رئيس التحرير
شيماء جلال

المدرس صاحب واقعة فيديو ضرب الإسكندرية :"أكرم لي أشتغل زبال"

السبت 02/مارس/2019 - 07:44 م
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة

"أكرم لي أشتغل زبال أفضل من مُدرس لأني مهان".. بهذه الكلمات علق أشرف عطية، 51 عامًا، معلم مادة التبريد النظري بالمدرسة الثانوية الصناعية بمنطقة أبيس الرابعة شرقي الإسكندرية، على واقعة اعتدائه بالضرب المبرح على طالب.

كان نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأحد المدرسين أثناء اعتدائه بالضرب المبرح على طالب بمدرسة بالإسكندرية، صفعا وركلا بقدمه وبالعصا وبصق على وجهه، ما تسبب في موجة غضب بين أولياء الأمور.

وعن تفاصيل الواقعة، قال "عطية":" كنت أكتب على السبورة داخل أحد فصول الصف الأول الثانوي.. ووجدت أحد الطلاب بينادي يامستر .. فأعتقدت أنه هيسألني عن معلومة في الحصة، إلا أنني عندما سألته عما يريد .. رد عليا بلفظ جنسي".

وأضاف المعلم صاحب واقعة الضرب، قائلا:"عندها رددت عليه بأنه ليس مؤدب ولم يجد من يعلمه التربية.. فسبني بأمي وهي متوفية.. فلم أتمالك أعصابي وضربته ووقتها صورني زملائه وتداولوها على الفيسبوك".

وتساءل "عطية" في مداخلة هاتفية بأحد البرامج التليفزيونية،:"عندما أعمل يوميًا 9 حصص ويهينني ولد من عمر أحفادي ويسخر مني زملائه، كيف سيكون شعوري ورد فعلي؟".

وأكد المعلم حرصه على مستقبل الطالب "محمد" صاحب الواقعة، قائلا:" أنا صعيدي من سوهاج.. وفي الآخر مُربي وعندي أولاد أكبر منه ولا يرضيني أن مستقبله يضيع والله خايف عليه وعايزه يكمل دراسته عادي".

وعن الجزاء الموقع عليه، قال "عطية":" أنا ساكن في العصافرة واحتاج 20 جنيه مواصلات يوميًا علشان أروح شغلي.. المدرس مظلوم وليس له سلطة على طالب.. أكرم لي أشتغل زبال أفضل من أني اتعرض للإهانة".

يذكر أن القائم بأعمال مدير مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، مصطفي العجمي، أصدر قرارًا، الخميس الماضي، باستبعاد أشرف عطية، المدرس صاحب واقعة الضرب من المدرسة لحين انتهاء التحقيقات بالشئون القانونية بإدارة شرق الإسكندرية التعليمية. 

ads