رئيس التحرير
شيماء جلال

دراسة تحذر من إبقاء الأطفال تحت سن 6 أسابيع في مقاعد السيارات

السبت 07/سبتمبر/2019 - 10:13 ص
كشكول
أحمد كمال
طباعة

حذر فريق مستشفى جامعة فرجينيا للأطفال من أن السبب الأكثر شيوعًا للوفيات في مقاعد السيارات يحدث نتيجة الاختناق الموضعي، وبالتالى تم تحذير أولياء الأمور الجدد من عدم إبقاء المواليد الجدد على مقاعد السيارة لفترات طويلة من الزمن.

وجدت دراسة استقصائية نشرها موقع " ديلى ميل" البريطانى، أن ¾ الآباء لا يعرفون أن الإبقاء على الطفل مدة تزيد عن 30 دقيقة فى وقت واحد في وضع النوم ، قد يسبب صعوبات في التنفس للأطفال حتى عمر 6 أسابيع.

وجد نحو ثلثيهم من أنه ينبغي عليهم أخذ استراحة مطولة مناسبة لمدة 15 دقيقة على الأقل كل ساعتين عند السفر مع طفل حديث الولادة، وفقًا لما توصلت إليه الأبحاث.

كما وجد الاستطلاع الذي شمل 2000 من البالغين أن الآباء الأصغر سناً كانوا أكثر وعياً بالمخاطر من أولئك الذين تبلغ أعمارهم 35 عامًا فما فوق.

وأوضح التقرير أن خبراء السلامة من جامعة بريستول على الرغم من تأكيدهم بأهمية  من المهم للغاية دائمًا استخدام مقعد سيارة مناسب للأطفال الصغار في رحلات السيارات، إلا أنه يجب دائمًا إخراج الطفل من المقعد ووضعه في مكان نوم مناسب بعد الرحلة، لأن مقاعد السيارة غير مصممة لفترات أطول لنوم الرضع.

وفي الأسابيع الأربعة إلى الستة الأولى بعد الولادة ، يجب على الآباء محاولة تجنب رحلات السيارات التي تزيد عن 30 دقيقة على إطفالهم، وكلما كان ذلك ممكنًا  يجب أن يسافر شخص بالغ مع الطفل في المقعد الخلفي للسيارة لمتابعة فحصه باستمرار، وإذا كانت الرحلات الطويلة لا يمكن تأجيلها، فيجب أخذ فترات راحة منتظمة يتم فيها إخراج الطفل من مقعد السيارة قدر الإمكان.

هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن للوالدين اتخاذها للمساعدة في تقليل أي خطر محتمل، هي:

- تجنب القيادة لمسافات طويلة مع طفل حديث الولادة قدر الإمكان وإذا كنت بحاجة إلى ذلك، تذكر التوقف بانتظام .

- إذا أمكن اصطحب شخص بالغ فى المقعد الخلفي من السيارة لمراقبة طفلك وفحص وضعه باستمرار.

- عدم استخدام مقاعد السيارة كأدوات مساعدة للنوم، ولكن قد يكون من المغري ترك طفل نائم فيها والتى قد تسبب مشاكل فى التنفس.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads