رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

"14ألف جنيه" اشتراك الأتوبيس يثير أزمة في مدارس نرمين إسماعيل

الأربعاء 03/أكتوبر/2018 - 05:05 م
كشكول
نادية مبروك
طباعة

أزمة كبيرة تشهدها مدارس د.نرمين اسماعيل  الخاصة للغات في الوقت الحالي بسبب قرار المدرسة بمنع تسليم الطلاب إلا لذويهم بدأ من 7 أكتوبر القادم، وعدم تسليم الطلاب لمشرفات شركات الاتوبيسات الخاصة المتعاقد معها أولياء الامور، وهو ما أثار غضب أولياء الامور.

ويقول بدر طاحون والد أحد الطلاب، فوجئنا في بداية العام بأن مصروفات أتوبيس المدرسة ارتفعت من عشرة آلاف جنيه إلى 14 ألف جنيه أي زيادة بنسبة 40%، وهي زيادة ضخمة بررتها المدرسة بارتفاع أسعار الوقود،  رغم أن كل المدارس الاخرى ومنها المدرسة البريطانية في التجمع الخاص لم يزيد اشتراك الاتوبيس عن 10 آلاف جنيه، وهو ما دفع أولياء الامور إلى التفكير في حلول أخرى لان هذه الاسعار مبالغ فيها، وبالفعل تم الاتفاق مع شركات سياحة لتوفير سيارات 14 ركاب مكيفة للطلاب مع مشرفة باشتراك سنوي 6 آلاف جنيه وهو رقم صغير مقارنة بالمبلغ المطلوب من إدارة المدرسة.

ويضيف طاحون شهدت الشركات الخاصة اقبال شديد من أولياء الامور، وهو ما أزعج إدارة المدرسة لان أتوبيسات المدرسة أصبحت خالية، بعدها فوجئ أولياء الامور بقرار تم ابلاغه من إدارة المدرسة تليفونياً، وهو عدم السماح بتسليم الاطفال إلى مشرفات الشركات السياحية وتسليمهم فقط لاولياء الامور، رغم أن الوضع القائم في كل المدارس تسليم الاطفال بموجب بطاقة هوية خاصة بالمدرسة تكون مع الشخص المفوض باستلام الطفل.

ويقول طاحون حاول أولياء الامور التواصل مع إدارة المدرسة لان هذا القرار سيؤثر بالسلب على الاطفال، وعلى انتظامهم الدراسي لان أغلب أولياء الامور يعملون، إلا أن إدارة المدرسة رفضت بحجة أن المشرفات وسائقي الشركات الخاصة يشوهون مظهر المدرسة، فرد عليها أولياء الامور بأن الموضوع يحتاج فقط بعض التنظيم، وحين هددت ولية أمر باللجوء إلى الإدارة التعليمية ردت إدارة المدرسة بأن ذلك حق لولية الامر، ولكن بموجب ذلك سيكون الطفل غير مرغوب به في المدرسة.

لم يجد أولياء الامور مفر من اللجوء لمواقع التواصل الاجتماعي، فكتبت ولية أمر تفاصيل القصة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي، وقالت فيها أن المدرسة نكاية في أولياء الامور احتجزت الاطفال المشتركين مع أتوبيسات سياحية في فرع الشروق حتى الساعة الثالثة والربع ثم سمحوا لهم بالخروج إلى السيارات التى أمروها بالوقوف بعيداً عن بوابة المدرسة.

وقالت ولية الامر أن المدرسة أبلغت أولياء الامور أن الاطفال دون سن الصف الثاني الابتدائي غير مسموح بخروجهم إلا مع أولياء الامور، أما باقي الاطفال فيمكنهم الخروج وركوب الاتوبيس الخاص من خارج المدرسة، وهو ما يعني أن أطفال سيخرجون إلى شوارع عمومية ليركبوا الاتوبيسات دون أي اشراف.

وقالت ولية الامر " أن بعد الاجتماع قررت المدرسة تخفيض مبلغ اشتراك الباص إلى 10 الآف جنيه، ومنح الطفل الثاني والثالث خصم 20%، كما سمحت لسائق الاسرة الخاص باصطحاب أطفال أسرة واحدة فقط، مشيرة إلى أن المدرسة وضعت الاطفال بين خيارين فقط هما أتوبيس المدرسة أو سائق خاص، وهو الامر المكلف مادياً خاصة وأن الشركات السياحية الخاصة حصلت على مبلغ التعاقد مقدماً هذا العام"


ads
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads