رئيس التحرير
شيماء جلال

هل تُفطر قطرة الأنف فى نهار رمضان.. الأزهر يُجيب

الإثنين 20/مايو/2019 - 10:15 م
كشكول
طباعة

كشف الدكتور عبد الحليم منصور عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف، عن حكم استعمال قطرة الأنف في نهار رمضان هل تفطر أو لا؟.

 

وقال عميد الكلية، أنه اختلف العلماء المعاصرون في حكم قطرة الانف هل هي مفطرة أو لا ؟ على رأيين :

الرأي الأول : أنها مفطرة ، وإليه ذهب ابن باز وابن عثيمين ومن وافقهما وأصحاب هذا الرأي عللوا قولهم : بقوله عليه الصلاة والسلام :" وبالغ في المضمضة والاستنشاق إلا أن تكون صائما " فقد دل هذا الحديث بطريق المنطوق على استحباب المبالغة والاستنشاق لغير الصائم ، ودل بطريق المفهوم على النهي عن المبالغة في المضمضة والاستنشاق للصائم لما يترتب على المبالغة من وصول شيء من الماء إلى الجوف فيؤدي إلى الإفطار وإن كان يسيرا ، فكذا ما كان في معنى ذلك وهو قطرة الأنف .

 

الرأي الثاني : أنها لا تفطر: لأنها ليست أكلا ولا شربا وليست في معناهما ، كما أنه يمكن قياسها على ما تبقى من أثر المضمضة والاستنشاق ، فكما أنه غير مفطر وإن وصل إلى المعدة ، فكذا هذه ، فالقطرة الواحدة = 0.06 من السنتيمتر الواحد المكعب ، ثم ستدخل هذه القطرة إلى الأنف ولن يصل إلى المعدة إلا شيء يسير فيكون معفواَ عنه ، كما أن الأصل صحة الصيام وكونه يفطر بهذا فهذا أمر مشكوك فيه ؛ والأصل بقاء الصيام ، واليقين لا يزول بالشك .

الرأي الراجح :

يبدو لي بعد العرض السابق لآراء الفقهاء وأدلتهم في هذه المسألة رجحان ما ذهب إليه القائلون بأن قطرة الأنف لا تفطر ، للشك في وصولها للجوف،وعلى فرض حدوث ذلك فهي كأثرالمضمضة والاستنشاق المعفو عنه ، ولأن هذا ما يتفق والتيسير الذي جعله الله عز وجل أساسا في العبادات قال تعالى :" يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ".

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads