رئيس التحرير
شيماء جلال

لا أسوار ولا نظام غذائي.. مدينة "المنوفية" قنبلة موقوتة بجامعة الأزهر

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 10:32 م
كشكول
حسن المنياوى
طباعة

مدينة كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بالمنوفية، هى واحدة من القنابل الموقوتة فى جامعة الأزهر، حيث إنها الوحيدة التى لا توجد لها سور يحميها وهذا ما وصفه الدكتور سعيد جمعة عميد الكلية، فى حوار سابق مع كشكول.

ويرصد لكم كشكول خلال التقرير الأتى ما تعانيه طالبات المدن الجامعية بفرع المنوفية.

ويؤكد الدكتور سعيد جمعة عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات، أن عدم الوفاء الكامل لمتطلبات الكلية من الجامعة نظراً لكثرة الكليات داخل الجامعة وقلة الموازنة الداعمة لكل كلية، يسبب فى قلة المباني الصالحة لسكن الطالبات مع رغبة أغلب الطالبات في السكن الجامعي لصعوبة الذهاب والعودة يومياً.

كما أنه عدم وجود سور يحمي المدينة الجامعية من العابثين مما يعرض الطالبات كل يوم للخطر، وقد أحاطت الكلية جميع المسئولين بالجامعة بهذه المشكلات لمحاولة حلها.


وتقول الطالبة هند محمد، أن عدم وجود سور للمدينة للجامعية من أكثر المأساويات التى نعانيها من تواجدنا فى المدينة عدم وجود أسوار خارجية كاملة للمدن الجامعية، مما يفقدنا الثقة بالأمان وعدم القدرة على مواصلة المذاكرة، ويجعلنا نفكر بالسكن الخارجى بين الطلاب أفضل.

وتشير الطالبة،  إلى أن سوء التغذية هى أحد العوامل التى تجعلنا نهرب من السكن والسكن مع المغتربات فى الخارج للشعور بالأمان والتغذية السليمة التى نفقدها فى المدينة.

وتضيف الطالبة إسراء حسن، أن العمال بالمدينة الجامعية الذين يقدمون لنا التغذية من العاملين وليست شركات متخصصة كبرى، وهذا ما يفقدنا الحصول على الخدمات الصحية الجيدة المناسبة لطبيعة مجهوداتنا فى المذاكرة وغيرها.

وتابعت الطالبة، أن الخدمات فى المدينة الجامعية ليست على المستوى العالى، ولكنها مقارنة بالخارج فهى جيدة بالنسبة للطالبات اللائى يعانين فى الخارج من السكن الخاص من جميع النواحى المادية والمعنوية واهدار الوقت.


وتؤكد الطالبة ريهام على، أن السكن فى المدينة الجامعية بمدينة السادات، هو أمر مخيف بعض الشئ لانها عباراة عن مجموعة عمارات ليس عليهم اى سور خارجى، وهذا ما يجعلنا نشعر بعدم الأمان فى السكن.


كما أن نظام التغذية متوسط فى المدينة، والخدمات الفرعية ليست كاملة وهذا ما يجعلنا نشعر ببعض المعاناه فى السكن ويجبرنا لشراء احتياجاتنا من الخارج.

ads