رئيس التحرير
شيماء جلال

رئيس هيئة التأمين الصحي: نستهدف فحص 12.5 مليون تلميذ ابتدائي .. و300 طالب حصل علي علاج «فيروس سي» حتي الآن

السبت 12/يناير/2019 - 10:05 ص
كشكول
طباعة

كشفت الدكتورة سهير عبدالحميد، رئيس هيئة التأمين الصحى، عن 22% إصابة بالأنيميا من بين 49 ألف تلميذ ابتدائي، تم توقيع الكشف عليهم منذ انطلاق مبادرة فحص تلاميذ المرحلة الابتدائية، التي تشمل الكشف المبكر عن السمنة والأنيميا والتقزم لدى طلاب المدارس، مشيرة إلي أن المبادرة انطلقت بشكل تجريبى، خلال شهر ديسمبر الماضى، وعلى مستوى الـ٢٧ محافظة.
وأوضحت«عبدالحميد»، فى حوار خاص، يتم توجيه الحالات المصابة بالأنيميا لمراكز العلاج المختصة، بالإضافة إلي تحويل الحالات المصابة بالتقزم وقصر القامة للجان الهرمون فى التأمين الصحى.


متى بدأتم مبادرة الكشف المبكر عن السمنة والأنيميا والتقزم لدى طلاب المدارس؟
- أطلقنا الحملة بشكل تجريبى لفحص عينة من الطلاب بجميع المدارس من أمراض التقزم والأنيميا والسمنة، من خلال بروتوكول تعاون مع وزارتى التربية والتعليم والصحة، وأسندت إلينا الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، تلك المبادرة، لكون جميع الأطفال وطلاب المدارس تحت مظلة التأمين الصحى من عمر يوم حتى ١٨ عامًا، واستهدفنا خلال المسح التجريبى ٤٩ ألف تلميذ، تم مسحهم بشكل كامل فى ٤ أيام، خلال الفترة من ١٦ ديسمبر حتى ٢٠ ديسمبر


ما الآلية التى تم الاعتماد عليها خلال المسح؟
- تم اختيار ٣ مدارس فى المحافظة الواحدة، مقسمة على ٣ مستويات اجتماعية، لتحديد نسب الإصابات بشكل دقيق، وتم فحص ٥٠٠ طالب فى ٨١ مدرسة على مستوى ٢٧ محافظة، ويمثل ذلك عينة عشوائية من الطلاب، للوقوف على نسب إصابة الأطفال من الأمراض الثلاثة: السمنة والتقزم والأنيميا


كيف يتم إجراء المسح؟
- من خلال شكّة بسيطة فى إصبع الطفل مثل تحليل فيروس «سى»، للحصول على نقطة دم لفحص نسبة الهيموجلوبين فى الدم، بالإضافة إلى قياس مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال


كيف تم تأهيل المدارس لذلك الفحص؟
- التأمين الصحى دعم المدارس التى شملتها الحملة بجميع التجهيزات المطلوبة وتشمل جهاز قياس الهيموجلوبين السريع وأجهزة قياس كتلة الجسم وكشوفًا طبية، وذلك على نفقة التأمين الصحى وبدعم من وزارة الصحة


ماذا نستهدف من خلال ذلك الفحص؟
- هدفنا الوقوف على إصابة الأطفال بالأمراض بشكل دقيق، وعلاج الحالات المصابة بالأنيميا، وتغيير شكل الوجبة المدرسية وفقًا لتلك النسب والإحصائيات، وبدورنا سنوجه الحالات المصابة بالأنيميا لمراكز العلاج التى قد يصاحبها مرض من أمراض الدم، وغالبًا ما تسبب إرهاقًا وقلة تركيز فى المذاكرة، كما سيتم تحويل الحالات المصابة بالتقزم وقصر القامة بشكل غير طبيعى للجان الهرمون فى التأمين الصحى لفحص الحالات وعلاجها بحقن هرمون النمو، وفقًا لبروتوكولات العلاج العالمية، وذلك للفئة العمرية من ٦ أعوام حتى ١٢ عامًا


كيف كانت استجابة الطلاب لإجراء الفحص؟
- هناك إقبال شديد من الأهالى، وبعضهم اصطحبوا أبناءهم من الإجازات بـ«الترنجات» لإجراء الفحص، لكونهم متأكدين من أهمية الفحص حفاظًا على سلامة الأطفال، فنحن حاليًا نرسى سياسات ستغير شكل المنظومة الصحية فى مصر


ماذا عن نسب الإصابات بين طلاب المدارس؟
- يتم حاليًا تجميع الإحصاءات والمؤشرات من جميع المحافظات، وإعدادها فى تقرير مجمع لعرضه على وزيرة الصحة والسكان، ويبين المسح أن أكثر الحالات بين الطلاب حوالى ٧٥٩٧ بنسبة ٢٢٪ تعانى من الأنيميا بسبب سوء التغذية، طبقًا لمواصفات منظمة الصحة العالمية، ومن الممكن أن يكون خلفها مرض من أمراض الدم و١٢٪ مصابون بمرض السمنة، بما يعادل ٤٣٨٣ طالبًا بنسبة ١٤٪ من الذكور، و١١٪ من الفتيات


كم عدد الوحدات التى تعالج الأطفال من الأنيميا والتقزم؟
- جميع أفرع التأمين الصحى مجهزة لعلاج الأطفال من الأنيميا والتقزم، وهناك ٦٠٠ عيادة شاملة لعلاج الكبار والأطفال، وتم توفير جميع الأدوية والعقاقير المطلوبة للأطفال بها


هل يحصل الطالب على نتائج الفحص الخاصة به؟
- بالفعل، فكل طالب يحصل على كارت للحملة مدون عليه النتائج على غرار فيروس «سى»، وتم تصميمه بشكل مختلف، وبموجب ذلك الكارت يتم تحويل الأطفال لعيادات التأمين الصحى التابع لها، وتم تسجيل بيانات الطلاب فى برنامج «سيستم» مخصص لاستكمال مراحل علاج الطلاب فى عيادات الأطفال


ما الإجراءات التى سيتم اتخاذها حيال الأطفال المصابين بالسمنة؟
- نحتاج لتغيير السياسات الصحية وإرجاع حصة التربية الرياضية مرة أخرى إلى المدارس، وحث الطلاب على الاشتراك فى الألعاب الرياضية، وتغيير مكونات الوجبة المدرسية، وعقد بروتوكولات لتوعية جميع التلاميذ بخطورة الوجبات السريعة التى يتناولها الأطفال، وتؤدى إلى السمنة المفرطة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم

من المنوط به تغيير شكل الوجبة المدرسية؟
- المعهد القومى للتغذية من ضمن المشاركين فى الحملة، وهو المسئول عن تغيير مكونات الوجبة المدرسية وفقًا للاحتياج ونسب الإصابة بالأنيميا، من خلال إضافة مكونات تحتوى على الحديد اللازم للطفل


هل من ضمن الخطة مسح جميع الطلاب فى المرحلة المقبلة؟
- بالفعل نضع حاليًا خطة لفحص ١٢.٥ مليون تلميذ، وهم إجمالى عدد الطلاب فى المرحلة الابتدائية من عمر ٦ سنوات حتى ١٢ عامًا، وذلك خلال الفصل الدراسى الثانى
،فالقيادة السياسية سعيدة جدًّا بالإنجاز الحاصل فى حملة مسح الأطفال، ووجهوا بتذليل جميع العقبات أمام الحملة، وتقديم كل أشكال الدعم لفحص جميع الطلاب، ونضع حاليًا جدولًا زمنيًا لاستكمال جميع المدارس بعد إجازة نصف العام للانتهاء منها قبل نهاية العام الدراسى، أو استكمالها فى العام الدراسى الجديد على أقصى تقدير.

من الجهة الممولة للحملة وكم بلغت التكلفة؟
- الجهة الممولة هى التأمين الصحى ووزارة الصحة، ولم نحسب تكلفة الحملة حتى الآن، وسيتم حسابها عند الانتهاء من فحص جميع الطلاب بشكل كامل


ماذا عن فحص طلاب المرحلة الأولى من فيروس «سى».. هل تم الانتهاء من فحصهم بشكل كامل؟
- فحص طلاب الثانوية العامة فى المرحلة الأولى للحملة مستمر حتى ٢٨ فبراير، وحتى الآن تم مسح أكثر من ٥٠٠ ألف طالب


ما نسبة إصابة الأطفال بفيروس «سى»؟
 ستعلنها وزيرة الصحة مع اقتراب الانتهاء من المرحلة الأولى، وهى مطمئنة وفى المعدلات العادية


كيف يتم إبلاغ الطالب بنتيجة الفحص؟

- جميع النتائج سرية يعلمها ولى أمر الطالب فقط، وذلك من خلال لجنة التأمين الصحى التابع لها الطفل، حيث يتم التواصل مع أهل الطفل وإبلاغه بالميعاد والمكان المقرر التوجه إليه لاستكمال الفحوصات فى مراكز العلاج التابعة للتأمين الصحى، وذلك حتى لا يكون الطفل منبوذًا فى المدرسة


كم عدد الطلاب الذين حصلوا على العلاج؟
 ٣٠٠ طالب حصلوا على العلاج من فيروس «سى» حتى الآن


هل هناك مبادرات جديدة تستهدف تلاميذ المدارس؟
- سنفحص طلاب الإعدادى وطلاب أولى ثانوى من فيروس «سى» مع بداية العام الدراسى الجديد، حتى نكون انتهينا من فحص جميع طلاب هذه المرحلة العمرية منه


ما دور التأمين الصحى فى مبادرة الرئيس لفحص المواطنين من فيروس «سى»؟
- نشارك فى مبادرة فيروس «سى» فى مراحل الفحص والعلاج بالمرحلتين الأولى والثانية، إلى جانب فحص طلاب المدارس، وتم دصرف العلاج فى المرحلة الأولى لـ١٥٧٦٠ مريضًا حتى الآن، كما تم صرف ٢٨٧٤ حالة حتى الآن فى المرحلة الثانية

ads
ads
ads
ads
ads