رئيس التحرير
شيماء جلال

"كشكول" ينشر التفاصيل الكاملة لأزمة مشاريع التخرج بـ"إعلام جنوب الوادي"

السبت 16/مارس/2019 - 09:43 ص
كشكول
أحمد كمال
طباعة

طلاب "إعلام الوادي" يتهمون العميد بسرقة مشاريعهم للمشاركة بمهرجان إبداع الشروق .. ومنظمو المسابقة يكشف سبب تكريم الكلية.. ورئيس الجامعة يتعهد بالحل

اتهم عدد من طلاب كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال جامعة جنوب الوادى، إدارة الكلية برئاسة الدكتورة هالة نوفل بسرقة مشروعات تخرجهم في مهرجان الشروق الذي ينظمها المعهد الدولى العالى للإعلام بأكاديمية الشروق تحت عنوان "مهرجان الشروق لإبداعات طلاب الإعلام"- علي زعمهم.

وأوضح الطلاب أن عميد الإعلام بجامعة جنوب الوادي، قامت بالمشاركة فى المهرجان بفيلم (-18) مشروع تخرجهم بقسم الإذاعة والتليفزيون الذي حصل علي المركز الثالث بالمهرجان، وكليب (ذوى الأحلام الثائرة ) خاص بمجموعة بقسم العلاقات العامة والإعلان، الذي حصل علي المركز الثاني بالمهرجان، مشيرين إلي أنها لم تكن المرة الأولي التي تشارك عميدة الكلية في المسابقات بإحدي أعمال الطلاب دون إبلاغهم أو وضع اسمهم علي مشروع التخرج حيث قامت بتقديم مقال عن الإرهاب خاص بالطالب خالد مصطفى بقسم صحافة، والذي حصل علي المركز خامس جمهورية.

فيما قاموا بنشر قصتهم مع العميد علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مشددين أنهم علموا بأن مشاريعهم مشاركة بالمهرجان من أحد أصدقائهم كان متواجد بالمهرجان، قائلين "احنا خريجين من كلية إعلام جامعة جنوب الوادى تعبنا 3 شهور كاملين عشان نعمل مشروع تخرج عليه القيمة صرفنا من فلوسنا وفلوس أهالينا وسافرنا رايحين جايين فى اماكن ومناطق كتير واتبهدلنا عشان نعمل مشروع يليق بينا، لحد كدا عادى جدا ودا الى بيعمله أغلب طلبة إعلام".

واستكمل الطلاب:" إنما تتفاجئ بعد ما تتخرج أن الكلية بتشارك فى مهرجانات بالمشروع بتاعك بدون علم أى حد من فريق العمل ولا إذن ولا أى احترام لحقوق الملكية، دا بقا إلى مش عادى، خاصة لو أن المشروع دا أخد مركز على مستوى الجمهورية فى مهرجان كبير وفاعلية كبيرة بينظمها المعهد الدولى العالى للإعلام جامعة الشروق، تحت عنوان (مهرجان الشروق لإبداعات طلاب الإعلام)، الدكتورة هالة نوفل عميدة كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال جامعة جنوب الوادى قررت تشارك فى المهرجان بفيلم (-18) مشروعنا بقسم الإذاعة والتليفزيون، وكليب (ذوى الأحلام الثائرة) خاص بمجموعة بقسم العلاقات العامة والإعلان".

وتابعوا، "المشاريع اتبعتت وراحت المهرجان واتقيمت وسط مشاريع 36 جامعة وفيلم (-18) حصل على المركز الثالث بالمهرجان، وكليب ( ذوى الأحلام الثائرة ) حصل على المركز الثانى بالمهرجان وطلعت الدكتورة اتكرمت واتصورت وأخذت الشهادة والدرع، ولك أن تتخيل أن وصل لعدم مراعاة حقوق الطلبة اللي تعبت واتبهدلت أن مجاش حتى على بال الكلية أنهم يكلمونا يقولونا مبروك لا دا احنا عرفنا بالصدفة من واحد صديقنا كان حاضر المهرجان، وهنا نسأل سؤال مهم لية عميدة الكلية لما نزلت بوستات أن الجامعة فازت بـ 4 مشاريع فى مهرجان الشروق مكتبتش أسماء المشاريع ولا قالت أي معلومة زيادة عن كدا حتى للمواقع اللي كتبت عن فوز الكلية ؟".

