رئيس التحرير
شيماء جلال

هرمون في رحم الأم وراء إصابة الأطفال بالتوحد

الإثنين 26/أغسطس/2019 - 03:09 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

أثبتت دراسة علمية أجراها عدد من العلماء في جامعة "كامبريدج" البريطانية، وجود صلة بين التعرض لمستويات عالية من هرمونات الاستروجين الجنسية في الرحم واحتمال الإصابة بمرض التوحد للأطفال الصغار.

ووفقاً لما نشره موقع "ديلى ميل" البريطانية، قام فريق البحث بقياس مستوى هرمونات الأنوثة السابقة للولادة، من بينهم اثنان يعرفان باسم الأندروجينات، والسائل الأمنيوسي في الرحم واكتشفوا أنهما أعلى في الأجنة الذكور الذين طوروا في وقت لاحق لمرض التوحد، حيث إنها تقلص أجزاء من الرأس وتؤثر على عدد الاتصالات بين خلايا الدماغ.

 وأعيد فريق البحث تجربته من خلال اختبار عينات السائل الأمنيوسي، فوجدوا أن الهرمون يدعم فكرة زيادة هرمونات الأنوثة قبل الولادة، وهي أحد الأسباب المحتملة لإصابة الأطفال بمرض التوحد.

الكلمات المفتاحية

ads