رئيس التحرير
شيماء جلال

احذري .. 5 سلوكيات خطيرة للطفل لا تتجاهليها

السبت 20/أبريل/2019 - 02:31 م
كشكول
منه الله عبدالرحمن
طباعة

هناك الكثير من الأطفال يتمادون في ممارسات بعض الأفعال والتصرفات الخاطئة، التى تأتى بالسلب عليهم وتؤثر علي تربيتهم، وبالتالي يجب علي جميع الأباء والأمهات، مراقبه تصرفات أطفالهن و العمل علي وقفها، حتى لايكبر طفلهما بهذه السلوكيات الخاطئه، مماتضر بهم وبطفلهم أيضاً.

ويقدم لكِ "كشكول" بعض السلوكيات الخطيرة، التى لايجب تجاهلها مع طفلك:

1- الإصرار على مقاطعتك أثناء حديثك مع الآخرين:

هذا التصرف لا يجب أن تتجاهليه، فإنتبهى جيداً لهذا الأمر نظراً لأن هذا سوف يجعله يتدخل فى شئون الآخرين والتدخل فى محادثاتهم كأمر طبيعى لأنه يظن نفسه محور إهتمام الجميع ويصدم عندما يجد أن هذا الأمر غير حقيقى ، فعليكى أن تجدي ما يشغله كلعبة مفضلة إليه وتجنبى الرد عليه وإجلسيه لحين الإنتهاء من حديثك .

2- عدم الإستئذان عندما يريد أي شيء:

 بعض الأطفال لا يتعلمون الإستئذان منذ الصغر، وبالتالي هذا الأمر خطير جداً، لأنه مع مرور الوقت عندما يكبر فتجدينه لا يستأذن عند رغبته فى الذهاب مثلاً إلى جدته أو أحد الأقارب فى السكن المجاور ، فهذا الأمر يتطلب التدخل الهادئ حتى لا يشعر أنه مقيد فى كافة تصرفاته ، فعليكى معالجة الأمر بالطلب منه أن يستأذن عند رغبته فى الحصول على شيئاً ما أولاً بصوت واضح وثابت يتذكره دائماً عند تفكيره فى رغبته فى تناول هذا الشىء.

3- اللعب العنيف سواء مع أصدقاءه أو بمفرده :

عليكِ أن تلاحظي أن طفلك يلعب بشئ من العنف سواء بضرب أخيه أو صديقه أو يقوم بتكسير لعبته، فيجب عليكى التدخل السريع حتى لا يلتصق هذا به إلى بلوغ الثامنة من عمره وأكدى عليه على ان هذا السلوك مرفوض شكلاً وموضوعاً، وعليكى أن تسرعى نحوه وتنظرى فى عينه وتخبريه بأن هذا السلوك غير مقبول، وأخبريه أيضاً أن هذه التصرفات والسلوكيات تجعله يخسر جميع الاشخاص وخاصهً المقربين له.

4- العند في حاله رفض رأيه:

إذا وجدتي طفلك يقوم بممارسة بعض التصرفات العنيدة ويحاول أن يفرض رأيه  بطابع الانفعال والعصبية، فيجب التدخل الفورى لمعالجة الأمر بشكل مرن حتى لا يزيد الطفل فى العناد ، فعليكي إخباره بأن هذا يعد سلوك خاطئ، كما يجب الحرص على إقناعه وتشجيعه على تفهم الأمر وتعليمه كيفية التصرف في كل أموره بصورة سليمة، مع الابتعاد عن أساليب الحماية الزائدة والتدليل المفرط .

5- الإنفعال والعصبية عند عدم تحقيق رغباته:

كثير من الأطفال يلجأون للبكاء والزن والإنفعال والعصبية عند عدم  تحقيق رغباتهم مما يثر أعصاب وتوتر الأباء والأمهات، مما يجعلهم يوافقون على رغبات الطفل حتى يتخلصون من الموقف مما يجعل الطفل يقوم بممارسة الضغط على والديه لتلبيه رغباته ثم يصبح الامر أصعب بعذ ذلك، لأن الطفل لن يتوقف عن البكاء إلا حين تلبية رغباته فى كل مرة ، لذلك يجب عليكي  بإخبار طفلك أنهم لم تستطيع سماع ما يريد بسبب بكاءه وأنه من الممكن أن يطلب دون ذلك فعليه التوقف عن البكاء حتى يتم تحقيق رغباته، ولكن إن إستمر الطفل فى البكاء فعليكِ أن تتحلي بالصبر إلا أن يستسلم تماماً ثم تقومي بمناقشته بهدوء.

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads