رئيس التحرير
شيماء جلال

مستشار وزير التعليم العالي: الاتحاد الطلابي الموحد خلق الصراعات والاختلافات

الأحد 28/أبريل/2019 - 04:46 م
كشكول
محمود عبدالجواد
طباعة

مادة اللياقة البدنية تطبق كمتطلب للتخرج وليس مقررا للدراسة

تعاون مع منظمة الصحة العالمية بشأن التغدذية الصحية والبداية بـ5 جامعات

تعاون مع وزارت الداخلية والتضامن والرياضة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والإدمان

دوري للرواد بالجامعات فوق الـ35 عاما لتحقيق الألفة بالمجتمع الجامعي

قال الدكتور طايع عبد اللطيف، مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، للأنشطة الطلابية، إن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي سيجتمع مع الاتحادات الطلابية 4 مايو المقبل، لوضع إستراتيجية وخطط العمل الطلابي للاتحادات خلال الفترات المقبلة، موضحا أن سيتم الإعلان عن أفضل رئيس اتحاد ونائب واتحاد طلابي.

وأضاف عبد اللطيف في حواره لـ"كشكول"، أن المجلس الأعلى للجامعات اتخذ قرارا بتطبيق مادة اللياقة البدنية كمتطلب تخرج وليس مقررا بالدراسة، مشيرا إلى أن هناك تعاونا مع منظمة الصحة العالمية بشأن التغذية الصحية الآن على مستوى 5 جامعات على أن تطبق في باقي الجامعات العام المقبل.
وأشار مستشار وزير التعليم العالي إلى أن تعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي في المشروع الرئاسي "مودة" ووزارة الداخلية والشباب والرياضة في مكافحة الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإدمان، مبينا أن الفترة المقبلة تشهد إطلاق دوري الرواد فوق الـ35 عاما لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعات.. ولمزيد من التفاصيل إلى نص الحوار كاملا..

في البداية.. أخر المستجدات لديكم؟

هناك اجتماع مع الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مع رؤساء الاتحادات الطلابية والنواب، 5 مايو المقبل بمكتب الوزير، في إطار سلسلة التواصل مع الكتلة الطلابية، وسيتم وضع خطة إستراتيجية وآليات التعاون خلال الفترات المقبلة، وتنفيذ الخطط داخل الكليات وتسخير كافة التسهيلات للطلاب لممارسة نشاطهم الطلابي بكافة الأنشطة.

اجتمعت مرتين مع الطلاب وتم مناقشة كافة الأمور وكذلك الآسر الطلابية ودور  رعاية الشباب وتذليل كل العقبات أمامهم لممارسة حقوقهم الطلابية دون أي تقييد.

تم مراسلة رؤساء الجامعات في إطار إتباع الدور المؤسسي لموعد وزير التعليم العالي مع رؤساء ونواب الاتحادات الطلابية.. وهناك مبادرات ومسابقات من قبل الوزارة لاختيار أحسن رئيس اتحاد وأفضل نائب رئيس اتحاد وكذلك اختيار أحسن مجلس اتحاد طلابي.. بالإضافة لتكريم دور رعاية الشباب المتميزة بمعايير قوية وذلك سيكون في نفس الموعد الذي حدده الوزير لاستقبال رؤساء ونواب الاتحادات الطلابية.

وماذا عن تفاصيل مشروع مودة الرئاسي؟
مشروع مودة الرئاسي سيكون بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، أحد أهم المشروعات التي يتم العمل عليها من قبل وزارة التعليم العالي، وتم عقد العديد من الاجتماعات التمهيدية بين الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وتشكيل لجنة تنفيذية وممثلين من الوزارتين، وأمثل الوزارة وكذلك عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، وتم الاتفاق على بنود البروتوكول لتطبيقه على أرض الواقع، مع وجود 5 نواب من رؤساء الجامعات لشئون التعليم والطلاب في اللجنة والعمل في ذلك الجامعات، أقدم نائب رئيس جامعة في الخمس جامعات، هو رئيس اللجنة..

