رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
شيماء جلال

التواصل الأسري.. 5 طـرق لإصلاح ما أفسـدته العزلة

الإثنين 29/يناير/2018 - 11:18 م
كشكول
طباعة

مهارات التواصل الأسري بين أفرادها يمكن أن تكون من أصعب المهام وإيجاد طرق للتواصل لا يأتي بسهولة، ويحاول متخصصي العلاقات الاجتماعية تطوير وسائل التواصل الأسري والحفاظ علي التواصل بين أفرادها.

نجد بعض الأسر تعاني من علاقات متوترة، وأحيانا من صراعات داخلية دون مبرر بين أفرادها ويرجع ذلك لعدم وجود روابط ذات أهمية  أكثر فيما بينهم، ومن المهم العمل على تحسين خطوط الاتصال بين بعضهم البعض، وفيما يلي خمس طرق لتحسين التواصل الأسري.

أولاً: يجب أن نبدأ بداية جديدة بصفحة بيضاء من أجل تحسين التواصل وقد يستغرق ذلك بعض المحادثات الصعبة والنقاشات المفتوحة التي يجب ان تطرح جميعها علي الطاولة لإيجاد وسيلة علاجية لبدء إصلاح العلاقات.

ثانياً: من الضروري تحديد الأهداف التي تساعد الحفاظ علي التركيز علي المهمة ما يجعلها في متناول اليد ويمكن استخدامها كمعيار للعمل، ويمكن ان تكون الإهداف بسيطة مثل وجود محادثة مع كل فرد من أفراد العائلة مرة واحدة في الأسبوع أو الاجتماعات الأسرية مرة واحدة في الشهر لمناقشة وبحث ما يريدون انجازه.

ثالثاً: تمارين لبناء الثقة بين أفراد الأسرة لتبادل الأفكار والآراء،  فعندما تشعر بالتوافق مع أفراد عائلتك فيكون من السهل الحديث معهم عن أفكارنا ومشاعرنا، ويمكن ان يكون بناء فريق وسيلة رائعة لبناء الثقة والاطمئنان لبعضهم البعض، ولا يجب أن يتم وضع هذه التمارين من قبل مؤسسة رسمية أو طرف ثالث، فتبادل الثقة بين بعضهم البعض قد يكون  نقطة انطلاق كبيرة.

رابعاً: الاستعانة بطرف محايد وطلب المساعدة من طرف خارجي لحل مشاكل عائلية، لأن وجود شخص محايد من خارج أفراد الأسرة يمكن أن يلقي ضوء جديد علي أصل سبب المشلكة، والنظر ببصيرة مختلفة لحل المشاكل الأسرية.

خامساً: أطلب من كل عضو من افراد الأسرة أن يختار نشاطا جماعيا، علي الرغم من الاختلافات فيما بينهم حول الهوايات والذوق الشخصي، فمن خلال اختيار الجميع نشاط يقوموا به كمجموعة يؤدي إلي تأثير بعضهم علي بعض وخلق أوجه تشابه فيما بينهم رغم الاختلافات الخاصة بكل فرد، وسيؤدي هذا أيضا لخلق اهتمامات مشتركة كانت غير موجودة من قبل.

العلاقات الأسرية تعد من أهم العلاقات في الحياة  لأنها مبنية علي الحب الغير مشروط  ولكنها قد يصيبها بعد التشوهات على مـر السنين، ويجب أن نجعل التواصل بين أفرادها له الأولوية مما يحسن العلاقات بشكل عام.

هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads