رئيس التحرير
شيماء جلال

استقالة مدير الحسين الجامعي.. تهديدات باستقالات جماعية وعميد طب الأزهر يرد

الأربعاء 13/مارس/2019 - 09:21 م
كشكول
محمود علي
طباعة

تسود حالة من التخبط والجدل داخل مستشفى الحسين الجامعي، خاصة بعد تقدم الدكتور ابراهيم الدسوقي مدير عام المستشفي باستقالته من المنصب قبل أيام، حيث هدد بعض العاملين والنواب بالتخلي عن مواقعهم من العمل داخل المستشفي، مطالبين تدخل رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي.
وكشفت مصادر مطلعة بمستشفى الحسين الجامعي، التابع لكلية طب البنين بجامعة الأزهر بالقاهرة، أن تقدم "الدسوقي" باستقالته منذ عدة أيام، دفع البعض من نواب المستشفى إلي التهديد بالاستقالة الجماعية، حال الموافقة عليها لما تجمعهم من علاقات طيبة بمدير عام المستشفي والذي تربطه بجميع العاملين المودة والاحترام.
وأشارت المصادر، إلى أن استقالة مدير عام المستشفى، غير مسببه، حيث لم يفصح عنها ضمن قراره المفاجئ، وأن المستشفي شهدت في عهده طفرة كبيرة، نال علي إثرها إشادات واسعة، خاصة بعد مشاركة المستشفى في إسعاف المصابين بالعمليات الإرهابية.
فيما كتب أحد العاملين بـ"الحسين الجامعي"، منشوراً علي الصفحة الشخصية لـ"الدسوقي" بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، طالب من خلاله العدول عن قرار الاستقاله، قائلاً " والله يا دكتور المستشفي مضلمه من غيرك والمكان اللي انت تعبت فيه وانجازات مستنياك يا دكتور".
وفي محاولة للتواصل مع الدكتور ابراهيم الدسوقي مدير عام مستشفى الحسين الجامعي، وجدنا أنه أغلق هاتفه منذ عدة أيام.
من جانبه، نفي الدكتور أحمد سليم عميد كلية طب البنين بجامعة الأزهر بالقاهرة، مدير عام المستشفيات، صحة ما تردد عن استقالات جماعية بالمستشفي، مشيراً إلي أنه يقوم بمتابعة العمل بانتظام داخل المستشفي، وأن الجميع يقوم بواجبه حفاظاً علي حق المرضي وفي خدمتهم.
وقال "سليم" في تصريحات خاصة، إن الدكتور ابراهيم الدسوقي مدير عام مستشفى الحسين، طلب إجازة لرعاية والده المريض، وأنه لم يتقدم باستقالته من المنصب حسبما يتم ترويجه، مشدداً ما يثار حول هذا الشأن عارٍ تماماً عن الصحة، وأن العمل بالمستشفى يسير بطريقة جيدة.

ads
ads
ads
ads
ads