رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

«الدبلومة الأمريكية» تضع «عبد الغفار» في مأزق .. أولياء الأمور يطالبون بإلغاء القرار: يدمر مستقبل أولادنا

الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 03:47 م
كشكول
إسراء جمال - محمد حجازي
طباعة

أطلق عدد من أولياء الأمور وطلاب الدبلومة الأمريكية في مصر، هاشتاجاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، و"تويتر"، تحت عنوان " ضد قرار ٢٣٨ للدبلومة الأمريكية، مؤكدين أن القرار يحرم أبنائهم من فرص استكمال الدراسة في الجامعات المصرية الخاصة والحكومية علي حد سواء، ما يشكل خطر كبير علي مستقبلهم وهويتهم.

قرار 238

أعلنت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، إلغاء كافة الاستثناءات التى سبق أن أقرها المجلس الأعلى للجامعات بشأن قبول بعض الفئات من الطلاب بالجامعات الحكومية المصرية اعتباراً من العام الجامعى 2016/2017 ، وذلك إعلاء لأحكام الدستور والقانون والمحكمة الإدارية.

وأكدت الوزارة، بحسب ما نشرته الجريدة الرسمية في مايو 2016، قرار المجلس بجلسته بتاريخ 11 مايو 2013 بشأن بعض قواعد القبول بالجامعات الحكومية المصرية التى يتم تطبيقها اعتباراً من العام الجامعى 2016/2017 "صدر بقرار رئيس المجلس الأعلى للجامعات رقم 238 لسنة 2015 وتم نشره فى الوقائع المصرية بالعدد 242 بتاريخ 27 أكتوبر لعام 2015.

وأضافت الوزارة، أنه بالنسبة للثانوية الأمريكية، يتم تطبيق قاعدة حساب المجموع الاعتبارى لها ليكون إجمالى إجمالى الشهادة 100 % كما ورد بقرار المجلس الأعلى للجامعات الصادر بجلسته بتاريخ 11 مايو 2013 على الطلاب الملتحقين بالصف العاشر الأمريكى فى العام الدراسى 2016/2017 والمتقدمين لتنسيق 2019 للالتحاق بالجامعات المصرية فى العام الجامعى 2019/2020، ويطبق هذا التأجيل على الشهادات الثانوية المعادلة الكندية والكندية والفرنسية.

ووافق المجلس الأعلى للجامعات، على الاعتداد بمحاولات امتحانات الـ"SAT" التى أجراها الطلاب المصريون خارج جمهورية مصر العربية ضمن امتحانات الدبلومة الأمريكية، وذلك فى ضوء موافقة وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وهيئة الـ College board الأمريكية على ذلك ورأى المستشار القانونى للمجلس الأعلى للجامعات بهذا الشأن.

وأشار التعليم العالى، إلى أنه يتم احتساب مجموع درجات امتحانات الـ" SAT1,2"، الحاصل عليها الطلاب فى الثانوية الأمريكية المعادلة عند القبول بالجامعات المصرية وفقا لأعلى الدرجات الواردة بنتائج المحاولات التى ترد لموقع التنسيق الإلكترونى والمرسلة بواسطة الطالب على الكود المحدد وهو 7437 وذلك على موقع الـCollege board، وهى الهيئة المسئولة عن هذه الامتحانات بغض النر عن النتائج التى ترد خلاف ذلك فى الشهادات الورقية التى يتقدم بها الطالب، حيث إن بعض المحاولات يتم إلغاؤها بواسطة College board بعد إعلان النتائج لاكتشاف حالات غش جماعى أو تزوير أو خلافه.

وفيما يخص الثانوية الإنجليزية، أعلنت وزارة التعليم العالى، عدد مستويات المواد المطلوبة فى شهادة الثانوية الإنجليزية للالتحاق بالجامعات المصرية اعتبارا من العام الجامعى 2016/2017 وذلك على النحو المنشور بقرار الجريدة الرسمية.

مطالب بالإلغاء

وطالب عدد من أولياء الأمور، الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، بوقف تنفيذ قرار 238 لسنة 2015، والخاص بتعديل شكل احتساب المجموع الخاص بالشهادة الثانوية الأمريكية، مشددين أن القرار من شأنه حرمان أبناءهم من طلاب الدبلومة الأمريكية من الإلتحاق بكليات القمة فى مصر سواء فى الجامعات الحكومية عن طريق إقراره بما يسمى النسبة المرنة أو الجامعات الخاصة.

وأضافوا أن القرار يعمل علي حرمان أبناءهم من احتساب حافز التفوق، والذى وضع من الأساس لإحداث توازن ما بين النسب المئوية التى يحققها طلبة الدبلومة الأمريكية على مستوى العالم، وبين التنسيق المصرى بالنسبة المئوية التى تتعدى أعلى نسبة مئوية يحصل عليها الطالب الأول على العالم فى الشهادة الأمريكية، الأمر الذي من شأنه التأثير بشكل بالغ الأثر على فرص أبنائهم من التعلم فى الجامعات المصرية سواء الخاصة أو الحكومية.

وشددوا في طلبهم من وزير التعليم العالي، علي ضرورة العدول عن القرار والعودة إلى الحسبة القديمة لحين انتهاء الحكومة من إعداد بروتوكول جديد يقر آليات جديدة لتطبيق الشهادة الأمريكية لمصر.

وقال أحد أولياء الأمور المتضررين من القرار، إن استغاثنتا إلي المسؤلين النظر بعين العدل بين جميع أبناء مصر، ونرجو أن يتسع صدرهم لمطالبنا وأن يتخذ قرار بتنقيذها رحمة بأولياء الأمور، حيث أننا نريد إلغاء القرار 238 لسنة 2015 جملة و تفصيلاً مراعاة لأبنائنا ورحمة بنا، حيث عشرات الآلاف من الأسر ليس لها بديل آخر عن هذا النظام الذي يقدم تعليماً متميزاً وليس رفاهية منا في دخوله، خاصةً أنا بيننا أسر تقيم بالخارج.

ضياع للعملة الصعبة

ووجه المحاسب جمال العناني، أحد أولياء الأمور، عبر صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" رسالة إلي وزير التعليم العالي أكد خلالها أن قراره 238 يدفعهم إلى تعليم أولادهم بالخارج، وبالعملة الصعبة، مؤكداً أن القرار يدفع بأولاد صغار ذو عقلية من السهل التأثير عليها فى المجتمع الغربى، محملاً إياه المسئولية كاملة عن خروج العملة الصعبة من مصر، وأيضا اكتساب الأولاد صفات يحرمها الدين الاسلامى.

وتابع، نداء إلي رئيس الجمهورية، كيف أرى حضراتكم وأنتم تحاربون من أجل توفير العملة الصعبة داخل البلاد، وأري إنسان آخر يسعى لخروج العملة الصعبة خارج البلاد؟، مشيراً إلي أن وزير التعليم العالى بإصدار قرار 238 الخاص بالدبلومة الأمريكية بحرمان أولادنا من دخول كليات القمة، وذلك برفع اسكور القبول المبالغ فيه فى هذه الكليات، فهو يدفعنا لتعليم أولادنا خارج البلاد وطبعاً بالعملة الصعبة.

وأضاف أولادنا لقمة طرية قد يتأثرون بعادات وتقاليد مخالفة لأسلوب نشأتنا فنحن أولياء أمور طلاب الدبلومة الأمريكية، مناشداً الرئيس العمل علي إلغاء القرار رحمة بأولادنا الصغار ولسيادتكم كل الشكر والاحترام.

 

ads
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads