رئيس التحرير
شيماء جلال

مسؤول دور نشر الكتب الخارجية يكشف مفاجأة جديدة بـ"أزمة التراكمية"

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 10:09 ص
كشكول
نورهان عبدالرحمن- محمد القناوي
طباعة

ينتظر طلاب وأولياء الثانوية العامة، حسم مسألة تطبيق التراكمية من عدمه على طلاب الصف الثاني الثانوي، حيث ينظر القضاء الإداري الدعوى المقامة لعدد من المطالبين بإلغاء النظام التراكمي، والاستمرار بالثاني الثانوية كسنة نقل عادية.

ومع إعلان القضاء الإداري تأجيل القضية للحكم في الرابع من سبتمبر المقبل، تباينت ردود أفعال القائمين على وزارة التربية والتعليم في ظل تمسكهم بتطبيق النظام التراكمي، وتأكيد أعضاء لجنة التعليم بالبرلمان على تأجيل التطبيق للعام بعد المقبل نظراً لعدم جاهزية البنية التحتية، وعدم صدور القانون الخاص بالتراكمية.

واستعرض "كشكول" من خلال حديثه مع أحد مسؤولي دور النشر الخاصة، تأثير التردد في الإعلان عن تراكمية الثاني الثانوي أو إلغائها على طباعة الكتب الخارجية لطلاب تلك المرحلة، حيث أكد على أن الطباعة كما هي لعدم تغير المناهج الدراسية للطلاب حتى هذه اللحظة.

وقال مسئول أحد أشهر سلاسل طباعة الكتب الخارجية، إن سوق الكتب الخارجية يترقب بكل اهتمام خطط وزارة التربية والتعليم بخصوص التطوير، وخاصة في المرحلة الثانوية، لافتاً إلى أن مسألة تحويل الثانوية العامة إلى تراكمية، أو بقاءها سنة نقل عادية لن يؤثر.

وأوضح، وزارة التربية والتعليم حتي الآن لم تجر أي تعديلات علي المناهج ، كما أنها بدأت في طباعة كتب العام الدراسي الجديد سواء للصف الأول أو الثاني الثانوي، مشيراً إلى أن التحدي الذي يواجه سوق الكتب الخارجية في الوقت الحالي، هو التكيف مع اتجاه التعليم للاعتماد علي الفهم والابتكار والتحليل أكثر من الفهم والحفظ، وأن تدريب الطلاب على أساليب التقييم الجديدة "البوكليت" وغيرها هو التحدي الحقيقي.

ads
ads
ads
ads
ads
ads