان خماسيان، وأن عدد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة 12 عضواً، و 25 إداريا، وعدد الطلاب بها نحو 144 طالباً، يدرسون برنامجين دراسيين، هما: برنامج ميكاترونكس، وبرنامج تكنولوجيا المعلومات.

3.جامعة الدلتا التكنولوجية بقويسنا:

تفقد "عبد الغفار" مقر جامعة الدلتا التكنولوجية بقويسنا؛ لمتابعة استعدادات الجامعة، مستمعاً إلى شرح تفصيلي حول ما تم إنجازه من أعمال وتجهيزات داخل الجامعة، وقام بتفقد منشآت الجامعة الإدارية، وقاعات الدراسة والمباني التعليمية، ومعامل الحاسب الآلي، بالإضافة إلى صالات الرسم والإلكترونيات، ومعامل الفيزياء، ومبنى العيادة الطبية، ومباني الورش.

كما تفقد الوزير مبنى كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة، والتي تضم أقسامًا في تكنولوجيا المعلومات، والميكاترونكس والأوتوترونكس، وتم تجهيزها وفق أحدث النظم التكنولوجية الحديثة.

وشدد الوزير على توفير كافة سبل الراحة للطلاب، وتجهيز المعامل والورش وقاعات التدريس بكافة ما تحتاجه من أدوات تعليمية حديثة، والإعلان عن الجداول الدراسية، لمساعدة الطلاب على الانتظام في الدراسة، مشيرًا إلى أهمية انضباط أعضاء هيئة التدريس فى الحضور؛ ضمانًا لحسن سير العملية التعليمية.

(ثانيًا) محور المجالس العليا ومجالس الجامعات:

1.اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بجامعة بورسعيد:

وجه الوزيرخلال فعاليات المجلس بالآتي:

- تحقيق الانضباط في العملية التعليمية، وتواجد القيادات الجامعية وأعضاء هيئات التدريس والهيئة المعاونة منذ اليوم الأول لبدء الدراسة؛ ضمانًا لحُسن سير العملية التعليمية.

- تحصيل المصروفات الدراسية مع بداية العام الدراسي، مشيرًا إلى أهمية تحسين الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب، لافتًا إلى أن شعار العام الدراسي الجديد هو عام الانضباط على كافة المستويات.

- الالتزام بالمسؤولية المهنية والأخلاقية في التعبير عن الرأي بوسائل الاتصال الحديثة من جانب كافة عناصر المنظومة التعليمية (أعضاء هيئة التدريس، والعاملين، والطلاب).

-الاهتمام الشديد بالأنشطة الطلابية؛ تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية بأهمية دعم الأنشطة الطلابية المختلفة، وتوسيع قاعدة المشاركة الطلابية فيها؛ لدورها المهم في بناء الشخصية المتكاملة للطلاب، مطالبًا الجامعات بالإعلان عن خططها للأنشطة الطلابية منذ بدء الدراسة وعلى مدار العام، بالتعاون مع الاتحاد الرياضي للجامعات ومعهد إعداد القادة بحلوان.

- توعية الشباب الجامعي بخطورة الشائعات والأخبار الكاذبة، من خلال استضافة الرموز الثقافية والوطنية في الندوات والفعاليات العلمية المختلفة بالجامعات.

- تعظيم وتطوير مراكز تعليم اللغات، ودمجها في التخصصات المختلفة؛ لمساعدة الطلاب على الالتحاق ومواكبة متطلبات سوق العمل والوظائف المستقبلية.

 

- تطوير مراكز القياس والتقويم بالجامعات، من خلال إمدادها بالتقنيات التكنولوجية المطلوبة وتطوير بنيتها التحتية.

-  تحسين كافة الخدمات وتيسير الإجراءات المقدمة للطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات المصرية، مطالبًا باستغلال ظهور الجامعات والبرامج المصرية ذات التصنيف الدولي المتميز للتسويق للجامعات المصرية، وزيادة عدد الطلاب الوافدين للدراسة بالجامعات.

-   وجود خطة تنفيذية فاعلة لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة في كافة الجامعات؛ لتفعيل دور الجامعات في خدمة المجتمع المحلي بكافة المحافظات، مؤكدًا خضوع هذا الموضوع للمتابعة والتقييم بشكل مستمر.

-  تشكيل لجنة علمية لدراسة كافة أبعاد منظومة التعليم عن بعد، والاستفادة من التجارب الدولية المتميزة في هذا الموضوع، وكذلك دراسة الضوابط القانونية والعلمية لهذا النوع من التعليم؛ وذلك بهدف تعظيم الاستفادة من هذا النوع من التعليم في مصر خلال الفترة القادمة.

-  دعم الجامعات لتجربة الجامعات التكنولوجية الجديدة، بما يسهم في نجاح هذه الجامعات في تقديم خريج متميز يناسب متطلبات سوق العمل.

2. اجتماع مجلس جامعة القاهرة:

  رأس الوزير اجتماع مجلس جامعة القاهرة،وأشار إلى أهمية عقد ندوات توعوية للطلاب الجدد لكي يتعرفوا على حقوقهم وواجباتهم، والتعامل مع الطلاب بعناية شديدة، مشددًا على ضرورة تواجد أعضاء هيئة التدريس في الكليات بشكل منتظم للمساعدة في نجاح سير العملية التعليمية.

• التأكيد على أهمية الاهتمام بالأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والجوالة وطالب بتوعية الطلاب الجدد بأهمية المشاركة في الأنشطة المختلفة التي تقدمها الجامعة.

  حضور تحية العلم وسط الطلاب المتواجدين والتقاط الصور التذكارية مع الطلاب.

3. اجتماع مجلس جامعة عين شمس:

 ترأس "عبد الغفار" مجلس جامعة عين شمس، والـتأكيد على ضرورة الانضباط والالتزام منذ اليوم الأول للدراسة، مع تواجد كافة أعضاء هيئة التدريس، والالتزام بالجداول الدراسية.

  الإشارة إلى أن قانون تنظيم الجامعات من أقوى القوانين، وأن تطبيقه أمر هام لأنه ينعكس إيجابيا على انتظام العملية التعليمية.

 التأكيد على أن المسئولية تضامنية بين الأستاذ والطالب والموظف، ولابد أن تسير العلاقة بينهم وفق ما حدده قانون تنظيم الجامعات مع استمرار المتابعة والمراقبة من قبل رئيس الجامعة.

4.  اجتماع مجلس جامعة بني سويف:

   ترأس د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مجلس جامعة بني سويف.

   التأكيد على أهمية افتتاح الجامعة التكنولوجية في بني سويف، والتي تعكس اهتمام الدولة بالتعليم الفني، وقدم الوزير الشكر لرئيس جامعة بني سويف وأسرة الجامعة لتقديم الدعم الكامل للجامعة التكنولوجية الوليدة.

 توجيه رسالة تقدير لأعضاء هيئة التدريس بكافة الجامعات المصرية، والعاملين بالجامعات على دورهم الوطني في انتظام الدراسة بكافة جامعات مصر خلال الظروف الصعبة التي واجهها الوطن خلال السنوات الماضية.

• التوجيه بضرورة اهتمام كافة الجامعات المصرية بتنمية وعي طلاب الجامعات، من خلال كافة أساليب التوعية الطلابية، وتنمية الحس الوطني لدى الشباب الجامعي، واستضافة كبار المثقفين، والمسئولين، والرموز الوطنية للحوار الدائم مع الشباب الجامعي، وتوعيتهم بالتحديات التي تواجه الوطن في الفترة الراهنة.

• التأكيد على زيادة الاهتمام بالندوات التثقيفية، والأنشطة الرياضية، وإحياء الاهتمام بالمناسبات الوطنية مثل ذكرى حرب أكتوبر المجيدة.

  التأكيد على أهمية الانضباط الكامل بالجامعات من خلال الحضور المنتظم لأعضاء هيئة التدريس منذ بداية العام الدراسي.

• الحديث عن أوجه التطوير المختلفة التي تشهدها منظومة التعليم العالي في مصر، والتركيز على أحد محاور التطوير، وهي إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية في مصر، والتي سوف تسهم في خلق التنافس بين الجامعات، وأيضاً صدور قانون المستشفيات الجامعية الجديد الذي يسهم في تطوير وضبط العمل في المستشفيات الجامعية التي تقدم خدمة لـ 18 مليون مريض سنوياً.

• الاهتمام بالبرامج الجديدة العديدة في الجامعات المصرية لتواكب سوق العمل.

  الحديث عن التطوير الملحوظ في مجال البحث العلمي ودوره في التنمية والتصدي للمشكلات التي تواجه المجتمع.

• التأكيد على ضرورة توضيح هذه الإنجازات لطلاب الجامعات لمعرفة التطور الذي يشهده المجتمع في مجال تطوير التعليم العالي.

  الاستماع إلى تساؤلات بعض الطلاب من خلال شبكة الفيديو كونفرانس بالجامعة، ومتابعة اجراءات الكليات في استقبال العام الجديد.

  المشاركة في حفل تخرج طلاب كلية الهندسة بجامعة بني سويف، ووجه إليهم التهنئة بمناسبة تخرجهم، كما وجه الشكر لأولياء أمور الطلاب.

5. اجتماع مجلس جامعة المنصورة:

 نعى الوزير شهداء الوطن في الحادث الإرهابي الآثم الذي وقع يوم الجمعة بشمال سيناء.

  التأكيد على أن جامعة المنصورة تعد واحدة من أعرق الجامعات المصرية، بالإضافة لمكانتها المتميزة في التصنيفات العالمية للجامعات.

• التأكيد على ضرورة تحقيق الانضباط في العملية التعليمية، وتواجد القيادات الجامعية وأعضاء هيئات التدريس والهيئة المعاونة خلال أيام الدراسة؛ ضمانًا لحُسن سير العملية التعليمية، معربًا عن تطلعه إلى عام جديد تتحقق فيه كافة أهداف العملية التعليمية من خلال الالتزام بالضوابط واللوائح والأعراف والتقاليد الجامعية.

• أهمية مراعاة كافة منسوبي الجامعات الالتزام بالمسؤولية المهنية والأخلاقية في التعبير عن الرأي على وسائل التواصل الحديثة.

• توعية الشباب الجامعي بخطورة الشائعات والأخبار الكاذبة، من خلال استضافة الرموز الثقافية والوطنية في الندوات والفعاليات العلمية المختلفة.

• التشجيع على الأنشطة الطلابية في كافة المجالات من أجل تكوين الشخصية المتكاملة للطالب الجامعي، والتواصل والحوار بين الأساتذة والطلاب في إطار دعم القيم والتقاليد الجامعية.

  المطالبة بمواصلة الجهود وتحقيق مزيد من التواصل مع أحدث المستجدات النظرية والتطبيقية حول العالم، سواء في المحتوى العلمي الذي نقدمه لطلابنا، أو في آليات وطرق التدريس؛ للوصول إلى مؤسسة تعليمية عصرية تفرز في النهاية خريجا عصريا، يملك أدوات المنافسة إقليميا ودوليا.

• ضرورة مراعاة التخصصات الجديدة التي يحتاجها سوق العمل الإقليمي والدولي، اعتماداً على إعداد دراسة عن احتياجات سوق العمل، وذلك من خلال الاستراتيجية القومية والدولية لوظائف المستقبل، والتي تأخذ في الاعتبار تعظيم الاستفادة من ثروة مصر من شبابها المميز، في ضوء التغيرات المستقبلية في العالم، وأثر الثورة الصناعية الرابعة التخصصات الجديدة وفقا لمتطلبات العصر.

(ثالثًا) الزيارات والجولات التفقدية بالجامعات:

1. زيارة جامعة عين شمس:

  التأكيد على ضرورة عقد ندوات توعوية للطلاب الجدد، لكي يتعرفوا على حقوقهم وواجباتهم، والتعامل مع الطلاب بعناية شديدة.

  التأكيد على أهمية الاهتمام بالأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والجوالة، وكذا أهمية دور مجالس الكليات في القيام بحل مشكلات الطلاب وذلك بالتعاون بين جميع منتسبي العملية التعليمية.

  تفقد أجنحة الأنشطة الطلابية المختلفة، وتشمل العديد من المعارض منها: الكتاب المجاني، والفنون التشكيلية، فضلا عن مخترعات الطلاب، والصناعات اليدوية، بالإضافة إلى نماذج المحاكاة.

  تفقد عدد من الأجنحة التعريفية بأنشطة اتحاد الطلاب، ورعاية الشباب وأسرة من أجل مصر المركزية، وكذلك أنشطة وخدمات صندوق التكافل، وصندوق مكافحة الإدمان بجناح مميز؛ والذي يهدف إلى توعية الطلاب بمخاطر الإدمان، بالإضافة إلى عدد من الخدمات الطبية المجانية منها قياس السكر والضغط والوزن.

2.  زيارة جامعة القاهرة:

  القيام بتحية العلم وسط الطلاب المتواجدين أمام قبة الجامعة، بجانب التقاط الصور التذكارية مع الطلاب وتقديم الشكر لهم.

3. افتتاح جامعات المعرفة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة:

  التأكيد على أن هذه ثاني جامعة يتم افتتاحها بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أن الجامعات الدولية الجديدة تساهم في تحفيز الطلاب المصريين الراغبين في الدراسة بالخارج لاستكمال تعليمهم في مصر، وكذلك اجتذاب أعداد من الطلاب الوافدين.

  التأكيد على أن مصر تشهد طفرة كبرى في مجال التعليم العالي من حيث حجم وكم المشروعات التي يتم تنفيذها.

4. زيارة كلية الطب البشري بجامعة النهضة

   تفقد الوزير كلية الطب البشري بجامعة النهضة، حيث تفقد مدرجات وقاعات التدريس بالكلية، وكذلك المعامل، وقاعات التدريب العملي.

  إجراء حوار مع الطلاب حول دراسة الطب، وحثهم على الاجتهاد في الدراسة والاستفادة من الامكانيات المتميزة التي توفرها لهم الجامعة.

5.  زيارة جامعة المنصورة

- افتتاح منشآت التعليمية والبحثية الجديدة:-

-  وحدة زرع النخاع بمركز الأورام: وتضم أحدث 8 كبسولات مغلقة لزرع النخاع، بتكلفة إجمالية ٥٠ مليون جنيه.

-  تجديدات العيادات التعليمية بكلية طب الأسنان بتكلفة ١٠ ملايين جنيه،

-  مبنى أبي بكر الصديق بمدينة جيهان للإسكان المميز للطالبات بطاقة استيعابية 144 سريرًا، ويضم 72 غرفة، تشمل 32 غرفة فردية، 8 غرف مزدوجة، 32 غرفة ثلاثية، بتكلفة 17.8 مليون جنيه.

- تفقد المعرض الفني المقام بالجامعة تحت عنوان (مصر في عيون أبنائها من الطلاب الوافدين).

- تفقد معسكر الجوالة والمعرض الخدمي لطلاب الجامعة، ويأتي ذلك في إطار متابعة الوزير للأنشطة الطلابية بالجامعات.

ads