رئيس التحرير
شيماء جلال

رئيس جامعة حلوان: سنراعي تحسين درجات بعض طلاب "تجارة حلوان" الراسبين

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 04:06 م
كشكول
أحمد طلبة
طباعة

قال الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، أنه بصدد حل مشكلة الفرقة الثالثة كلية التجارة جامعة حلوان، بعد اجتماعه بالطلبة لبحث شكواهم، وقيامهم بتقديم الالتماسات، مؤكداً أنه جاري العمل عليها..

وأضاف "نجم" أن بعض الطلبة رسبوا في 5 مواد، فعند البحث سيُنظر للأمر في بعض هذه المواد، كما أكد أنه توجد معايير معينة للرفع، حيث أنه من غير الممكن النجاح في كل هذه المواد..

وشدد "نجم" على أنه سوف يتم الأخذ بعين الاعتبار كل من له الحق في الرفع وتغيير حالة المادة، كما أكد تشكيل لجنة للبحث في أمر الطلبة، نافياً كل ما تم تداوله على بعض صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بشأن تغيير درجات الطلاب الراسبين في الفرقة الثالثة بكلية التجارة، حيث ترددت منشورات قالت إن رئيس جامعة حلوان اتفق مع الطلاب على حل مشكلة رسوب الطلاب بحيث يتم رفع الطلاب الذين تجاوزوا الـــ "٤٠ درجة" حتى بلوغ درجة النجاح، بينما على باقي الطلاب الذين هم دون الـــ "٤٠ درجة"، تقديم الالتماس.

أجاب "نجم" عن سؤال حول الأسباب التي أدت إلى انخفاض نسبة النجاح في بعض المواد مثل "محاسبة تكاليف" و "مبادئ المراجعة"، أن بعض الطلبة "شعبة الانتساب" ليسوا دائمي الحضور وهذا من أسباب انخفاض النتيجة حيث أن مادة المحاسبة على سبيل المثال لا يتم استذكارها في المنزل دون الحضور.

الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، شدد على متابعته لقضية عدم تصحيح "الشيتات" الخاصة ببعض المواد والقائها في سلة المهملات، كما طلب من عميد كلية التجارة برفع مذكرة بخصوص هذا الأمر والبحث فيه.

ولفت "نجم" إلى وجود مشكلة تتعلق بــ"السيستم" الخاص بنتيجة الطلبة الراسبين العام الماضي وكانوا قد نجحوا في بعض المواد،  إلا أنه عند دخولهم المواد التي لم يجتازوها في العام التالي، لم يتم اظهار نتيجة المواد التي كانوا قد نجحوا فيها ، بل تم تسجيلهم على أنهم "تغيبوا" عن الامتحان وذلك لعدم "تغذية" النظام بنتيجة العام الماضي.

وشدد "نجم" في ختام حديثه أنه سيتم حل مشكلة "السيستم" و تغيير نتيجة الطلبة تلقائياً دون تدخل منهم أو القيام بأي إجراء وأنه لا داعي لمخاوف الطلبة.

كان عدد من طلاب الفرقة الثالثة في كلية التجارة جامعة حلوان، قاموا بوقفة احتجاجية، أمس الأول الأحد، أمام مكتب عميد الكلية الدكتور نشأت الوكيل، معلنين رفضهم نتيجة امتحانات "التيرم الثاني" العام الدراسي الماضي (2018 ـ 2019)، ما أدى إلى رسوب عدد منهم رسوباً جماعياً في عدد من المواد.

طالب المحتجون بإعادة النظر في درجاتهم المتدنية، وإيجاد حل لمشكلة الرسوب الجماعي لعدد كبير من الطلاب، في بعض مواد الكلية بأقسام المحاسبة والتجارة الخارجية، مواد محاسبة التكاليف (2)، الإدارة المالية والاسثمار، مبادئ المراجعة، التنمية الاقتصادية والتخطيط، أبرز المواد المشكو في حقها..

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads