رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

محمود مختار "التتش".. كسبت المدرسة كل بطولات الكورة بسببه

الخميس 13/سبتمبر/2018 - 07:32 م
محمود مختار التتش
محمود مختار التتش
طباعة



إذا كنت "طالب شقي" بالمدرسة تأكد حينها أنك ستكون من الوزراء والمشاهير، فمنهم من كان محب للزوعان ومنهم من كان محب بالنط من على السور، وآخرين كانوا يجيدون ضرب زملائهم، فداخل أسوار مدرسة "السعيدية" أعرق المدارس وأقدمها فى جمهورية مصر العربية ويطلق عليها مدرسة "المشاهير والوزراء"، كانت الشقاوة عنوان المشاهير.
ومن أبرز المشاهير الذين درسوا في مدرسة السعيدية كان الكابتن محمود مختار التتش والذي كان له نوادر في المدرسة:

هو كابتن مصر والنادى الأهلى الاسباق التحق بالسعيدية وشارك فى الفريق الأول لكرة القدم ولم يهزم الفريق طوال دراسته فى المدرسة حتى تخرج منها عام 1920، حسبما ذكر الكتاب الخاصة بذكريات المشاهير مع السعيدية كان السر في لقب التتش، هو أن أطلقه عليه اللورد جورج لويد المندوب السامى البريطانى فى مصر فى ذاك الوقت، وقد كان لاعب كرة قديمًا، يحرص على مشاهدة المباريات ومن فرط اعجابه بحركات مختار التتش وقفزاته السريعة فقد كان عندما يلقاه يبادره بقوله "هاللو تتش".

يذكر الكتاب أن أم كلثوم هددته بإعتزال الغناء عندما اعتزل هو عن الكورة، حيث حاولت بعض الشخصيات الرياضية والصحفيون اثناء اعتزاله أن يعاود من جديد ولكنهم لم يفلحوا ولان أم كلثوم كانت صديقته المقربة وعلى صلة كبيرة به حاولت معه أن يعود من جديد وهددته باعتزال الغناء اذا أصر على إعتزال اللعب وحينها اصطحبها الى الملعب وشرح لها بعض اللعبات التي لا يقدر على ادائها بكفاءة شارحًا وجهه نظره فى أهمية الاعتزال وأقتنعت حينها أم كلثوم واعتزل التتش.
ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads