رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

الجامعات الخاصة ترفض مادة "المصروفات" في مسودة القانون الجديد

الثلاثاء 13/فبراير/2018 - 06:23 م
كشكول
إسراء جمال
طباعة

رئيس الجامعة البريطانية: المصروفات ليست من شان الوزارة وتتعارض مع مصلحتنا

رئيس جامعة النهضة: سنعرض رأينا في الأعلى للجامعات

عبر عدد من رؤساء وأساتذة الجامعات الخاصة عن رفضهم للمادة المتعلقة بالمصروفات في قانون الجامعات الخاصة الجديد، وقال الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية، إن مسودة قانون الجامعات الخاصة التي أخرجتها وزارة التعليم العالي، مجرد مسودة أو مقترح طرحها لمناقشة القانون وسيتم تعديلها مع رؤساء الجامعات الخاصة ورؤساء مجلس الأمناء بمجلس تعقده الوزارة ومناقشة البنود التي تسبب ضررللجامعات الخاصة، خصوصا وأن العمل بقانون جديد للجامعات الخاصة والأهلية،، يلغى ما قبله من القانون بكل ما فيه وهو قانون 2009.

وأكـد رئيس الجامعة البريطانية، أن مشروع القانون الجديد يتعارض تماماً مع مصلحة الجامعات الخاصة، فإن بند مصروفات الجامعة من ليس من شأن الوزارة. لكن يكـون تحت إشراف المجلس الأعلي للجامعات ،لأن الذي يربط الجامعات الخاصة بالوزارة هـو المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، وقرار المصروفات هو قـرار خاص بالجامعات الخاصة فقط.

وأكد رئيس الجامعة البريطانية أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي شدد علي رؤساء الجامعات الخاصة بعدم الحديث لوسائل الإعلام والصحافة عن مقترح القانون لحين النظر فيه وعقد اجتماع للجامعات الخاصة برئاستة ورئاسة الدكتور عز الدين ابو ستيت أمين عام مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، ولكن صرح بعض رؤساء الجامعات الخاصة بغضبهم وعدم موافقاتهم علي المقترح الذي يعمل ضد الجامعات .

وأوضح حمد أن الجامعة البريطانية تعمل اولاً لمصحلة الطلاب حيث تم زيادة المنح لـ 100 منحة للطلاب بالجامعة، مع الالتزام بكافة الانتقالات ومصاريف الدراسة، وتقدم لهم كافة التسهيلات، فلماذا تتحكم الوزارة في المصروفات.

وفي السياق، أكد الدكتور محمد الرشيدي رئيس مجلس أمناء جامعة النهضة أن جامعته ستقدم ملاحظاتها للوزارة ولمجلس الجامعات الخاصة والاهلية خلال الاجتماع الذي يتم عقده لمناقشة المقترح .

وقال الدكتور محمد عبد العزيز أستاذ بكلية التربية جامعة عين شمس، أن الهدف الأساسي من مقترح قانون الجامعات الخاصة هو تحسين جودة التعليم في مصر وفقاً لمعايير دولية، والاستعانة بالخبراء الأجانب فكرة ممتازة وذلك لنقل الثقافة الخارجية لمصر عن طريق تعليم الطلاب مـن قبل أجانب ، مضيفاً أنه يتمني جلب أعضاء هيئة تدريس اجانب للجامعات الحكومية أيضا لرفع مستوي التعليم في مصر.

 وأكد عبد العزيز أن عملية جلب الاساتذة الاجانب مكلفة للغاية لذا لا يقدر عليها سوى الجامعات الخاصة. لكن يمكن للجامعات الحكومية استضافتهم على مراحل، موضحاً أن ذلك يعمل على توفير فرص عمل لخريجي الجامعات الخاصة بالخارج بشكل جيد لتطلعه في دراسته على العالم الخارجي

وقال أستاذ كلية التربية بجامعة عين شمس، أن الجامعات الخاصة تختلف عـن الجامعات الحكومية التي تعتبر جزء من منظومة الدولة فالخاصة يدخلها الطالب بماله الخاص فيكون لدية نسبة تسيب عـن الحكومية كما يختلف الأداء المهني بها، وأيضاً تحكمها لوائح وقوانين، لذا لابد من وضع لوائح تحكمها نسبياً.

ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads