رئيس التحرير
شيماء جلال

بدء المرحلة الأولى لتسليم تابلت الأول الثانوي في 20 محافظة

الإثنين 11/فبراير/2019 - 10:09 ص
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة

تبدأ صباح اليوم الاثنين، المرحلة الأولى من إجراءات توزيع أجهزة التابلت في 20 محافظة، وذلك بحسب الخطة الزمنية وظروف كل محافظة.

والمحافظات هي: الإسماعيلية (7919 جهاز)، بور سعيد (5682)، السويس (4075)، مرسى مطروح (1863) وشمال سيناء (3300)، الوادي الجديد (2601)، الأقصر (6349)، جنوب سيناء (832)، البحر الأحمر (2885)، أسوان (7289)، الفيوم (14841)، بني سويف (16643)، قنا (16353)، الإسكندرية (45349)، القاهرة (91572)، المنيا (29854)، أسيوط (24801)، سوهاج (21137)، الشرقية (50017)، ودمياط (12582).

وتمثل هذه الأعداد المجموعة الأولى التي يتم توزيعها، على أن يتم التوزيع في بقية المحافظات من خلال المديريات تباعًا.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، إن توزيع التابلت في أوائل الفصل الدراسي الثاني يسير وفق خطوات وإجراءات محددة لضمان وصوله إلى طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي في المدارس الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى المعلمين وعدد من العاملين في المديريات التعليمية، وكان قد تم تجهيز المدارس بالسبورات الذكية ضمانًا لتكامل العملية التعليمية الدامجة للتكنولوجيا فورًا، وذلك في عام التعليم 2019.

وأضاف شوقي: "اليوم يٌعَد إحدى نقاط الانطلاق الفعلية والترجمة الحقيقية لجهود أشهر طويلة مضت بدأت بحلم اسمه إصلاح التعليم على مستويات عدة، منها رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي والتي بدأت جذريًا في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي 2018-2019. ومنها أيضًا بدء العمل في المدارس المصرية اليابانية والفكر الجديد الذي تعمل به في 35 مدرسة في 21 محافظة مصرية. وتشكل كذلك ثروة مصر المعرفية الكبرى المتمثلة في بنك المعرفة وما يحتويه من آلاف المراجع والدوريات والمالتي ميديا التعليمية والمعرفية".

وأوضح شوقي أن منصة إدارة التعليم الموجودة ضمن محتويات بنك المعرفة، وجميع محتوياتها موجود على التابلت، وتحتوي على كل ما يحتاجه طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي ومعلميهم من مناهج، وطرق شرح متعددة الوسائط، وبنك أسئلة يختبر بها الطلاب والطالبات معلوماتهم وتحصيلهم.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلى أن الغرض من استخدام التابلت في الصف الأول الثانوي بدءًا من العام الجاري، هو إتاحة الفرصة الكاملة والمتساوية لكل طلاب وطالبات مصر في هذا الصف الدراسي، للحصول على المحتوى الرقمي بالغ الثراء الموجود على التابلت، والذي يوفر المناهج وسبل شرح متعددة الوسائط واختبارات تدريبية، بالإضافة إلى محتوى بنك المعرفة الهائل.

ولفت إلى أن الطلاب والطالبات سيؤدون كذلك الامتحانات على التابلت دون تكلفة مادية، أو تدخل لعناصر بشرية يحاول بعضها إلحاق الضرر بالعملية التعليمية عبر التسريب وما شابه.

ودعا شوقي طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي، إلى البدء فور تسلمهم الأجهزة إلى الدخول على منصة إدارة التعليم المتاحة ضمن بنك المعرفة على التابلت عبر الرابط هنا، والتفاعل مع الوزارة عبر صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي لكتابة تجربتهم الإطلاعية الأولى، بالإضافة لشرح أي مشكلة تعرضوا لها خلال التصفح والاطلاع.

وقال مستشار الوزير الفني لشؤون تكنولوجيا المعلومات الدكتور أحمد ضاهر، إن إجراءات الحصول على التأمين في حال حدوث مشكلة ناجمة عن السرقة أو الحريق ستتولاها الوزارة نيابة عن الطالب، مضيفًا أنه في حال حدوث مشكلة مدرجة ضمن بنود البوليصة، فإن شركة "سامسونج" ستتولى عملية الإصلاح ثم تقوم شركة التأمين بالسداد لسامسونج". 

وأضاف أنه قبل تسلم أي جهاز سيقوم كل من الطالب وولي الأمر بالتوقيع على إقرار استلام الجهاز، ويقر فيه ولي الأمر بأن إبنه أو إبنته قد تسلم جهاز تابلت موديل Samsung T585 ومشتملاته، وتحتوي المشتملات المذكورة في الإقرار على "جراب جلد وقلم للكتابة على التابلت وشاحن وسماعة أذن".

وتابع: "يلتزم ولي الأمر وابنه بكتابة إقرار بالمحافظة على التابلت من العبث أو التلف أو الفقد، مع الإقرار بالاستخدام الجيد للدخول على بنك المعرفة المصري من خلال كلمة السر التي يتم استلامها من المدرسة، كما يقرا باستخدامه في الاختبارات الخاصة بمرحلة الثانوي العام، كما يشتمل الإقرار على خانة لرقم إيصال التأمين الصادر من مكتب البريد".

يشار إلى أنه في حالة تلف التابلت أو فقدانه، وفي حالة المخاطر التي لا تغطيها بوليصة التأمين والضمان، يكون ولي الأمر ملتزمًا بسداد قيمته المالية بالسعر الذي تكلفته الدولة، كما يلتزم ولي الأمر والطالب بسداد تكاليف صيانة الجهاز في حالة إصابته بأعطال ناجمة عن سوء استخدام الطالب أو الطالبة، وذلك في مراكز الصيانة المعتمدة التابعة لشركة سامسونج في مصر، مع التعهد بعدم الإصلاح خارج مراكز الصيانة المعتمدة، وبعد إمضاء كل من الطالب وولي الأمر، يوقع على الإقرار نفسه مندوب التسليم في المدرسة ومدير المدرسة.

وكان رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي قد تابعا بدء الفصل الدراسي الثاني في أسوان، أمس الأحد، وتفقدا الاستعدادت الخاصة بالبنية التحتية للمدارس تمهيدا لتوزيع التابلت على طلاب الصف الأول الثانوي.

ads
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads
ads