رئيس التحرير
شيماء جلال

«درويش»: نحتاج وزارة لإدارة القوة الناعمة في مصر

الأربعاء 20/مارس/2019 - 09:58 م
كشكول
أحمد كمال
طباعة

أكد الدكتور شريف درويش، وكيل كلية الإعلام بجامعة القاهرة، أنه لابد من حوكمة السوشيال ميديا على نشر المحتوي مسبقا، فكما نتيح الاتصال للجميع لابد من أن يكون هناك مسئولية مجتمعية فى الاستخدام، فلا تستخدم للتحريض ضد الجيش والشرطة وآثارة الفتن والنزاعات المذهبية والفئوية، مشيرا الي أن السوشيال ميديا هي تعبيرات تلقائية للناس من الصعب اجبارهم عليها، ولكن هي بحاجة لتوعية مجتعمية، وحينما تتحول لشكل منظم أو ممول كالكتائب والمليشيات تفقد معناها وتتحول لوسيلة للقطيعة الاجتماعية والحوكمة بجميع مراحلها هي الحل، وهناك دول كثيرة وضعت قوانين وقواعد لإدارة السوشيال ميديا.

وأشار درويش، خلال كلمته في اللقاء الثاني لمنتدي الصفوة تحت عنوان "أشكاليات استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وآليات تنظيمها"، اليوم الأربعاء، إلي أن دولة الكويت التى أقرت تشريع منذ سنوات يقضي بالحبس في بعض جرائم النشر، برغم أن الدولة المصرية لا تملك رؤية استراتيجية حتى الآن للمواجهه، قائلا "نحن بحاجة لمتطوعين خبراء فى السوشيال ميديا، لديهم الحس الوطني، ونرفض أن يكون للدولة كتائب إلكترونية لأننا دولة ولسنا جماعة أو تنظيم، ونطلب من وزارة الشباب والرياضة معاونتا فى نشر الوعي وكيفية الوقوف كحائط صد ضد المحتلين بشكل طوعي".

وأوضح أن السوشيال ميديا يتم إدارتها بنظرية "إدارة المزاج العام" كنشر حالة من اليأس أو الأحباط أو الفرح والبهجة على مستوى الدولة، وأن هذه سياسيات دولية تحاك ضد مصر، والمزاج العام تم استخدامه ضد جماعة الأخوان المسلمين أثناء الحكم، ومن الممكن استخدام نفس النظرية في أى وقت وضد أى مسئول لذلك لابد من الوعي لمواجهة ذلك.
ads