رئيس التحرير
شيماء جلال

أستاذ مخ وأعصاب يوضح كيفية التعامل مع إصابات الرأس عند الأطفال

الخميس 03/يناير/2019 - 04:03 م
كشكول
شيماء دهب
طباعة

قال الدكتور أحمد زاهر، أستاذ المخ والأعصاب بجامعة المنصورة، إن كثيرا ما تصطدم رءوس الأطفال وتكون الإصابة صغيرة غالبًا وتشمل فروة الرأس فقط، ولا تكون هناك حاجة لفعل شيء وأحيانا تكون الإصابة أكثر خطورة، لتشمل الجمجمة أو الدماغ في الداخل، حينها تكون هناك حاجة إلى اهتمام طبي.

وأضاف، خلال كلمته بمؤتمر اللقاء العلمي للكشف عن الجديد في تشخيص وعلاج مرض الصرع الذي نظمه قسم المخ والأعصاب والطب النفسي بجامعة عين شمس بالتعاون مع أساتذة المخ والأعصاب في مختلف الجامعات المصرية اليوم الخميس، أن أعراض التهاب الدماغ التي يعاني منها الأطفال والكبار نتيجة التهاب أنسجة الدماغ نفسها تؤدي إلى انخفاض في درجة الوعي، وحدوث نوبات صرع وحدوث خلل في عمل الأعصاب الدماغية، وخلل في القدرة على الكلام وضعف في مكان معين من الجسم وحركات لا إرادية.

وتابع "زاهر" أن الأطفال الذين يعانون من أورام الدماغ يحتاجون إلى العلاج المتواصل، الذي يقدمه لهم مختصون من مختلف الأقسام العلاجية فهم بحاجة إلى تتبع جراحي عصبي، مشيرًا إلى أن البعض منهم يحتاج البعض لعلاج الصرع والدعم المهني والعاطفي، إضافة للحاجة لطاقم إعادة تأهيل من مجالات متعددة، مثل العلاج الوظيفي، العلاج الطبيعي وعلاج النطق.

حضر المؤتمر نخبة من الأطباء، ومنهم الدكتور أسامة عبد الغني أستاذ المخ والأعصاب بجامعة عين شمس، والدكتور غريب فاوي أستاذ المخ والأعصاب بجامعة سوهاج، والدكتور محمود حميدة أستاذ المخ والأعصاب ومدير وحدة الصرع في جامعة عين شمس.
ads
ads
ads
ads
ads