رئيس التحرير
شيماء جلال

أفكار جديدة تسعد الأطفال فى العيد أكثر من العيدية

الخميس 23/أغسطس/2018 - 11:25 ص
كشكول
طباعة

الملابس الجديدة هى أهم مظاهر الاحتفال بالعيد والأطفال عادة ما يسعدون كثيرا بملابسهم الجديدة وينتظرون قدوم العيد لإرتدائها، ولكن سرعان مايزول بريقها بمجرد إرتدائها وتصبح مثلها مثل باقى ملابسهم القديمة.

وهناك بعض الأفكار تقدمها داليا الشيمى أخصائى الإرشاد النفسى والتربوى، للأمهات لإسعاد أطفالهن بالعيد ولإدخال البهجة على قلوبهم والتى ترى أن العيد أكبر من مجرد ملابس جديدة و"عيدية"، إستغلي كل لحظة في أيام العيد لتعليم طفلكِ مهارات اجتماعية جديدة وإسعاده بطرق مختلفة، واحذري أن يتسلل الملل أو الحزن إليه في أيام العيد، فلا تنشغلي عنه.

1 ـ وقت خاص معك:

أفضل ما يمكنك تقديمه إلى طفلك هو وقتك واهتمامك، خصصي وقتًا في يوم العيد للجلوس مع طفلك ومشاركته أحد أنشطته المفضلة، أو ممارسة نشاط جديد، أو التنزه في أحد الملاهي، أو رواية قصة شيقة ،فالعيد فرصه جيده لتوطيد علاقتك مع طفلك بعيدا عن مظاهر الإحتفال المادية.

2- لعبة جديدة يختارها بنفسه:

لا يوجد طفل لا يحب الألعاب، ولكن ما رأيكِ في بعض التغيير، هذ المرة ستجعلين طفلكِ يختار لعبته بنفسه بدلًا من شرائها له، إصطحبيه إلى متجر الألعاب وإسألي عما يفضله ودعيه يشعر بفرحة إختيار لعبته بنفسه، وهي فرصة لكِ أيضا لإكتشاف ميوله والتعرف على رغباته.

3- زينة جديدة لغرفته:

فاجئي طفلكِ في العيد بتزيين غرفته بالبالونات الملونة وبأشكال مختلفة من الزينة بالألوان المفضلة لديه، لتضفي روحا من البهجة في غرفته حتى يشعر بفرحة العيد وبأنه يوم مختلف ومميز.

4- اللعب مع طفل آخر:

لا يخلو العيد من الزيارات العائلية وتجمعات الأقارب، إخلقي فرصة لالتقاء صغيركِ بأطفال في أعمار قريبة منه، ليستمتع باللعب ومشاركة المرح معهم.

5- الرسم على الوجه:

أغلب الأطفال يستمتعون بالحصول على رسمة مميزة على وجوههم، يمكنكِ فعل ذلك بنفسك في المنزل بإستخدام ألوان الطعام الآمنة على بشرة الصغار، كل ما ستحتاجينه هو ألوان الطعام المتوفرة لدى محلات العطارة، بالإضافة إلى ملعقة طعام من النشا، ونصف ملعقة من الحليب، وقطرات من الماء للحصول على القوام المناسب، وفرشاة للرسم.

واستمتعي مع طفلكِ برسم شخصيته الكرتونية المفضلة على وجهه، أو أي شكل يفضله، ودعيه يرسم هو الآخر على وجهكِ، ستضحكين من قلبكِ وأنتِ تشاهدين المبدع الصغير يضع لمساته الفنية على وجهكِ، لا تنسي التقاط العديد من الصور لتوثيق هذه اللحظات التي لا تقدر بثمن.

6- مشاركة مراسم العيد:

دعي طفلكِ يشعر بروح العيد، واحرصي على إشراكه في جميع مراسم الاحتفال بالعيد، اصطحبيه معكِ إلى صلاة العيد، واسمحي له أن يشارككِ في إعداد حلوى العيد مثل الكعك والبسكويت، وترتيب المنزل وتزيينه استعدادًا لاستقبال الضيوف، وحدثيه عن العيد، فإن ذلك من شأنه أن يشعره بفرحة العيد وبأن له دور مهم في هذا اليوم العظيم، وسيتساءل عن موعد العيد القادم بلهفة وشغف.

 

7- توزيع الهدايا:

العيد فرصة كبيرة لتعليم طفلكِ العطاء وإسعاد الآخرين، أحضري مجموعة من الأكياس الصغيرة الملونة، واطلبي منه مشاركتكِ في وضع الهدايا الصغيرة بداخلهم، ضعا في كل كيس قطعة من الحلوى، وبالونة صغيرة، ثم علميه كيف يربطه باستخدام شريط لف الهدايا، ثم تقاسمي الكمية معه لتوزيعها على الأطفال بعد صلاة العيد، وبهذا تكونين أدخلتِ السرور على قلوب كثير من الأطفال في العيد، وليس طفلكِ فقط.

ads
ads
ads
ads
ads
ads