رئيس التحرير
شيماء جلال

استشاري الطب النفسي يقدم نصائح لعقاب الطفل بدلًا من الضرب

الخميس 14/مارس/2019 - 12:11 م
كشكول
منه الله عبدالرحمن
طباعة

العقاب شيئًا  أساسيًا  في تربية الأباء والأمهات لابنائهن، للتعلم من الخطأ  ومعرفه الصواب والخطًا  في جميع تصرفات حياتهن، ولكن هناك الأغلبية العظمي من الأباء والأمهات يقومون بعقاب أولادهن بالضرب والسب والإهانه، ولكن هذا له نتائج سلبية علي هؤلاء الأبناء قد تكون نفسيه أو جسمانيه، الضرب قد يدمر شخصيه الطفل ويسبب له عقده في حياته.

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، في تصريحات خاصة لـ" كشكول" أن هناك أكثر من طريقه لعقاب الأبناء بدلًا  من الضرب والسب والإهانة الذي يسببون عقده نفسيه للطفل أو تحويله إلى شخص عنيف وعدواني لجميع الأشخاص من حوله.

أكد فرويز أن هناك نوعين من العقاب" عقاب وقتي وعقاب مستمر"، أحيانًا  هؤلاء الأطفال قد يستمرون في الغلط والتمادي به للانتقام من أهلهما نتيجه لعملية الضرب القاسي التي تعرضون لها، فالضرب يعزز من السلوك العنيف عند الطفل، ومن الممكن أيضًا  أن يكون الطفل قد أعتاد علي االضرب ويزيد متمردًا  ويصبح لا يهاب من الضرب.

أوضح فرويز، أن من أثار الضرب على الأطفال يسبب القلق والتوتر الدائم  ويقتل لديه روح التفكير والإبداع، واحيانًا  يتعلم الطفل الكذب والنفاق وقد يدفع البعض للهروب من المنزل من كثرة الضرب الذي أشبه بالعذاب، ويولد الكره لدى الطفل نحو الآباء والأمهات.

فيقدم فرويز نصائح لجميع الآباء والأمهات لعقاب أولادهن بدلًا  من الضرب والسب والإهانة:

·         الحرمان من الشيء الذي يحبه، كحرمانه من المصروف اليومي أو حرمانه من لعبه معينه، أو حرمانه من ممارسة الهواية المفضله لديه.

·         مناقشة الخطأ معه، لأن هناك الكثير من الأبناء بمجرد أن يعرفوا أن هذا الشيء خطأ يحزنون.

·         استخدام عملية التجاهل لفتره، فالتجاهل بالنسبه للطفل مفيد جدًا  فالطفل عندما يشعر أن الأم تتجاهله تمامًا  يشعر بالذنب نحو الخطأ ويبكي.

·         مصاحبه الطفل والتحدث معه بهدوء نحو الخطأ الذي أرتكبه.

·         جعل الطفل أن يشارك في حل مشكلته بنفسه لكي يعرف أن هذا الخطأ كبير ولم يعتاد مره أخري علي أرتكابة.

·         ويناشد استشاري الطب النفسي جميع الأباء والأمهات بالابتعاد عن الضرب في تربية أولادهن، قائلًا " الضرب بيدمر حياه أطفالكم".

 

 

 

 

 

 

ads
ads
ads
ads
ads