رئيس التحرير
شيماء جلال

تورط أثرياء وأسماء لامعة بـ "هوليوود" في فضائح بالجامعات

الخميس 14/مارس/2019 - 05:45 م
كشكول
طباعة
كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي عن فضيحة مدوية في أوساط الجامعات الأمريكية، يتورط فيها نجوم هوليود وجامعيون ورجال أعمال ومدربين رياضيين، ومديرين تنفيذيين في مجال العقارات ورؤساء مجلس إدارة في شركات مرموقة بمختلف المجالات.

ومع استمرار فضيحة القبول في الجماعات اتهم عشرات الأشخاص، من بينهم 33 شخص من الأباء الذين دفعوا رشوة لتزوير أوراق قبول أبنائهم في الجامعات، وشمل المخطط مساعدة الطلبة في الغش في اختبارات القبول في الجامعات، بالإضافة إلى مساعدة الطلبة غير المتفوقين رياضيا في الحصول على منح خاصة بالمتفوقين رياضياً.


وبحسب صحيفة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية، اتهم مسؤول الادعاء الأمريكي أندرو ليلنج 33 شخص من الآباء بدفع 25 مليون دولاربشكل جماعي لتعزيز فرص أطفالهم في قبول أبنائهم بجامعات مرموقة.

وتفيد التقارير أن الرشاوى الفردية تكلف كل فرد ما يصل إلى 6.5 مليون دولار، ومن بين الجامعات التي استهدفت بعمليات الغش جامعات مرموقة مثل يل وستانفورد وجورج تاون.
 ومن مشاهير هوليود المتورطين فليسيتي هوفمان نجمة مسلسل "ربات بيوت يائسات" التي قدمت مساهمة خيرية قدرها 15 ألف دولار للمشاركة في العملية نيابة عن ابنتها الكبرى.
ووجه الاتهام لهوفمان بالتواطؤ للقيام بالاحتيال البريدي، ويتضمن التحقيق تسجيلا يكشف مناقشتها  المخطط مع شاهد متعاون مع الشرطة، وكان الشاهد قابل هوفمان وزوجها الممثل وليام إيش ميسي في منزلهما في لوس أنجلوس وشرح لهما المخطط، ومثلت هوفمان أمام المحكمة في لوس أنجلوس وأُطلق سراحها بكفالة قدرها 250 ألف دولار، وأمر القاضي هوفمان بعدم سفرها خارج الولايات المتحدة.

وتشير التحقيقات الفيدرالية إلي تورط  مدربي ألعاب القوى في العديد من المؤسسات التعليمية، لتقديمهم التوصية بقبول الطلبات المبنية على الاحتيال وحصولهم علي رشوة مقابل ذلك، ومن  بينهم كبير مدربي كرة قدم النساء في جامعة ييل حصل علي  400 ألف دولار كرشوة لقبول طلبة لا يمارسون هذه الرياضة في الأساس.

ووفقاً للبيان الصحفي الصادر عن وزارة العدل، أن الممثلة لورين لوفلين وزوجها مصمم الأزياء موسيمو جيانولي دفعوا مبلغ بقيمة 500 الف دولار لمؤسسة غير ربحية مزيفة لتعيين ابنتيهما أوليفيا وإيزابيلا ليكونوا ضمن فريق جامعة كاليفورنيا.

وتشير التقارير إلي دفع 1.5 مليون دولار للمستشاريين الجامعيين مقابل استشارة لمدة 5 سنوات ويمكن دقع 300 دولار لاستشارة مدتها ساعة واحدة ، وقدموا تبرعات بأكثر من 10 ملايين دولار للجامعات التي قبل فيها أبناء الأثرياء.

ووجه الادعاء الفيدرالي اتهام إلي وليام ريك سينجر بإدارة عملية مخالفة للقانون عن طريق شركته إدج كوليدج وكارير نتوورك، وأقر سينجر بذنبه في اتهامات من بينها الابتزاز وغسيل الأموال وتعطيل مسار العدالة، وربما تصل عقوبته إلى 65 عاما بالسجن، ودفع سنجر غرامات بمليون دولار وسيتم الحكم عليه في يونيو المقبل.
ads
ads
ads
ads
ads
ads