رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

مدير مدن الأزهر لـ«كشكول»: جميع المباني تم صياناتها بتبرعات إماراتيه .. والطلاب يجدون خدمات فندقية عالية

الإثنين 19/نوفمبر/2018 - 11:25 ص
كشكول
حسن السيد
طباعة

شعلان: نتابع الطلاب على "فيس بوك" ونحل جميع مشاكلهم بشكل عاجل

: الطلاب يدفعون 10 جنيه شهريًا ,, والبروتين لن يزيد عن مائة جرام

: مبنى أبو بكر الصديق تحول لفندق بعد ترميمه..وطلاب الإخوان يلقبونه بمبنى الحرب

: مشاهدة المباريات الأوربية مجانًا .. والمتمردون على الغدا أول من يقفون فى طابور المطعم

: المغسلة وتشغيل السخانات أبرز خطوات التطوير فى المدينة ..وإلغاء تحليل المخدرات والفيش والتشبيه 

بعد 4 أعوام من تظاهرات طلاب الإخوان فى جامعة الأزهر، والتى سببت فى تشويه أكثر من 6 مبانٍ فى المدينة الجامعية للطلاب فى مدينة نصر، بدأت تتعافى المباني بمساعدة إداراة الجامعة والتبرعات التى نجحت فى إستغلالها، حيث تم بناء ثلاثة مبانٍ جديدة من منحة الإمارات لطلاب الأزهر، وبدأت معها تعود الجامعة فى إستقبال عدد أكبر من الطلاب بعدما كانت 4 آلاف طالب فى 2015، أصبحت 8 آلاف طالب فى 2018.

وفي حوار خاص لـ«كشكول» مع أحمد شعلان مدير عام إدارة مدن الجامعية، أكد جاهزية جميع المباني لاستقبال الطلاب، وتقديم خدمات فندقية متكاملة، وإلي نص الحوار..

 

بعد تهالك المبانى وتراجع نسب إستقبال الطلاب..كم استقبلت مدن الأزهر هذا العام؟

المرحلة الأولى تم تسكين المدينة بالشقين "أ،ب" حوالى ألف طالب من الفرق السابقة، والمرحلة الثانية ثانوية أزهرية، ومتخلفين عن المرحلة الأولى، وحوالى 1250 طالب من الحاصلين على الشهادة الثانوية والمتخلفين من المرحلة الأولى.

أكثر من 5 آلاف قدموا للتسكين بالالتماسات.. فمتى تستقبل المدن تلك الأعداد وما هي معايير قبولها؟

الالتماسات تمت مراجعتها وأرشفت وسيتم مناقشتها عقب الانتهاء من المرحلة الثانية وتسكين المتخلفين من طلاب المرحلة الأولى، وسوف تسكين الطلاب حسب عدد وجود الأماكن الخالية فى المدينة، بعد عقد لجنة من إدارة المدن لمراجعة كافة الأوراق من جديد حتى نعطى حق التسكين لمن يستحق من الطلاب، وستكون الأولية فى الالتماسات للحالات الصحية الغير مدرجة فى الاستثناءات بشرط ان يكون مرفق معهم أوراق من المستشفيات العامة، فضلًا عن الحالات الاجتماعية التى تكون تستحق.

 

كيف زادت نسب تسكين الطلاب على مدار الأعوام السابقة؟

تسكين المدن الجامعية هذا العام، جاءت مرتفعة مقارنة بالأعوام السابقة، حيث كان العام حوالى 5 الاف طالب فقط والعام الحالى أكثر من 8 الاف، والسبب هو إفتتاح أربع مبانِ جديدة كانت متبرعة بهم دولة الأمارات لطلاب الأزهر، وإعادة إفتتاح مبنى أحمد الباقورى بعد الانتهاء من الصيانة وخصصناه لطلاب كلية الطب السنة السادسة الذين يقيمون خلال الصيف بسبب دراستهم، بالإضافة إلى تجديد وإحلال مبنى أحمد عمر هاشم وخصنناه لطلاب الثانوية الأزهرية المستجدين.

 

3 مبانى مغلقة فى المدينة.. متى تفتحهم وما هى خطة المدينة لهم؟

المبانى المغلقة عمرو بن الخطاب الفاروق وأبو عبيدة بن الجراح لم تتنهى الصيانة بهم، ولكن القوات المسلحة هى التى تقوم بإعادة ترميمهم خلال الفترة الماضية، ومن المقرر أن تتنهى الصيانة بهم خلال العام القادم، ومبنى أبو بكر الصديق دخل ضمن مناقصة نجحت فى الظفر بها شركة المقاولون العرب، ومن المقرر أن تتنهى من صيانته خلال العام الحالى، وأزعم أن مبنى أبو عبيدة يكون جاهز خلال شهور قليلة.

 

أبو بكر الصديق مبنى الحرب كما يطلق عليها الطلاب.. ما هى خطوات عودتها للتسكين؟

مبنى أبو بكر الصديق هو أكثر المبانى إستهلاكًا من قبل الطلاب وحدثت فيهم الكثير من المشاكل بسبب تظاهرات طلاب الأخوان فى 2013- 2014، واقترح رئيس الجامعة أن تكون مستشفى للطلاب والطالبات ويفتح لهم باب من الخارج وتعمل بشكل دائم فى خدمتهم، ولكن تطوير مستشفى الطلبة فى الحسين منعتهم من اكتمال مشروع المستشفى، خاصة وأن المبنى كان يحتاج إلى تكاليف كثيرة لإعادة ترميه.

 

نظام التغذية أكبر مشاكل الطلاب.. ماذا عن خطة الجامعة لتطويرها؟

نظام التغذية احتمال وجود تغيرات فى النظام قريبًا وذلك لأننا نقوم بالتوريد المكونات ونحن نقوم بالطهى ولكن نستعين بمجموعة من "الشيفات" من الخارج، ومن ضمن الأتفاق مع شركة توريد الوجبات إرسال شيف رئيسى مسئول عن الطهى ومعه 3 فى كل مدينة و5 مساعدين، وهذا يحدث لأول مرة فى جامعة الأزهر، والجميع يقدمون الخدمة بشكل فندقى وراقى.

 

ما هى أسباب إرتفاع المظاريف بشكل مفاجئ؟

ارتفعت أسعار المظاريف بشكل طفيف جدًا بعدما كان بـ 20 جنيه أصبح بستون، وذلك أيضًا يعد رخيصًا مقارنة بالجامعات المصرية الأخرى، ومثال جامعتى حلوان والمنوفية تصل إلى مائة وخمسون جنيهًا، وكنا نبيعها بعشرون جنيه فقط وهذا كان لا يساوى حق طباعة الأوراق والمظاريف.

 

قيمة المصاريف المدفوعة من قبل الطلاب؟

مصاريف الطالب كانت عشر جنيهات فى الشهر إقامة وتغذية، أصبحت ثلاثون جنيه فقط، وهذا يعد رخيصًا مقارنة بالجامعات الأخرى التى تصل فيها المصاريف إلى ثلاثمائة جنيه شهريًا، ولكن جامعة الأزهر يدفع الطلاب فيها فى الفصل الدراسى الكامل أربعائمة جنية فقط بالصيانة والتأمين، والعام كامل يساوى ثمانمائة جنيه لا غير بما يعادل مائة جنيه شهريًا.

بمناسبة دخول الشتاء.. ما خطة الجامعة لإعادة تشغيل السخانات؟

السخانات لا تعمل فى الكثير من المباني ولكن "الكاتيل" يحل محله أحيانًا لكن هناك تعليمات من الأمن بمنع دخوله المدن الجامعية، وفكرنا فى البديل إننا نخصص بوتوجاز لكل دور فى المبانى وقمنا بتجربة الفكرة مرة واحدة ولكنها فشلت بسبب الطلاب، الذين كانوا يتكدسون حوله وزادات معدلات المناوشات بينهم بسبب المزاح، وأثبت فشله بسبب الطلاب.

 

أبرز خطوات المدينة فى التسكين للعام الجامعى الحالى؟

لأول مرة بعد تطبيقه عامين كاملين منعنا إجراءت الفيش والتشبيه للطلاب وتحليل المخدرات، بقرار من رئيس الجامعة الدكتور محمد المحرصاوى، وذلك بعدما أقره الدكتور عبد الحى عزب رئيس الجامعة الأسبق دون الرجوع إلى مجلس جامعة، لذلك كان إلغائه سهلًا لنا، وطلاب الجامعة من أفضل شباب مصر، وأثبتنا ذلك بتقنين إجراءات المخدرات والفيش والتشبيه عامين ولم يحدث أن هناك طالب عليه حكم أو يتعاطى المخدرات.

 

خطة المدن لتفعيل الأنشطة الطلابية؟

نقوم بوضع خطة نشاط مميزة فى المدينة الجامعية للطلاب، بإقامة المسابقات فى العديد من الأنشطة الطلابية الثقافية والإجتماعية والرياضية، وأول فاعلية شاركنا فيها كانت معسكر السويس الذى نجحنا فيه بالحصول على العديد من الميدليات الذهبية والفضية، لأننتا نرغب فى تفعيل دور الطلاب بأى شكل خاصة وأن الطلاب يملكون الرغبة فى تحقيق النجاح. وقريبًا سنقيم لهم حفلًا خاصًا لتسليم الدروع والشهادات الخاصة لهم.

 

عدد الطلاب المستبعدين وأسس استبعادهم من التسكين؟

لم يتم استبعاد أى طالب ممن قدموا للتسكين بالمدن الجامعية، كل من له حق التسكين وأوراقه مستوفية الشروط ومطابق للمواصفات المعلنة من قبل الجامعة تم تسكينه دون إستثناءات أو محسوبية، ولم يدخل طالب المدن على حساب زميله ولم يحدث مثل تلك الأشياء من قبل طوال الأربع أعوام الماضية.

 

أبرز الأنشطة الطلابية المقررة للعام الحالى؟

نقيم مسابقات للطلاب فى القرأن الكريم وتجويده ومسابقة الضاحية وألعاب تنس الطاولة وكرة القدم بين الطلاب على مجموعتين، ومسابقات الأدب والشعر والقصة القصيرة والشطرنج والطالب المثالى وألعاب القوى، وستكون هناك جوائز مالية مجزية والاشتراك فيها دون مقابل نهائيًا مجانيًا للطلاب.

 

مشاركة المدينة المجتمعية وخطتها للحفاظ على صحة الطلاب؟

تواصلنا مع مبادرة رئيس الجمهورية "100 مليون صحة" للقضاء على فيروس سى، واتفقنا مع إدارة مستفشيات مدينة نصر ووضعنا التصور النهائى للكشف على الطلاب بمراحل مختلفة، وذلك لحماية الطلاب والموظفين ووقايتهم من الأمراض الخطيرة التى تضر بهم، وستبدأ المدينة فى العمل مع أول ديسمبر المقبل.

 

كيف حولت إدراة المدن من مكان للسكن إلى خدمات فندقية؟

نقدم العديد من الخدمات الخارجية للطلاب على رأسها المطعم الخاص الذى يقدم العديد من الوجبات المميزة حتى العصائر الطبيعية نقوم ببيعها للطلاب فى الداخل وأخرها "عصارة القصب"، فضلًا عن فتح جناح خاص لبيع الملابس به،  بالإضافة إلى تركيب شاشة عرض كبيرة لمشاهدة المباريات المحلية والأوربية، وتلك الخطوة نقوم بها حتى نحمى الطلاب من الخروج إلى الشوارع لمشاهدة المباريات أو شراء الأكل، ومنعًا لتكرار المشاكل التى كانت تحدث فى الشوارع أو إستغلال الطلاب من قبل أصحاب المحلات فى الحى السادس والسابع.

 

كيف تتابع الإدارة المطاعم الخاصة داخل المدن؟

نقوم بالتفتيش الدورى على تاريخ صلاحيات المنتجات، عن طريق لجنة متابعة من المدن، فضلًا عن التفتيش المفاجئ الذى يقوم به رئيس الجامعة بنفسه، وهذا حدث لأكثر من أربع مرات فى شهر واحد، الأمر الذى يجعل القائمين على المشاريع الخاصة فى حذر تام.

 

كيف تحل إدارة المدن مشكلة الانترنت؟

مشكلة الانترنت هى المشكلة الأكبر التى تواجهنا فى الجامعة، ولكننا نسعى إلى تقديم تلك الخدمة للطلاب عن طريق فتح أماكن مخصصة فى المبانى، حتى نساعد الطلاب فى قضاء إحتياجاته مثل تقديم الأبحاث، وزودنا عدد الأجهزة فى مبنى أحمد عمر هاشم، ونستعد الأن لفتح قاعة جديدة فى مبنى خالد بن الوليد، وقمنا بالفعل بشراء المكاتب ونتنظر فقط شراء الأجهزة لتجهيزها وفتحها للطلاب خلال الأيام القليلة المقبلة.

أبرز ما ينقص الطلاب فى المدن؟

ما ينقص الطلاب فقط فى المدينة هو "المغسلة"، وقدم أحد الطلاب عرض بتدشينها داخل المدينة وننتظر دراستها والموافقة عليها خلال الأيام القليلة المقبلة، وهدفنا فى النهاية أن يشعر الطلاب بأنهم فى "كمبوند" متكامل بحيث يسير فى المدينة بأى شكل يحبه حتى لو كان بـ"شورت"، ونسعى لتحقيق الراحة والرفاهية له فى المدينة، واذا حصل على كافة الخدمات سيقدم الكثير من الجهد والتميز فى المدينة، ولا يحتاج للخروج من المدينة مهما كان الأمر.

كيف تتابع الجامعة الطلاب على مواقع التواصل الإجتماعى؟

الطلاب فى المدينة يشعرون بالرفاهية التى وصلنا لها من خلال تقديم تلك الخدمات، ولكن يوجد بعض المتمردين على الوضع وهذا طبيعى وأن هولاء المتمردين أول من يقفون فى طوابير التغذية، على الرغم من أننا لم نقصر فى حق طالب أبدًا ونتابعهم بشكل دورى سواء باللقاءات أو حتى على "جروبات" الفيس بوك وباب المكتب مفتوح أمام الجميع لا نرد أحدًا مهما كان الأمر كبيرًا أو صغيرًا.

حل مشاكل الطلاب أبرز اهتمامات الإدارة..كيف تتعامل معها؟

نتابع الطلاب على مواقع التواصل الإجتماعى بشكل مباشر، ونرد على مشاكلهم ونحلها وذلك لتحقيق النجاح للمنظومة، حتى أن رئيس الجامعة بنفسه يتابع الطلاب ويرسل لى شكاوى الطلاب لسرعة حلها، حتى أنه ارسل لى على الهاتف ذات مرة فى وقت متأخر من الليل شكوى طالبًا، مطالبنى بسرعة حلها فى الصباح بشكل فورى وهذا ما قمنا به وما نقوم به إرضاءًا لضميرنا وحفاظًا على مصلحة أولادنا الطلاب فهم أولادنا ونحرص دومًا فى الحفاظ على حقوقهم.

قلة الأعداد سببت الخوف للطلاب..ماذا قدمت المدن لتستقبل أكبر عدد منهم؟

كانت مبانى الأمارات الجديدة مٌقسمة على ثلاث أشخاص فى الغرفة، ولكن هذا كان سيؤثر على عدد الطلاب المقبولين بالتسكين، ولكن قمت بإعادة هيكلة الغرف حتى تسع أربعة طلاب، وقمنا بإستقدام الدولايب والسرائر من المبانى الغير مسكنة والمخازن، ولكنها كانت تحتاج إلى صيانة قليلة قمنا بها من أجل تهيئته لسكن الطلاب، واعتمدنا على الموظفين فى خياطة "فرش" السرائر وإصلاح هيكلها.

يشتكى الطلاب من قلة البروتين..ما هو الحل وما هو حقهم من الوجية؟

بالنسبة لتزويد قيمة البروتيانات للطلاب، نحن نرتبط بوزن فى اللحوم وهو مائة جرام من اللحوم أو الفراخ أو الأسماك، وهذا شئ لا دخل لنا فيه، لإنه قائم حسب إتفاقية مع إدارة المطاعم والجامعة، وبالنسبة للشكاوى التى يقدمها البعض من سوء الفراخ أو اللحوم قمنا بإطلاع الطلاب على شكل الطهى بداية من شراء الفراخ حتى تقديمها للطلاب، وكان فى حالة ذهول من شكل الطعام والشيف الذى كان يرتدى زى الفنادق.

كيف تتعامل الإدارة مع المتمردين؟

هناك عدد من الطلاب المتمردين على الوضع أى كان، فنحن من جانبنا نقدم كافة الخدمات لهم ولكنهم غير راضيين، على الرغم من أن لو سكن أحدهم بالخارج لدفع قرابة الـ500 جنيهًا شهريًا وخدمات متدنية كلها قائمة على المجهود الذاتى، ولكننا أيضًا نحتويهم ونحاول إرضائهم لأن مصلحتنا هى إرضاء الطلاب وشعوره بالإستقرار.

 

 

 

ads
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads