رئيس التحرير
شيماء جلال

"نجاح بطعم الانتصار" .. طلاب سوريا يتفوقون بالثانوية العامة

الإثنين 15/يوليه/2019 - 08:19 م
كشكول
شيماء محمد
طباعة

تحت شعار"يحق لنا أن نرفع رؤسنا" احتفي السوريون بمصر بالنتائج التى حققها أبنائهم في امتحانات الثانوية العامة المصرية، وتفوق بعضهم في ظل المعاناة التى يجدها السوريون نتيجة بعدهم عن وطنهم الأم الذى يعانى من ويلات الحرب.

حيث توج طلاب سوريا جهدهم علي مدار العام الدراسي بتحقيق نسب تتجاوز الـ90 % لتسود بين الجالية حالة من الفرحة، رصدها "كشكول" من خلال صفحاتهم علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، حيث أكدوا أن النجاح مبهج ومشرف، معربين عن تمنيهم أن يكون العام المقبل  أفضل وأعداد السوريين المتفوقين أكثر، لأن السوري أينما يكون يثبت جدارة وتفوق.

المعاناة النفسية كانت حالة عارضة وعائق استمر لسنوات ثلاث لدى بعض الطلاب الذين أكدوا على أن ما تشهده بلادهم من دمار طال أغلب مواقعها واستهدف تاريخها وآثارها جعلهم يبتعدون عن الدراسة طوال تلك الفترة، إلا أنهم بدأوا يفكرون في نيل الشهادة الرسمية من مصر، وساعدهم في ذلك حالة الاستقرار النفسي والترحيب والدعم من قبل أشقائهم المصريين الذين يعاملونهم كأهل في وطنهم وليسوا غرباء عنه.

ووجه السوريون الشكر لمصر حكومة وشعب علي كرم استقبالهم خاصه بعد أن تركوا سوريا هربا من الحرب والإرهاب معلقين "أدام الله الأمن والأمان لأم الدنيا مصر العروبة"، مطالبين بحصول المتفوقين علي منح دراسية في الجامعات المصرية".

ومن جانبهم أبدي رواد صفحة "سوريين بمصر" سعاداتهم بتفوق 3 سوريات في الثانوية العامة وهم شيماء اياد خالد الحيه بحصولها علي مجموع 407 بنسبة 99,27% شعبة علمي علوم، والطالبة نور زياد الملحم الحاصلة علي مجموع 404,5 بنسبة مئوية 98,66% شعبة علمي رياضة، إلي جانبهم الطالبة رغد صوان  التى حصلت علي ٩٧.٤%، وأكدوا أن تفوق الطالبات جاء ألذ طعام بعد جوع، وأعذب ماء بعد ظمأ، وأهنأ نومٍ بعد تعب، وأجمل نجاح بعد تضحية.

وهنأ زياد الملحم الذى كان يعمل بموقع وزارة  التربية في سوريا ابنته نور لتفوقها في الثانوية العامة حيث كتب عبر صفحته "أبارك لابنتي وطالبتي النجيبة نوارة قلبي نور زياد الملحم تفوقها في الثانوية العامة بمعدل 98.66 ".

وأضاف "الملحم" أن هذه النتيجة ذكرته  بفرحته يوم ميلادها  كهديةً غالية من الله"، متابعاً" ترعرعتِ تحت أنظاري وها أنتِ اليوم تشعريني بالفخر وتردين لي جميل تربيتك حفظك الله يا بنتي من كل شر وسوء ودفع عنكِ كيد الحاسدين ودمت بتوفيق من الله"

كما وجه الشكر لمعلميها الذين أشرفوا علي دراستها وتوقعوا لها التفوق والتميز من اليوم الأول للعام الدراسي .

وفور اعلانه تفوق ابنته نور انهارت المباركات والتهاني عبر صفحته لها مؤكدين أنها متميزة ومتفوقه كوالدها الذى جاء من دمشق حاملا هموم وطنه ومتمنيا العودة اليه بأبناء متفوقين قادرين علي إصلاح ما أفسدته الحرب.

 


ads
ads
ads
ads
ads
ads