وأكد الطلاب: " دى مش الواقعة الأولى اللي تحصل برضو عشان أنا فاض بيا الكيل من اُسلوب قلة الأدب ده، السنة اللى فاتت زميلى خالد مصطفى كان فى قسم صحافة وقدم فى مسابقة بمقال عن الإرهاب وكان مكتوب أسمه على المقال واتشال واتكتب كلية الإعلام بس بدل اسمه وبعد ما المسابقة خلصت وعدى عليها وقت نعرف بالصدفة البحته أنه أخد مركز خامس جمهورية وأنهم نسيوا يبلغوه ويقولوا أن مكانش فيها جائزة مادية وبعدين يطلع فى بس 200 جنيه بس، وكمان مينفعش يأخد الشهادة لأن المقال اتقدم باسم الكلية مش باسم خالد مصطفي"، مضيفين "ملخص كل دا مشاريع التخرج اللي الكلية شاركت فيها من إنتاجنا الخاص ومأخدناش جنية واحد من الكلية أو من الجامعة إذا مش من حق اى حد ويتعدى على ملكيتنا ويقدم بالمشاريع دى من غير إذن مسبق من أصحاب الأعمال دى لان احنا مش قاعدين فى خرابة احنا فى دولة ليها قانون وهناخد حقنا بالقانون".

وشددوا: "معلومة بس لعميد الكلية حضرتك لما طلعتى علي المسرح واتكرمتى واخدتى تحية من الناس اللى بتتفرج احنا أحق مليون مرة بالوقفة دى مش حضرتك خالص وحضرتك طلعتى على مجهودنا وعرقنا والدرع والشهادة اللي اخدتهم الكلية صناع الفيلم والكليب أحق بيهم وال cv بتاع كل واحد فينا أحق بيهم منبقاش احنا بنعافر فى قنا فى أخر الصعيد فى كلية مبتدعمكش نهائيا عشان نعمل حاجة ننافس بيها وسط أكثر من 100 مشروع ونحقق مركز تانى وثالث على الجمهورية وانتوا تنسبوا الفضل لنفسكم وتضحكوا ضحكه صفرا وتباركوا لبعض"، 

وتساءل الطلاب في إشارة إلي إدارة المهرجان:"هو أنا لو سارق مشروع وقدمت بيه هيتاخر كدا عادى ويدخل إطار المناقشة والمنافسة؟، أحنا اصحاب الأعمال ومحدش فينا يعرف ومع ذلك الأعمال دخلت المهرجان وأخذت مركز على أى اساس؟، فين الشروط المنظمة للمسابقات؟، والمهرجان بيتكلم عن إبداعات الطلاب مش العمداء  فأبقوا راعوا أن الطلاب دى تكون موجودة"، مختتمين "احنا منقصدش إهانة لأى طرف وأى وصف او انتقاد موجه للأسلوب اللى تم تجاهلنا بيه، كل هدفنا حقنا مش أكتر، واحنا بنحترم الجميع".

شهادات تقديرية احتواءً للغضب الطلابي

من جانبه، كشف الدكتور محمد سعد عميد كلية الإعلام بأكاديمية الشروق، أن إدارة مهرجان الشروق الرابع لإبداعات طلاب الإعلام، تؤكد أن شروط المسابقات تقضى بأن الإشتراك يتم من خلال الكليات والمعاهد والأقسام وليس الطلاب ومن ثم فإن المنافسة تكون بين المشروعات الفائزة بالمراكز الأولى فى الكليات والكلية هى التى حق الإختيار والترشيح.

وقال سعد: "أما فيما يتعلق بالتكريم فقد جرت العادة للعام الرابع على التوالى أن يتسلم السادة عمداء الكليات ورؤساء الأقسام أو من ينوب عنهم من أعضاء هيئة التدريس الدروع وشهادات التقدير وكلها باسم المشروعات وليست باسم العمداء أو الطلاب، مضيفاً "نظراً لمشاركة 38 كلية ومعهد وقسم وفوز 57 مشروعا لأكثر من 700 طالب وطالبة تم توجيه الدعوة لعميد الكلية وأربعة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بالإضافة لتدريب 4 طلاب من كل كلية فى ورش التدريب المجانية، وفى الحفل الختامى قام السادة العمداء باستلام الدروع وشهادات التقدير بحضور بعض الطلاب الذين تمكنوا من الحضور".

وأوضح عميد إعلام الشروق: "فيما يتعلق بكلية الإعلام جامعة جنوب الوادي تسلم الدروع وشهادات التقدير الدكتورة هالة نوفل عميدة الكلية، والدكتور عبد العزيز السيد عميد الكلية السابق، وترحب إدارة المهرجان بالطلاب الفائزين فى المشروعات الأربعة لإستلام شهادات تقدير بأسمائهم فى مقر المعهد بمدينة الشروق"، مشدداً "معظم الكليات والمعاهد والأقسام الفائزة لم يحضر طلابها وبافتراض حضورهم كان ينبغى حضور 50 طالبا وطالبة من جامعة جنوب الوادي ومن 38 كلية مشاركة وقاعة مركز الإبداع الفنى بدار الأوبرا المصرية لاتسع سوى 230 فردا، تهنئتى لعميدة الكلية والطلاب الفائزين بمركز متقدم على مستوى كليات ومعاهد وأقسام الإعلام وهذا بالتأكيد يسعدهم ويشرفهم بغض النظر عمن حضر التكريم أولم يحضر".

تعهد بالحل

وعد الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي، الطلاب بالعمل علي حل المشكلة، ضماناً منه بوصول الحق لأصحابه.

ads
ads
ads
ads
ads