رئيس التحرير
شيماء جلال

«انقذ مريم» .. أب وأم يستغيثان بالرئيس: دخلت سيارة ملاهي فخرجت بدون «فروة رأس»

الإثنين 28/يناير/2019 - 01:01 م
كشكول
محمود الكيلاني
طباعة

"9 أعوام فقط، هي ما تملكه طفلة خالد بن الوليد التجريبية بالإسماعيلية، من العمر، قبل أن تجد نفسها حائرة بين مستشفي المحافظة الجامعي، ومستشفي الزقازيق، لعدم توافر الإمكانات اللازمة لإسعافها"، فمريم أحمد محمود أحمد ابنة الأعوام التسع، أصبحت حديث الساعة داخل أروقة المحافظة عقب تعرضها لحادث أفقدها "فروة الرأس"، إلا أنها  لم تجد بعد من يعمل علي انقاذها مما لحق بها من ضرر، ليوجه ذويها رسالة استغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء المهندس مصطفي مدبولي، والدكتورة هالة زايد وزير الصحة من أجل التدخل وإنقاذها.

وقالت والدة الطفلة لـ "كشكول": أصرت مريم يوم الحادث علي أن تذهب إلي الملاهي، وبالرغم من أنها تعتاد معنا السفر، إلا أن القدر جعلها تصر علي هذا الطلب، فقررنا الذهاب لتلبية طلبها، وبالرغم من ارتداءها واقي للرأس "خوذة" أثناء قيادة إحدي السيارات داخل الملاهي، إلا أننا فوجئنا بعد دقائق تصرخ وغارقة فى دمائها حيث فقدت فروة رأسها.

وليتابع والدها، قمنا باصطحاب ابنتنا إلى مستشفى الإسماعيلية الجامعى، حيث تم التعامل من خلال الإسعافات الأولية فطلب منا الذهاب إلى مستشفى الزقازيق الجامعى لعدم توافر الإمكانات، لافتاً إلي أنهم فور الوصول إلي المستشفي مساء السبت الماضي، أجريت جراحة استمرت لمدة 8 ساعات من الثانية عشر مساء حتى الثامنة صباحاً، حيث تم تركيب فروة الرأس مع استخدام وريد لتوصيل الدماء إليها، لكن العملية فشلت بعد ساعتين من الجراحة، وتم نزع فروة الرأس مرة أخرى.

وأضاف انتهى الأطباء إلى أنه سيتم استخدم عملية ترقيع للرأس فى الوقت الذى لن تتمكن الرأس من انبات الشعر مرة أخرى، مشدداً ابنتي متفوقه دراسياً وتحلم بأن تكون رائدة فضاء وتحظى بحب الجميع داخل مدرستها، وأناشد الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الصحة لانقاذها والموافقة علي عرضها على أكبر المتخصصين في تلك العمليات الجراحية الحرجة.

ads
ads
ads
ads
ads
ads