وما هي الفائدة التي ستعود للمجتمع الجامعي من هذا المشروع؟

مشروع "مودة" يهدف إلى دعم وتأهيل الشباب بالمعارف والخبرات اللازمة التي تضمن كيان أسري متماسك.
وعقد أكثر من اجتماع للجنة التنفيذية التي تم تشكيلها، وقرارها هو "مكون علمي" يتم مراجعته من نواب رؤساء الجامعات وعمل التعديلات عليه بالقائمين على التدريس عليه، وعمل تدريب للمتدربين عليه.. وتدريب 50 طالبا من جامعة حلوان و50 طالبا من جامعة القاهرة و50 طالبا من جامعة عين شمس و75 طالبا من جامعة الإسكندرية و75 طالبا من جامعة بورسعيد، على أن يتولى الطلاب تدريب بعضهم البعض وتم بالفعل التدريب في الجامعات.. وهناك جدول زمني يوقع من قبل نائب رئيس الجامعة وستكون هناك سلطات مطلقة لنواب رؤساء الجامعات في هذا على أن يرفع تقرير من النواب للوزارة التعليم العالي.

إلى أي مدى وصلت مقترحات مقرر اللياقة البدنية بالجامعات بعد تكليفات الرئيس؟

تكليف رئاسي نعمل عليه بقوة لتنفيذ توجيه القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهناك لجنة مشكلة لهذا التكليف.. حيث تم تشكيل لجنة وعقدت أكثر من اجتماع ممثلة في شخصي والدكتور صبحي حسنين وتكليف من قبل وزارة التعليم العالي وبرئاسة الدكتور كمال درويش رئيس لجنة القطاع التربية الرياضية بالوزارة، وتم طرح العديد من المقترحات..


هل سيتم تطبيق كمقرر دراسي بالجامعات؟

في البداية كان هناك لبس حول إقرار مادة اللياقة البدنية كمقرر دراسي أو متطلب تخرج، وعرض في اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، وتم إقراره كمتطلب تخرج مثل التربية العسكرية في الجامعات حاليا، وتم إخطار اللجنة وتم تسجيله بهذا القرار.. على أن يتم رفع التقرير النهائي لوزيري التعليم العالي والشباب والرياضة ثم إرساله لرئاسة الجمهورية.. واللجنة بها أكثر من ممثل من وزارة الصحة والقوات المسلحة.

والتغذية الصحية؟
هناك لجنة أخرى مشكلة وأمثل فيها وزارة التعليم العالي، وخاصة بلجنة التغذية الصحية وشاملة التعاون مع وزارة الصحة ثم مواثيق التغذية داخل المستشفيات الجامعية تحت إشراف الدكتور حسام عبد الغفار، أمين المجلس الأعلى للجامعات للمستشفيات الجامعية، وعمل أنشطة توعية للتغذية.
وأتطرق من هذه النقطة إلى التعاون مع منظمة الصحة العالمية، وعمل نشاط مبادرة رياضة من أجل الصحة على مستوى 5 جامعات" الإسكندرية – الزقازيق – سوهاج – أسوان – السويس"، وهناك دعم من قبل المنظمة ولها كل الشكر وهناك وعود كبيرة بتنفيذ تكل المبادرة على مستوى كل الجامعات بداية من العام المقبل.. وهذا ما تسعى غليها القيادة السياسية بممارسة الرياضة مكن أجل صحة أفضل بعيد عن أي مآرب أخرى.


هل هناك تعاون مع وزارة الثقافة في هذا الشأن ؟

تعاون كبير مع وزارة الثقافة، وتقدم الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة كل الدعم للقطاع وتسهل كافة العقبات في كل البرامج التي يتم العمل عليها، خاصة أن العام الدراسي بالجامعات قارب على الانتهاء، وتم إعداد خريطة من الأنشطة الطلابية لتنفيذها، والتعاون أيضا مع معهد إعداد القادة بحلوان.
والجديد أيضا.. أن المعهد بصفته جهة اعتبارية من مجلس التدريب والإبداع  العربي على مستوى اتحاد الجامعات العربية، تم عقد لقاء مع الدكتور عمرو عزت رئيس الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، وتم اقتراح برامج خاصة لتدريب الطلاب العرب وتحدث لأول مرة في تاريخ المعهد.. كما يتم العمل على تجويد نوعية الطلاب وبدأن في اختيار الطلاب المتميزين في دورات الجامعات للتواجد في المعهد، على أن يتم اختيار أفضل العناصر من دورة المعهد والتواجد في أكاديمية ناصر العسكرية والتعايش هناك واكتساب المزيد من الخبرات في إطار التعاون الوثيق مع الأكاديمية، على أن يكون هناك تبادل عربي إفريقي في النهاية  على مستوى كبير.

بالنسبة لدوري الجامعات.. هل هناك أي مقترحات جديدة بشأنه؟

بالنسبة لدوريات الجامعات.. الآن يتم التجهيز لإقامة دوري رياضي للرواد شامل " العمال بالجامعات وأعضاء هيئة التدريس" فوق 35 عاما لمشاركة كل الجهات في يتم التحضير له بشأن اللياقة البدنية والمحافظة على الحالة الصحية وتم الموافقة عليه من قبل وزير التعليم العالي لتقوية الحياة الاجتماعية داخل المجتمع الجامعي بين الطالب والأستاذ والعامل، على أن يتم اختيار الألعاب المناسبة لعامل السن..

ومسابقات السنوية باحتفالات سيناء؟
العام المنصرم تم عمل جاد وتنظيم فعاليات كبيرة بمناسبة هذه الذكرى العظيمة وتقديم عدة جوائز في المسابقات التي تم تنظيمها لهذه الفعالية.. وستكون هناك مسابقة لأفضل جامعة احتفالا بهذه الذكرى العظيمة وتم مراسلة كل الجامعات، على أن تكون هناك آليات ومعايير لتقييم أفضل الجامعات ولجان مشاهدة لأعمال الجامعات للحكم عليها قبل الحصول على الجائزة والتقييم سيكون من خلال ما يقدمه ويعرضه كل رئيس جامعة ويعرض على المجلس الأعلى للجامعات والمقارنة حتى يتم الاختيار النهائي للمسابقة بأفضل ما تقدمه كل جامعة.

والأنشطة المختلفة داخل الجامعات؟

كما أكدت من قبل أن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يولي أهمية قصوى بالأنشطة وممارستها داخل الجامعات على جميع المستويات، والاهتمام بالقوى الناعمة ممثلة في الفنون والمسرح والشعر والزجل والأنشطة الرياضية والثقافية والفنية، ونسير بشكل جيد في هذا الاتجاه وتنفيذ تكليفات الوزير.. مع التعاون مع وزارة الداخلية والتضامن الاجتماعي في مكافحة المخدرات والهجرة غير شرعية وتوعية الطلاب ببرامج جيدة من أجل توعية الطلاب بعيدا عن الأفكار المسمومة من قبل الجماعات المتطرفة لضرب الدولة من خلال شبابها مع التوازي في التعاون مع المكتب التنفيذي لمكافحة المنشطات بوزارة الشباب والرياضة وصندوق مكافحة الإدمان التابع لوزارة التضامن الاجتماعي.. وكل من وزارتي " الداخلية والتضامن الاجتماعي" يقدمان كل الدعم في هذا الاتجاه وتوقيع بروتوكول تعاون قاب قوسين أو أدنى من التوقيع في هذه المجالات مع الوزارات السابق ذكرها.

ماذا عن نماذج مجلس الوزراء والبرلمان؟
من ضمن أولويتنا والاهتمام بها كبير، ويتم اختيار أفضل العناصر من الطلاب بالجامعات للتعايش في هذه النماذج واكتساب الخبرات والمعرفة والتوعية السياسية، وتم دمجها مع نشاط إبداع بالجامعات.. والجديد في ذلك أن الجامعات الخاصة والأهلية بدأت تنفذ مشروعات كثيرة لدعم الطلاب والدمج المباشر فيها وتواجدها بشكل كبير مثل الجامعات الحكومية والمعاهد وظهر ذلك جليا في الانتخابات الطلابية للعام الجامعي الحالي، وعقد لقاءات ثقافية وأنشطة متنوعة بالجامعات تم توقيع بروتوكول تعاون مؤخرا مع جامعة النهضة وجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وتنشيط نموذج معهد إعداد القادة بالجامعات الخاصة.

كيف تواجهون الأفكار المتطرفة والإرهاب؟
ملف بالغ من الأهمية، ونعمل عليه بشكل جيد، وكل الجهود تتم في توصيل المعلومة الصحية من أهل الثقة في جميع المجالات وطرح المناقشات مع الطلاب بالجامعات، وتم فتح مجال الحوار والنقاش عبر الصفحة الرسمية لمعهد إعداد القادة، وهناك عناية في اختيار النماذج التي تحاور الطلاب الذين ليس عليهم خلاف أو جدل وهي تعليمات وزير التعليم العالي لمحاضرة الطلاب والتعاون أيضا مع وزارة الثقافة لمنع بث الأفكار المتطرفة والإرهاب لعقول الطلاب، وتعاون أيضا مع وزارة الشباب والرياضة ، ومواجهة الأفكار عبر صفحات السوشيال ميديا بأفكار جدية وتوضيح كل الحقائق للطلاب لما تملكه هذه الصفحات من تأثير وعي الطلاب..

ومواجهة السوشيال ميديا؟
الحرب شعواء.. ولابد من مواجهة الفكر بالفكر.. والشبكات والمنصات الإلكترونية عالية لديها من الوقت ولكفاءة في ذلك.. ولذا لابد من الاهتمام بالكتلة الشبابية، فقدمنا مسابقة من الناحية الثقافية والتوعية وعمل حط صد لهذه الحرب قائمة على الشفافية مواجهة هذه الأفكار ومواجهة الأفكار والشائعات بالحقائق والاعتماد على نوعية الشباب من الجامعات وبأساليب مقنعة للابتعاد عن الأفكار المتطرفة وطيور الظلام التي هدفها هدم الدولة، وعمل دورات بشكل متواصل داخل الجامعات وانتقال المعلومة من الطالب للطالب وبأسلوب مقنع، مع تعاون مع وزارة الشباب والرياضة ومعهد إعداد القادة والتواجد في مراكز الشباب بالقرى والنجوع لتوصيل الفكر الصحيح للشباب بعيدا عن الأفكار الهدامة والمغلوطة التي تسيء للدولة.

وملف ذوي الاحتياجات الخاصة؟
قرارات المجلس الأعلى للجامعات واضحة تماما بالنسبة لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، فلم يعد هناك أي تمييز ضد الطلاب، والكل الآن له الحق في القبول بجميع الكليات وليس مثل الماضي القبول بـ 3 كليات فقط" الحقوق – التجارة – الآداب".. حيث صدر القرار بإلغاء اللجان الطبية للكشف على الطلاب وهناك لجنة استشارية تواجه الطلاب بالمشاكل له حال للالتحاق بهذه الكلية التي يرغب في القبول ها ومجموعه يرشحه للقبول بها، وحال موافقة الطالب على ذلك بعد الموافاة بكافة الشروط للقبول من حق القبول بالكلية.. هناك تسهيلات كبيرة يتم تقديمها لهذه الفئة من الطلاب وكذلك ممارسة الأنشطة والتواجد في الاتحادات الطلابية بالجامعات وتوفير لهم كافة الخدمات وأصبح لهم من يمثلهم ادخل الاتحادات وأكثر من شخص ولم يوجد أي حد من هذه الفئة الطلابية يتم تعيين طالب لتمثيلهم، والتسهيلات لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة أصبحت شرطا للحصول على الاعتماد والجودة.

نريد توضيحا عن عدم وجود لاتحاد طلاب مصر بالجامعات؟
أجيب بطرح سؤال ما أهمية وجود اتحاد طلابي موحد للجامعات بلائحة موحدة؟.. عدا لائحة 76 وحصل عليها انقلاب واختلافات كثيرة في عام 79 من سوء الاستخدام، وحينها اشتكى قيادات الاتحاد بعضهم البعض وتم فض الاتحاد بناء على الاختلافات.. عبر الأزمنة اتضح أنه بوجود اتحاد طلابي موحد نشأ عنه صراعات واختلافات كبيرة.. حاليا كل اتحاد طلابي يمثل جامعته ويتحدث بلسان جامعته.. لائحة 2013 ليس بها أي اختلاف عن اتحاد الجامعة وهي بنفس اللجان وقدمت بمذكرة بذلك، واتحاد 76 كان له مسميات أخرى وأغراض أخرى تحت مسمى القومية القومية.. الآن تم القضاء على الهيمنة والعمل لأغراض شخصية وأصبح لكل اتحاد جامعة يتحدث عن نفسه.. النقاش من الممكن أن يكون وجود لجنة تنسيقية وليس اتحاد طلاب معمم.. وليس شخص يتحدث باسم 3 ملايين طالب وهناك لجنة في البرلمان للشباب والرياضة تدعو الاتحادات جميعا للحضور والنقاش وليس شخص واحد للحديث عنهم وهذا يعطي حرية أكبر للحديث والحوار حول مطالب الطلاب وجلوس 50 طالبا وليس طالب أو طالبين.. والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي أكد مرارا وتكرارا أن باب مكتبه مفتوح للطلاب والاستماع لهم.

ملف الحافز الرياضي واقتصاره على الرياضة فقط.. كيف ترى ذلك؟

بالفعل قدمت مقترحات لوزارة التربية والتعليم بشأن الحافز الرياضي الذي يطبق على طلاب الثانوية العامة وإضافة درجات لهم.. بطرح السؤال.. " ليه الرياضة فقط".. لابد من توسيع دائرة الحافز للعلوم والثقافة والشعر والمسرح وجميع المجالات وإظهار المواهب وتشجيعها ولابد أن لايقتصر فقط على الأنشطة الرياضية بل يمتد لكل أنواع المواهب لزيادة الإبداع لدى الطلاب.

والتوجه نحو إفريقيا؟
ندعم الطلاب الأفارقة في كل الجامعات واهتمام كبير بهم، وتم تنظيم الدورة الإفريقية في شهر يناير 2019 في جنوب الوادي وأسوان ويتم إعداد دورة لدول حوض النيل في الفيوم وهناك أسبوع الشعوب بجامعة عين شمس وعمليات الدمج كبيرة مع الطلاب الأفارقة داخل الجامعات والاهتمام بالطلاب الوافدين والغالبية منهم من إفريقيا والعمل على تذليل كل عقبات لهم في الجامعات وتم عمل حفل لطلاب جنوب السودان على مستوى الجمهورية وهناك اهتمام كبير من وزير التعليم العالي بالوافدين باعتبارها بعد أمن قومي وفي إطار القوى الناعمة للسياسية المصرية.

أخيرا.. ماذا عن الاستعداد لنهاية العام الجامعي وخريطة الأنشطة الطلابية؟
 خريطة كبيرة ومتنوعة للأنشطة الطلابية مع نهاية العام الجامعي الحالي، ونركز على أهمية التدريب الصيفي الأكاديمي للطلاب ببرامج متنوعة وإرسال الوفود الطلابية للجامعات للاطلاع على البرامج الجديدة مع التوسع في زيارات اليوم الواحد ورؤية المشروعات العملاقة التي تخوضها الدولة وبرامج المعايشة داخل  الكليات العسكرية والحربية وكذلك معسكرات الجولة.

ads
ads
ads
ads
ads
ads