رئيس التحرير
شيماء جلال

"التراكمية".. أولياء الأمور والطلاب يبحثون عن إلغاءها ... ومتخصصون تواجه صعوبات في التطبيق

السبت 17/أغسطس/2019 - 08:38 م
كشكول
شيماء منصور
طباعة

يبدو أن تطبيق نظام الثانوية الجديد المعروفة إعلاميا بـ"التراكمية" سيشغل أولياء الأمور وطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي كثيراً، وخاصة بعد غموض موقف وزارة التربية والتعليم وعدم إعلانها عن أى تطورات في موقفها حول استمرار التطبيق من عدمه، وزاد من حدة توتر وقلق أولياء الأمور الأحداث التى شهدتها جلسات دعاوي إلغاء نظام الثانوية العامة الجديدة.

شهادة "حجازي": الثاني الثانوي نقل وتم طباعة كتبه

حيث أصدرت هيئة الدفاع في دعوي إلغاء نظام الثانوية العامة الجديدة بيان عما حدث في جلسة اليوم لإلغاء تطبيق "الثانوية التراكمية"، أوضحت خلال أن أن  الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام حضر  بشخصه اليوم إلي الجلسة وتم مناقشته من قبل المحكمة وهيئة الدفاع.

واشار البيان إلي أن المناقشة انصبت علي تطبيق النظام التراكمي على طلاب الصف الثاني الثانوي للعام الدراسي 2019 /٢٠٢٠ وقد أقر حجازي بعدم تطبيق نظام الثانوية التراكمية على طلاب الصف الثاني الثانوي، مشيرا إلي أن العام الدراسي الجديد سيكون للصف الثاني الثانوي سنة نقل وليس شهادة، وتم اثبات ذلك واقراره بمحضر الجلسة.

كما أقر الدكتور رضا حجازي بقيام الوزارة بطباعة الكتب المدرسية لطلاب الصف الأول والثاني الثانوي وسيتم توزيعها على الطلاب بدايه العام المقبل .

وأشار البيان إلي أن المحكمة استمعت لرأي الدكتور نادر فتحي عميد كلية التربية الأسبق ورئيس قسم الصحة النفسية حول مساؤئ النظام الجديد وعدم قابليته للتطبيق، حيث أوضح الآثار التفسية والصحية السيئة على استخدام الطلاب التابلت.

ولفت البيان إلي أن  فريق الدفاع استكمل مرافعته أمام المحكمة وواجه الدكتور رضا حجازي بمذكرة الرأي الصادره منه برفض تطبيق النظام من قبل إلي جانب عدم وجود دراسات بحثية أو خطة لتطوير منظومة التعليم.

وقررت المحكمة حجز الدعوى للحكم بجلسة ٤/٩القادم للنطق بالحكم.

"التعليم" لم ترسل أى تعديل لقانون "الثانوية" للبرلمان حتى الآن

المفاجأة الأكبر جاء في تصريح عبد الرحمن برعي عضو لجنة التعليم بالبرلمان لـ"كشكول" حيث أكد  أن  الصف الثاني الثانوي نقل وليس تراكمياً، مضيفا أنه  حتى الآن القانون 20 لعام 2012 هو الساري.

أشار "برعي" الي  أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لم يرسل أى تعديلات خاصة بقانون الثانوية العامة الجديد ، معلقا "كدة التراكمية هتيجي منين وإحنا خلاص كلها أسابيع قليلة تفصل بيننا والعام الدراسي الجديد"

 

تحديات تواجه تطبيق الثانوية التراكمية

ومن جانبه قال حسن شحاته أستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة عين شمس أن الموسم الأول لتطبيق الامتحانات الالكترونية  علي التابلت أوضح أن هناك ٦  تحديات تواجه  وزارة التعليم في استمرار تطبيق الثانوية التراكمية في العام الدراسي في ٢٠١٨/ ٢٠٢٠

 وأشار "شحاته"  أن ضعف شبكة الانترنت ، وعدم اكتمال البنية التحتية في المدارس كانت أبرز التحديات ، كما أكد علي صعوبة  إجراء ٤ امتحانات كثاني التحديات ،  بواقع امتحانين لكل فصل دراسي ، و كل امتحان يتطلب اسبوعين وبالتالى تحتاج الوزارة إلي شهرين على الاقل لاتمام هذه الامتحانات الاربعة وهو أمر يحتاج مزيد من الدراسة.

 

أما التحدي الثالث فيتركز في عدم قدرة أولياء أمور الطلاب علي تحمل اى خطأ من جانب الوزارة عند عقد هذه الامتحانات سواء كانت أخطاء فنية أو علمية أو تكنولوجية أو تقديرية لانها شهادة ث.ع يحلم بها الاب وابنه.

 وتركز التحدي الرابع في ضرورة وجود استعدادات كافية من وزارة التعليم من أجل اجراء امتحان موحد علي مستوي الجمهورية في وقت واحد ، لانه لن ينفع اجراء امتحان في الفترة الصباحية و آخر في الفترة المسائية .

 

و يتعلق التحدي الخامس في ضرورة اجراء وزارة التعليم لتدريب كافية للمعلمين القائمين علي وضع اسئلة امتحانات بنظام الكتاب المفتوح  Open Book لان الاسئلة التى وضعت في ١ث لم يكن لها معايير او مواصفات وكانت مليئة بالأخطاء.

 

 و أخير كان التحدي السادس يتركز في احتياج وزارة التعليم لميزانية لعمل ٤ امتحانات ل ٨ مواد ل ٧٠٠ الف طالب بنظام البوكلت.

مصير "التراكمية " المجهول يضاعف مخاوف أولياء الأمور

كل هذا زاد من حيرة أولياء الأمور بسبب عدم معرفتهم مصير مستقبل أبنائهم حتى الآن علي الرغم من أن أسابيع قليله تفصلهم علي بدء الدراسة.

حيث أكدت سحر أحمد أن نجلها بالصف الأول الثانوي العام الدراسي الجديد 2019/2020 ولا تعرف مصيره حتى الآن هل سيتم الغاء الثانوية التراكمية والتابلت والامتحانات الإلكترونية أم سيستمر تطبيقها، معربة عن أمنيتها بإلغاء الثانوية التراكمية والتابلت.

 

واتفقت معها في الرأي فاطمة درويش ولي أمر طالبة بالصف الثاني الثانوي، حيث قالت "أنا مش فاهمة حاجة"  هل الصف الثاني الثانوى شهادة أم نقل، مشيرة إلي أن نجلتها لا تعلم مصيرها هل سيتم العودة للنظام القديم أم سيتم استكمال تطبيق نظام الثانوية الجديدة.

 

بينما احتفل أولياء أمور آخرون بتصريحات الدكتور رضا حجازي خلال جلسة اليوم واعتبروها انتصار لمطالبتهم بإلغاء تطبيق الثانوية الجديدة والامتحانات الالكترونية التى أكدوا أنهم تقضي علي تكافؤ الفرص بين الطلاب.

ads
ads
ads
ads
ads
ads