رئيس التحرير
شيماء جلال

أعضاء هيئة التدريس عن مشروع "الدراجات": لابد من توفير طرق مناسبة له داخل الجامعة وخارجها

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 01:28 م
كشكول
إسراء جمال
طباعة


بعد إعلان وزارة التعليم العالى، على موافقة المجلس الأعلى للجامعات على مقترح المشروع القومي للدراجات، وأنه جار تشكيل لجنة متخصصة في كل جامعة لتنفيذ هذا المشروع بالتنسق مع الاتحاد الرياضي المصري للجامعات.

وأضحت الوزارة، أن هذا المشروع سوف يعرض في الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي الشهر المقبل استعدادًا لبدء تنفيذ المشروع في جميع الجامعات مع بداية العام الدراسي المقبل.

ولفت التقرير إلى أن هذا المشروع يسمح بتوفير دراجات فى الجامعات المصرية تكفي احتياجات قطاع كبير من الطلاب، والعاملين وأعضاء هيئة التدريس، ومعاونيهم، بحيث تكون الدراجة وسيلة الانتقال داخل وخارج الجامعة.

قال الدكتور محمد رجب أستاذ كلية التربية الرياضية بجامعة عين شمس، أن مشروع الدراجات بالجامعات مشروع هام جدًا بالنسبة للياقة البدنية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، كما أنه يوفر الوقت والمال معًا و يعمل علي حل تكدس الطرق بالسيارات .

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"كشكول " أنه لابد من عمل دراسة جيدة لتطبيق المشروع داخل كل جامعة وتنظم سباقات دراجات وتخصيص ممشي للدراجات داخل الجامعات وخارجها حفاظا علي أرواح الطلاب.

وأضاف استاذ كلية التربية الرياضية أن يجب توعية الطلاب بركوب الدراجات وكيفية استخدامها دون الضرر بالآخرين وحفاظا علي أرواح الآخرين.

ومن جانبه قال الدكتور محمد كمال استاذ كلية التربية بجامعة كفر الشيخ، إن مشروع الدراجة التي اطلقته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فكرة جيدة وأوافق عليه، ولكن أنا كعضو هيئة تدريس لا أوافق علي ركوب الدراجة نظرا لوجود ظروف صحية خاصة .

وأضاف كمال، أنه لابد من توافر طرق مناسبة ومخصصة للعجل منعًا من وجود أي حوادث علي الطرق ولابد من وجود العجل داخل الجامعات حيث تتوافر مساحات كبيرة داخلها وتكون أكثر أمنا، أما الطرق الخارجية فهي غير مؤهلة لذلك .

وأشار أستاذ كلية التربية، إلي أهمية وجود توعية بالجامعات للطلاب بضرورة الحفاظ علي صحتهم البدنية ، ولابد من توافر شروط معينة في سائقي الدراجات من أعضائ هيئة التدريس وذلك يرجع إلي كبر سنهم.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أنه يسعى إلى إدخال تقليد جديد إلى المدن الجامعية، من خلال سباق الدراجات، وكان قد أعلن عن إدخال نشاط ركوب الدراجات -لأول مرة في مصر- بالمدن الجامعية، مشيرا إلى أنه سيتم شراء عدد كبير من الدراجات حتى يتاح لجميع الطالبات داخل المدينة الاشتراك في أنشطة ركوب الدراجات مجانا، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات دورية في سباق الدراجات، ودعم المركز الرياضي «الجيم» بمجموعة من الأجهزة الجديدة.

وأضاف الخشت في تصريحات سابقة له، أن كل إنسان لديه قدرات ولابد من استغلالها في كل الاتجاهات، موضحا أنه يسعى إلى تغيير الصورة الذهنية لدى الطلاب عن التعليم الجامعي.

وأوضح أنه سيتم تنظيم مارثون الدرجات بصفة مستمرة داخل الجامعة.

 

ads
ads
ads
ads
ads
ads