رئيس التحرير
شيماء جلال

عذاب القبر للأطفال.. قصة كتاب أثر جدل السوشيال ميديا

الثلاثاء 27/نوفمبر/2018 - 09:17 م
غلاف الكتاب
غلاف الكتاب
طباعة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل واسع النطاق، صورة لكتاباً يحمل عنوان ""عذاب القبر للأطفال"، ومكتوبة علية أسامة عبد السميع، والمكتبة التوفيقية، مما أثار الجدل بين النشطاء، حول حقيقة هذا الكتاب، خاصة وأنه عنوانه خاص بالأطفال. 

وردت المكتبة التوفيقية على الصورة المتداولة على “السوشيال ميديا”، وقالت إنها حقيقية لكن الكتاب نفذت النسخ الخاصة به من الأسواق منذ 18عامًا.

وصرح أحد العاملين بالمكتبة أن كافة النسخ الصادرة عن المكتبة انتهت من مخازن “التوفيقية” منذ 18عامًا، لافتًا إلى أن الكاتب توفي هو الآخر منذ 15عامًا.

أضّاف في تصريحات صحفية، أنه لا يعرف شيء عن محتوى الكتاب، ولكن يظهر من اسمه أنه يتحدث عن عذاب القبر بشكل مبسط للأطفال ليعرفهم ما هو، وليس كما ظن البعض أنه يتحدث عن عذاب الأطفال في القبر.


ads