رئيس التحرير
شيماء جلال

حصاد 2018 .. «التعليم العالي» ملف فنى لاستضافة مصر مقر وكالة الفضاء الإفريقية

الثلاثاء 01/يناير/2019 - 10:37 ص
كشكول
إسراء جمال
طباعة

 استعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريراً مقدماً من الدكتور إسلام أبو المجد مستشار الوزير للشئون الإفريقية حول دور الوزارة فى دعم علاقات التعاون مع الدول الإفريقية خلال عام 2018، وذلك فى ضوء  دعم مكانة مصر وريادتها على المستوى الإفريقى.

أشار التقرير إلى أنه في مجال تطوير التعليم في إفريقيا ADEA، شاركت الوزارة في اجتماعات مؤسسة تطوير التعليم الإفريقية؛ لوضع قواعد ومعايير المقررات الدراسية فى بلدان شمال إفريقيا، فضلاً عن المشاركة بالتعاون مع وزارة التربية التعليم فى اجتماع تطوير التعليم فى مايو 2019.

ولفت التقرير إلى مشاركة وزير التعليم العالي والبحث العلمي نيابة عن رئيس الجمهورية في فعاليات القمة الأولى غير العادية لمجموعة العشرة المعنية بالتعليم والعلوم والتكنولوجيا على مستوى رؤساء الدول الإفريقية بمالاوى، والذي انتهى إلى توصيات تهدف إلى الارتقاء بالتعليم العالى والبحث العلمى؛ لدعم التنمية فى إفريقيا، وخلق فرص عمل للشباب الإفريقى، ودعم الاقتصاد الرقمى المبني على المعرفة والبحث العلمى.

وأضاف التقرير أنه فيما يتعلق بملف وكالة الفضاء الافريقية قامت الوزارة بإعداد ملف فنى عالي المستوى لاستضافة مصر لمقر وكالة الفضاء الإفريقية، والذى يحاكى كافة المعايير الواردة من مفوضية الاتحاد الإفريقى، وفى هذا الإطار استقبلت الوزارة وفد رفيع المستوى من الخبراء والاتحاد الافريقيى للوقوف على امكانيات مصر العلمية والتقنية وقدراتها على استضافة هذا المقر الهام.

وأوضح التقرير أنه في مجال تطوير أداء المدرسين Teacher Mobility قامت الوزارة بترشيح عدد من الخبراء من أساتذة الجامعات لحضور اجتماعات الاتحاد الإفريقى لتطوير أداء المدرسين ورفع كفاءة المدرس والعملية التعليمية بإفريقيا، لإبراز القدرات المصرية فى العملية التعليمية، ونقل وتبادل الخبرات والتعاون مع الدول الافريقية فى هذا المجال.

وأشار التقرير إلى أنه فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي فى 2019 قامت الوزارة بإعداد ملف متكامل عن الوضع الراهن للعلاقات المصرية الافريقية والرؤية المستقبلية لهذه العلاقة، يتناول حجم التعاون والشراكة مع الاتحاد الافريقى أو الدول الأفريقية في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، وتقديم المنح الدراسية للشباب الإفريقى ودعم مراكز التميز التى تخدم التكنولوجيات الحديثة، وزيادة القوافل الطبية لدعم الرعاية الصحية للأفارقة فى بعض البلدان و دعم التعليم الفنى والتقنى لخلق فرص عمل للشباب الإفريقى.

وأكد التقرير دور الوزارة في دعم الشراكات الثنائية بين مصر ودول إفريقيا فى المجالات ذات الاهتمام المشترك كالطاقة والغذاء والمياه والفضاء.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads