رئيس التحرير
شيماء جلال

"ضيق وقت وبطء القلم".. "التابلت" يغضب الأول الثانوي في الرياضيات

الأحد 26/مايو/2019 - 01:31 م
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة

اشتكى طلاب الصف الأول الثانوي،  المقيدين بالمدارس الحكومية، من صعوبة امتحان الرياضيات، الذي أدوه اليوم الأحد، خلال الفترة الصباحية، التي بدأت في التاسعة صباحًا وانتهت في الحادية عشرة والنصف.

وأكد الطلاب أن نماذج الامتحانات الإلكترونية مختلفة داخل اللجنة الواحدة، ومتفاوتة في مستوى الصعوبة، مشيرين إلى صعوب استخدام جهاز "التابلت" في حل الامتحان.

طالب متمكن

وقال الطالب محمد محسن، بمدرسة الإبراهيمية الثانوية بالسيدة زينب، إن امتحان الرياضيات بشكل عام يحتاج طالب لديه القدرة على التفكير ومتمكن من المادة، خاصة أنه تضمن مجموعة من الأسئلة تراكمية من مناهج السنوات الماضية.

وقت غير كافي

وأضاف أحمد مصطفى، أن الوقت المخصص للإجابة عن الامتحان والمقدر بساعتين ونصف لم يكن كافيًا، نظرًا لصعوبة الأسئلة: "الامتحان قفل معايا بعد نهاية الوقت وكنت لسة ماحلتش 3 أسئلة"، مشيرًا إلى أن الأسئلة تحتاج إلى تفكير عميق وبالتالي تستغرق وقتًا في الإجابة.

صعوبات القلم

بينما أشارت الطالبة نور خالد، إلى صعوبة استخدام "القلم" في الرسم، قائلة: "الامتحان كان فيه سؤالين رسم بياني والقلم بيقطع والمساحة مش مكفية"، مضيفة أن هناك مشكلة أخرى بلوحة المفاتيح الخاصة بـ"التابلت" لعدم تضمنها الكثير من الرموز الرياضية: "فيه رموز كتير ماكنتش لاقياها، ولما كنت بكتبها بالقلم بتظهر بشكل مختلف".

تفاوت المستوى

فيما أبدت الطالبة مريم إبراهيم، استيائها من اختلاف نماذج الامتحانات بين طلاب اللجنة الواحدة، مشيرة إلى تفاوت مستوى صعوبتها، على خلاف تصريحات وزارة التربية والتعليم التي تؤكد أن الامتحانات جميعها مطابقة لمواصفات الورقة الامتحانية: "امتحاني كان صعب أوي، وامتحان أصحابي كان أسهل، فين كدا العدالة، وهل ده هيتكرر في 2 و3 ثانوي؟".

وأبدى الطلاب الذين أدوا امتحاناتهم ورقيًا، بمدرسة المبتديان الرسمية للغات، سعادتهم بمستوى الامتحان: "هو ماكنش سهل بس يتحل، والأهم إننا حلينا بإدينا وماواجهناش صعوبة الكتابة على "التابلت".

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads