رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

طبيب أوعية دموية يكشف أعراض الأنيميا وطرق علاجها

الثلاثاء 12/مارس/2019 - 01:21 م
كشكول
هدير القاضي
طباعة

غالباً ما يعاني الأطفال من نقص الأنيميا، ويجهل الوالدين أن الأعراض التي تظهر على أطفالهم هي أحد أعراض المرض الذي لا بد من علاجه.

ويقول الدكتور عاطف مرقص، أخصائي أوعية دموية، إن الأنيميا تحدث حينما يفتقر الجسم لخلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين، فهى تحتوي على الهيموجلوبين، وهو بروتين غني بالحديد، ويعطي الدم لونه الأحمر، ويُمكّن خلايا الدم الحمراء من حمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم وكذلك من حمل ثاني أكسيد الكربون من أجزاء الجسم المختلفة إلى الرئتين ليتم إخراجه بالزفير.

وأضاف في تصريح خاص لـ"كشكول" ، أن الإنيميا تحدث نتيجة لنقص الحديد الذي ينتجه الهيموجلوبين، بجانب حاجة الجسم إلى حمض الفوليك وفيتامين B12، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالإرهاق السريع وفقدان الطاقة، وسرعة ضربات قلب، وصعوبة التركيز، بالإضافة إلى الدوخة، وشحوب الجلد والأرق، وضعف الأظافر وإحساس بالوخز مثل: الدبابيس والإبر فى اليدين والقدمين.

وأكد أخصائي الأوعية الدموية، أن من مضاعفات الأنيميا هو الشعور بالإرهاق الحاد، وعدم انتظام ضربات القلب الذي يؤدي إلى تضخمه، وفشل أداؤه ومن ثم الوفاة، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الطرق الوقائية من المرض، كتناول نظام غذائي يتضمن مجموعة متنوعة من الفيتامينات، بجانب اللحوم والفاصوليا والخضروات والفواكه والعسل الأسود.

وشدد عاطف مرقص، على إنه في حال ملاحظة الأم لأحد هذه الأعراض يجب التوجه للطبيب فورًا، والتي تتمثل في ضعف النظام الغذائي وعدم تناول كمية كافية من الطعام، التهاب المعدة، البواسير، براز دموى، التعب المستمر، وضيق التنفس، وبهتان الجلد، فكلاهما بداية للإصابة بالأنيميا.

وتابع: أنه يتم تحديد نسبة الأنيميا في الجسم من خلال إقدام المريض على إجراء تحليل للإنيما لتحديد نسبة الدم، وبناء عليه يتم تحديد العلاج اللازم لكل منهما وفقًا لحالته.

ads
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads
ads