رئيس التحرير
شيماء جلال

"فورت نايت".. أحداث ألعاب الابتزاز التي تهدد طفلك على الإنترنت

الجمعة 06/سبتمبر/2019 - 10:26 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

لا يكاد يمضي أيام قلائل على التحذير من خطورة لعبة من الألعاب الإلكترونية الحديثة، حتى تظهر ألعاب أخرى تشكل تهديداً آخر على الأطفال وتعرضهم في طريق الانحرافات والقتل وغيرها.

ومؤخراً أنقذت تحريات شرطة دبي أكثر من 10 أطفال، تراوح أعمارهم بين 9 و10 سنوات، من ابتزاز لعبة "فورت نايت"، بعدما استغل شاب جامعي يبلغ من العمر 25 عاماً، غرف المحادثة في اللعبة للتواصل مع الأطفال وإغرائهم بالمال بما يمكّنهم من زيادة نقاطهم وأرصدتهم وخوض مراحل المنافسات باستعراضات أفضل.

ووفقاً للعميد جمال سالم الجلاف؛ مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، فإن المتهم كان يطلب من الأطفال إرسال صور شخصية ليجبرهم لاحقاً على تلبية رغباته الخاصة، لكن تدخل شرطة دبي حال دون تماديه في تنفيذ مخططه المريض، وكشف حقيقته أمام عائلته التي صُدمت بابنها الجامعي، ولاسيما أنها كانت تظن أن الدراسة وراء عزلته في غرفته لساعات طويلة.

وقال "الجلاف" في تصريحات صحفية: شرطة دبي تولي القضايا المتعلقة بالأطفال اهتماماً كبيراً وأولوية قصوى، حيث يتم التعامل معها بسرية تراعي خصوصية الطفل وأسرته، وانضمت شرطة دبي رسمياً إلى فريق دولي أسّسته "الإف بي آي" أخيراً لمكافحة الجرائم الواقعة على الأطفال عبر الإنترنت، بمشاركة أجهزة شرطية من 13 دولة حول العالم، مشدداً تمّ تزويدنا بأحدث برامج وتطبيقات الرصد والمتابعة، كما تمّ تأسيس قاعدة بيانات ومعلومات دولية مشتركة لتحقيق أقصى تعاون ممكن.

وأردف: أخبر طفل والدته أن شخصاً في غرفة المحادثة بلعبة "فورت نايت" عرض عليه المال مقابل إرسال صور خاصة له، فقامت الأم على الفور بفتح بلاغ عبر منصة "eCrime"، التي توصلت إلى المتهم في وقت قياسي، ووجدت في حوزته 200 صورة تعود إلى أكثر من 10 أطفال، كان يخطط لابتزازهم والتحرُّش بهم، وشكّلت الحادثة صدمة لعائلة المتهم، خاصة والده الذي سيطر عليه الصمت بعد رؤيته الجانب المخفي من حياة ابنه.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads