رئيس التحرير
شيماء جلال

ننشر توصيات المؤتمر الدولي السابع لطب الأطفال بيديا إيجيبت 2019

السبت 20/أبريل/2019 - 01:37 م
كشكول
أحمد كمال
طباعة

خرج المؤتمر الدولي السابع لطب الأطفال PEDIA EGYPT 2019 ، الذي عقدته الجمعية المصرية العلمية لطب الأطفال وحديثي الولادة، علي مدار 3 أيام بالعديد من التوصيات الهامة، منها التوعية عن طريق وسائل الإعلام المختلفة والندوات في المدارس باهمية النظافة الشخصية، وخاصة غسيل الأيدي بطريقة صحيحة للحد من انتشار الكثير من الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوي، مثل "النزلات والديدان المعوية وحمي التيفود والألتهاب الكبدى الوبائي".

كما وجه المؤتمر الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لرعايتة لحملة 100 مليون صحة ولوزارة الصحة، لقيامها بعمل المسح الشامل للأمراض المختلفة للأمراض في المدارس.

وأشار الدكتور وائل بحبح أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة المنوفية، إلي أن المؤتمر أوصي أيضاً بضرورة الاستخدام الآمن والعادل للمضادات الحيوية وعدم الإفراط في استخدامها لما لها من آثار سلبية علي صحة الأطفال، وتوخي الحذر في إستخدام  الأدوية  المسكنة والأدوية  الخافضة للحرارة لتأثيرها المباشر علي الكلي.

وأضاف أن المؤتمر حذر من إستخدام الأطفال المفرط لأجهزة  التليفون المحمول والألعاب الإلكترونية، لما لها من تأثير مباشر علي الصحة النفسية وزيادة السلوك العدواني وارتفاع  نسبة الإصابة بمرض التوحد في الأطفال.

ووجه المؤتمر الأطباء إلي ضرورة إتباع الطرق المثلي والحديثة لعلاج  الأمراض السرطانية والحد من انتشارها، إليّ جانب التوصية بإنشاء برنامج لمنطقة الشرق الأوسط والخليج وشمال أفريقيا لمتابعة و تقييم التطور للأطفال الخدج في عمر أول عامين من العمر لافتقار المنطقة لمثل هذا البرنامج.

 فيما أشار الدكتور محمد زنون أستاذ طب الأطفال بجامعة الأزهر، إلي أن المؤتمر  حذر من إستخدام  البنسلين بصورة عشوائية وغير صحيحة في حالات مرضي الحمي الروماتزمية أو التشخيص الخاطئ والزائد لها.

وناشد وزارة الصحة بضرورة تشكيل لجان من أساتذته طب الأطفال  والاستشاريين بالمحافظات  ليتم عن طريقهم تشخيص وكتابة وصرف البنسلين طويل المفعول.

وأوضح أن المؤتمر أوصي أيضاً بضرورة الحفاظ علي الرضاعة الطبيعية وزيادة التوعية بأهميتها والتحذير من السلوكيات التي تؤدي الي فشل الرضاعة الطبيعية وإلقاء الضوء علي مرض حساسية القمح والتعريف به وطرق التشخيص والعلاج له، والتنبية بخطورة مرض السمنة وذيادة الوزن بالاطفال والمشاكل الصحية الكثيرة التي تصاحبها.

يذكر أن المؤتمر  عقد تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية، والدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، والدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، والدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء، والدكتور  أحمد السعيد يونس رئيس الجمعية المصرية لطب الأطفال، وبحضور الدكتور أحمد القاصد نائب رئيس جامعة المنوفية للدراسات العليا والبحوث، والدكتور أحمد جمال الدين عميد كلية طب المنوفية.

ونظمته شركة ICC  لتنظيم المؤتمرات بالتعاون مع 102شركة ،  تحت عنوان (نحو طفولة آمنة) بالتعاون مع جامعة المنوفية وبمشاركة أكثر من 5077 طبيب يمثلون 40 دولة و12 هيئة ومنظمة وجمعية دولية في طب الأطفال منها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، والجمعية الدولية لطب الأطفال والجمعية الأوروبية لأمراض الجهاز الهضمي وكبد الأطفال والتغذية ورابطة آسيا والمحيط الهادي لطب الأطفال، واتحاد جمعيات طب الأطفال العربية حيث بلغ عدد المشاركين من الأجانب 346 عالم في طب الأطفال.

وناقش  82 محاضرة وبحثا علميا من خلال 21 جلسة علمية إلي جانب 12 ورشة عمل علمية لتدريب شباب أطباء  الأطفال و8 جلسات للمناقشة والحوار المفتوح.

ads