رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

زيادة أسعار المستلزمات الدراسية تثير أزمة مالية بين طلاب "الطب والفنون الجميلة"

الثلاثاء 09/أكتوبر/2018 - 04:15 م
كشكول
ريم محمود
طباعة

ـ زيادة سعر الهيكل العظمي من 600 إلى 1400 جنيهًا.. وزيادة أدوات النحت 30%

- أصحاب الشركات لـ"كشكول": إقبال الطلاب قل بنسبة 50% عن الأعوام الماضية والسوق "مهوي".. ويلجأون إلى الشراء بالجمعية

- الطلاب لـ"كشكول": ننتظر المعارض حتى نشتري أقل من السوق

- مدير القصر العيني التعليمي لـ"كشكول": الجامعة لا تتأخر عن مساعدة الطلاب الغير قادرين فى هذه المستلزمات ونقيم معارض من أجل إعطاؤها بالمجان

 

مأساة يعيشها طلاب كلية الطب والفنون الجميلة بعد رفع المستلزمات والأدوات الخاصة بهم للضعف، ويلجأ الطلاب إلى أساليب وابتكارات هذا العام الدراسي لم يلجأوا إليها من قبل، منها على سبيل المثال أن يشترك 3 طلاب في أداة واحدة وأغلب الطلاب يفعلون ذلك فى الهياكل العظمية أو الجمجمة وخلافه من الأدوات التي يحتاجونها.

فى جولة لـ"كشكول" بين شركات المستلزمات الدراسية للطلاب، كشف أصحاب الشركات عن المعاناة التي يمرون بها وتؤثر على الطلاب بالسلب، فى البداية قال الحاج رضا صاحب شركة من الشركات، إن تحديد سعر الصرف وارتفاع الدولار هو الذي أدى إلى هذه الأزمة، مشيرًا فى تصريح خاص لـ"كشكول" أن الشيء الذي كان بـ 150 جنيهًا أصبح الآن بـ 400 جنيهًا، وأشار الحاج رضا أن إقبال الطلاب بكلية طب أصبح قليل جدًا قائُلا: "السوق مهوى حتى الناس اللى كانت بتشترى جهاز سكر أو خلافه بطلت"، وأكد الحاج رضا أن المستلزمات والأدوات الخاصة بالطلاب أيضًا تشهد ارتفاع باهظ، مشيرًا إلى أن الجمجمة كانت بـ 200 جنيهًا هذه الأيام أصبحت بـ 400 جنيهًا والسماعة التي كان يستخدمها الطالب في التدريب وكانت تقدر بـ 1500 جنيهًا وصلت الآن إلى سعر 2700 جنيهًا.

بينما قال أحمد السبكى أحد أصحاب الشركات أيضًا لـ"كشكول"، إن التعويم قد أثر بالسلب على السوق، مؤكداً أن الإقبال قل، وأصبح الأشخاص يقللون الاستخدام وبدلًا من بيعها بالجملة أصبحت تباع بـ"الفرط" ضاربًا مثال على ذلك الحفاضات التي تباع لكبار السن بعد أن كانوا يأخذون بالشنطة كاملة أصبح يشترون بالواحدة، وعن الطلاب قال إن استهلاك الطلاب قل بنسبة 50% عن الأعوام الماضية، مشيرًا إلى أن الطلاب يشتركون كل 3 مع بعضهم البعض ويشترون الأدوات والمستلزمات وبدلًا من أن يستخدمها طالب واحد يستخدمها 3 طلاب أو شلة أصحاب مع بعضهم البعض، مؤكدًا أن نسبة الربح لأصحاب الشركات قد قلت جدًا، فالمكسب على الشيء الواحد بدلًا من أن كان 8 جنيهًا أصبح الآن 2 جنيهًا، وكشف أن الهيكل العظمي بعد أن كان 600 جنيهًا أصبح 1400 جنيهًا وكذلك الميكروسكوب، مشيرًا إلى أن هذه الأدوات مهمة جدًا للطلاب والكثير منهم لا يقدرون على شراؤها.

من جانبه قال أحمد بهاء أحد طلاب كلية طب لـ"كشكول" إنه بالفعل قد ارتفعت أسعار المستلزمات والأدوات الطبية الخاصة بنا، وأضاف فى تصريحات خاصة إلى أن الطلاب بدأو أن يتجمعوا في أدوات واحدة ويتبادلون بينهم وبين بعض فى أوقات التدريبات المختلفة، وأكد أحمد لـ"كشكول" أن أحيانًا يقوم الطلاب تجميع أنفسهم ويذهبون أو يتعاملون مع صاحب شركة وحينما يري أن عددهم كبير يقوم بعمل خصم لهم ولكنه يكون بسيط جدًا، مشيرًا إلى أن البعض منهم لا يعمل فى الاساس لكى يحصل على راتب يصرف منه على هذه المستلزمات نظرًا لأن دراسة الطب صعبة وتحتاج إلى وقت كبير.

كذلك الأمر يتكرر مع طلاب الفنون التطبيقية الذين أكدوا لـ"كشكول" أن أدوات النحت والتشكيل أصبحت باهظة الثمن، وأكثرهم غلاء هو الصلصال الحرارى وعجيبة السيراميك، وقالت رغدة محمود أحد الطالبات إن الأسواق أصبحت لا تتهاون فى أن تتنازل عن مليم واحد من الأسعار، وأشارت أن القطعة الواحدة من الممكن أن تتعدي الـ 160 جنيهًا، وأشارت رغدة لـ"كشكول" أن ما يهون عليهم غلاء الأسعار هو أن بعض الأماكن والشركات تقوم بعمل معارض خاصة داخل الجامعة وتبيع للطلاب بسعر الجملة، وأحيانًا يشترك مجموعة من الطلاب فى الأدوات مع بعضهم البعض.

تواصل "كشكول" مع الدكتور أحمد طه مدير مستشفي القصر العيني التعليمى، والذي أكد أن الطلاب ليسوا فى حاجة الآن إلى شراء بعض الآدوات والمستلزمات التى يستخدمونها فى التدريب، مشيرًا إلى أنه يوجد اتجاه للاستغناء عن الهياكل البشرية أثناء التدريب وذلك لأنه يوجد الآن هياكل مصنعة من المواد البلاستيكية يتم استخدمها فى التدريب، وأشار فى تصريح خاص لـ"كشكول" أنه يوجد هياكل أيضًا مصنوعة عن طريق الكمبيوتر وتحاكي الهياكل البشرية، مشيرًا إلى أن ذلك يتم توفيره وهم ليسوا فى حاجة إلى شراؤه دائمًا.

وأكد أحمد طه أن رئيس جامعة القاهرة لا يقصر تمامًا فى مساعدة الطلاب الغير قادرين، مشيرًا إلى أنه قد عفى كثير من الطلاب الغير قادرين من المصروفات الدراسية قبل بداية العام الدراسي، قائًلا: "رئيس جامعة القاهرة يحرص دائمًا على دعم الطلاب".

وأشار أحمد طه إلى أن الجامعة تفعل أيضًا معارض فى الكلية من أجل هذه المستلزمات ومستلزمات آخري، ويتم إعطاؤها فى المعارض للطلاب الغير قادرين مجانًا.



 

 

ads
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads