رئيس التحرير
شيماء جلال

"المنيا الأزهرية" بلا مدينة جامعية رغم وجودها بالصحراء والكلية تضع الحل

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 07:14 م
كشكول
حسن المنياوى
طباعة

تواجه طالبات جامعة الأزهر فى فرع المنيا الجديدة المقام فى أحد المناطق الصحراوية بمركز بنى مزار، أزمة كبيرة من عدم وجود أى سكن خارجى للطالبات تابع للجامعة، الأمر الذى يثير القلق على مستقبل تلك الطالبات اللائى يخرجن كل يوم من الجامعة فى معاد لن يقل عن الرابعة عصرَا وفقًا لجدول المحاضرات الخاص بهن.

وتقول الطالبات إنجى عبدالله، أننا نواجه أزمة كبيرة بسبب تواجدن فى الصحراء بمنطقة متطرفة غير مسكونة، مما يضطر للبحث عن سكن خارجى فى أحد المراكز القريبة من تلك الجامعة.

كما أن بحثنا عن السكن الخارجى فى الأساس يعرضنا لمشكلة كبيرة، وذلك بسبب تواجدنا فى مناطق ريفية لا تملك ثقافة السكن الخارجى للطالبات، الأمر الذى يدفع الكثير منا للسفر يوميًا إلى محافظتنا فى الوجه القبلى.

ونطالب رئيس الجامعة بسرعة اتخاذ القرارت الحاسمة لانشاء مدينة جامعية خاصة بنا بالقرب من مكان الجامعة، خاصة واننا سمعنا وعود كثيرًا منذ اليوم الأول من تواجدنا فى الحرم الجامعى الجديد باننا سننتقل إلى مكان أمن خاص بالجامعة وهذا لم يحدث حتى الأن.


يشار إلى أنه، اجتمع الدكتور داوود لطفي عميد الكلية، مع أعضاء وعضوات هيئة التدريس والهيئة المعاونة  فى منتصف مارس الماضى بمقر إدارة الكلية.


وناقش عميد الكلية خلال الاجتماع كيفية توفير السكن لطالبات الكلية ، حيث قام سعادة عميد الكلية بمعاينة  عمارتين بجوار الكلية والاطلاع على مدى صلاحيتهما لسكن الطالبات ، وذلك للرفع للجامعة للموافقة لتكونا مدينة جامعية لهن .

وكان أعلن فى وقت سابق الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر، عن مد يد العون لأى فرع من فروع الجامعة فى إنشاء مدينة جامعية من خلال توفير المبانى اللازمة وعلى الجامعة تجهيزها وتوفير المعدات اللازمة لسكن الطالبات وتوريد الأغذية لهن مقابل حمايتهن من السكن الخارجى.


ولكن يشار إلى، أنه حتى الأن لم تتحرك إدارة الجامعة لاتخاذ قرار رسمى بخصوص مدينة الطالبات فى المنيا الجديدة، على الرغم من تكرار شكوى الطالبات بعدم وجود المدينة الجامعية، ولم تناقش الجامعة القرار على الرغم من انعقاد مجلسها الشهرى قبل أيام.
ads